Thursday, November 30, 2006

حصار


أسد جريح
بيلف جوة المدينة
كلاب تهوهو عليه
يزأر كريح
تموء بعيد القطط
وترفرف العصافير
السد بين السد والثاني
وجنود بتضرب رعد
والناس بتترجاه
سلم مخالبك بقى
لا وعد للمجاريح

6 comments:

Lily said...

Ew3a ya ostaz Khaled el2asad yesalem makhalbo ;)

KHALED-ELSAWY said...

ده على جثته يا ليلي:)

Anonymous said...

الكلاب هتفضل تهوهو
والقطط هتفضل تموء
والعصافير هتفضل ترفرف
زى ما برضه.... الأسد هيفضل أسد
مهما كان مجروح أو مكسور

والأسد اللى يسلم مخالبه يبقى مايستهلش يكون أسد

manal

Khaled Khalil said...

للأسف حتى لو مسلمش
لو مأثرش فيه ضرب الجنود
مفيش غير المدينة
المدينة هتاكله

Khaled Khalil said...

هتاكله حي
و هتاكله ميته

Anonymous said...

very beautiful and very sensitive poem, i really liked u are a very talented poet

thanks for sharing with us