Monday, December 04, 2006

لما ظننتني من هواك سأسلمُ
لم أدر أني للهوى أستسلمُ
الكبرياء على مشارف أحرفي
الحرف ينطقني ولا أتكلمُ
أقسمت أن أحيا وحيداً فاعجبي
لازال يقتلني الغرام .. وأقسمُ

7 comments:

ragazza11 said...

Hi Ya Khaled,

Sweeeet..she can still touch your heart, you're still alive then!

L'orientale said...

اتاني مرة يسعدنى الحظ أن أكون أول من يعلق، نصيب.... قصيدة رائعة كالعادة....

maf2ou3a said...

allah very beautiful and very sensitive

u are a really talented poet

keep on sharing with us

albida said...

الله عليك... أنا حسيت أنى بقرأ جزء من قصيدة من قصائد الجاهلية

الجميل فيها أن كل بيت فى احساسين متضادين بيصوروا الصراع الداخلى
الشطر الأول.. كله عزيمة وكبرياء.. يجى الشطر التانى وهوب!! كل شئ يتنسى ويسود الحب ويتملك منك

الجناس بين (سأسلم-أستسلم) عجبنى جدا
كمان برضه الصورة فى
الحرف ينطقني ولا أتكلمُ

ياريت يا أستاذ خالد تبقى تكتر من النوعية دى من الأشعار.. بجد عجبتنى.. حسيت أن أنا رجعت لزمان
:)

manal

وينكى said...

كلمات تقطر رقة وعذوبه
جو بيفكرنى بالشعر القديم.. وكأنه المتنبى
دوبتنى دووووب
مين عنده كل الحب دا فى قلبه؟

أنـــا حـــــــــرة said...

عايزين من ده تانى
رومانسة و ضعف الحب الجميل
اللى يولد قوة و انسانية

BA said...

الى المبدع خالد الصاوي

" ادهشني دورك في فلم "عمارة يعقوبيان
عجبني جداا ولن ابالغ اذا قلت انك احسن واحد مثلت في المجموعة كلها واتقنت الدور بشكل مبهر
احييك جدا على صراحتك واتمنى الناس تفوق من جهلها ويعرفو قيمة السينما
ويبطلو جبن

تحياتي وتقديري
BA..