Tuesday, November 14, 2006

دنيا فانيا

أرثيكي يا اختي وأرثي نفسي فيكي
القطر قاشش مهجتي وعينيكي
من بعد ما تملي المكان بالضحك
ييجي الأوان علشان ما نبكي عليكي
آهٍ يا دنيا يا بنت دين الدين
طلعتي ديننا يا قاتلة المساكين
الشر ناشع من حيطان البيت
والوهم طل ف قبضته سكين
مجرم بريء أصل البعيد مجنون
بقى هو برضه ولا كون مكنون؟
مقفول كأنه قوقعة عالبحر
ولا ينفعكش الا السلاح مسنون
بارانويا هو ده زيي عنيف وعدواني
ما الدنيا هي اللي طالبة الزغد والتلطيش
مهما تحنن صدرها انساني
مهما تغندر دي بودرة وسايحة عالورنيش
عشرات قتيلة كل يوم قشاش
تقولشي مشهد فظيع والضرب أمريكي
الحلوة يبكي شبابها ف غرفة الإنعاش
والموت غبي وبيفتري فيكي
أرثيكي ياختي وانا تعبان.. تعبان.. تعبان
شايف كلامك على الترابيزة مع مختار
طارق وعزة وباين كات هناك عيشة
وطبق سوداني وضحكتك عيشة
شايفك بتاخدي الناس بحضن كبير
وبنغزة طعمة وابتسامة حرير
طفلة وأم الشلة في الشدة
تاخد وتدي تقوم خافف ومطمن
من بعد ما كنت خايف يعني تطمن
وف مرة إديتني الحساب قبلين
قلتلها مزنوق قالتلي عيب بقى اطمن
قلت لها اكتب إيصال قالت لي عيب بعدين
تحب شغلك معاها كأنها بلكونة
طالة على النيل النبيل.. تنظر وتطمن
فانيا الجميلة اللي كانت لعبة للأطفال
فانيا الرقيقة اللي كانت تعشق المكرونة
دلوقتي فاضت واختفت في الكون
يمكن تكون دلوقتي شايفانا
بتقول لنا أنا رايحة عدولي
وبكرة اعدي عليكم في باحة الجريون
أو افرد على النادي اليوناني في المسا جناحين
ابقوا اشربوا واضحكوا ومزولي واستنظفوا
ده انا عشت عمري نسمة هيمانة
بحلم معاكم وأكثر بالجمال والحب
ورصاصة في القلب فجأة والنفر بيطب
معلش حزعل اذا عيطتوا وحياتي
مش عاوزة أكثر من كلامكم عني
افتكروا صوتي وضحكي يا صاحباتي
وسلمولي على كل أرمنّي
واما يزغزغ ذكرياتكم فني
زوروني في الفيديو وفي الألبوم
شايفاكو لسه بقولكو اطمنوا
جياتي أكثر برضه من رايحاتي :)

7 comments:

nour said...

ده احلى رثاء شفته فى حياتى..انا بجد دمعت..مع انه رثاء بأسلوب ممكن نقول فرايحى شوية..يبكى و يخليك تبتسم بأمل كمان..حلو اوى يا استاذنا

KHALED-ELSAWY said...

متشكر يا نور.. لو تعرفي فانيا الله يرحمها كنت حتعرفي ليه هو عامل كده.. ألطف وأطيب انسانة ممكن تشوفيها في حياتك.. الله يرحمها

وينكى said...

تقبل منى حار عزائى يا سيدى
أكيد كانت انسانه رائعه , وكانت تستاهل الرثاء ده

Anonymous said...

حرام عليك يا اخي
طفرت الدموع مني و انا مش ناقصة

الله يرحمها
ليه كده بس يا خالد تبيتني متنكده
معلش قمه الانانية مني
لكن ربنا يرحمها لانها كانت بلسم شافي وقت الاحزان اللي مالهاش طبيب


يعني انا اسفه اذا انت زعلت من
تعليقي لكن انا بكتب اللي في قلبي

KHALED-ELSAWY said...

الله يرحمها

Anonymous said...

من أروع ما قرأت فعلا
رثاء صادق من القلب
متفقة مع نور انه ربما يبان فرايحى فى اسلوب الكتابة لكن يوصل لروح الروح

بجد حلوة قوى
البقاء لله وحده

KHALED-ELSAWY said...

شكرا انا حرة