Wednesday, November 22, 2006

وحدك يا آدم والرسالة اتيسرت
حش الرقاب القتل شرعك والقانون
سيب الشفاعة ودمر المضمون
عالم بياكل من كرامته حزين
مخصي وطالب من حريمه العون
زمن الولادة يوماتي بيستحيل إجهاض
ييجي الجنين باصم على عمره
البيعة سابقة والشرف مرهون
ابنك من الرحم النزيف غرقان
عايم ف دمه والدنس فياض
متشال لموته اللحم في المرحاض
مستني ايه ياابن الزنا والغصب؟؟
لو كات دي عيشة جنتك أفران
ادبح دراعك لو دراعك خان
واتغصّ وارجع دي الحياة بتفوت
الرملة زاحفة وحول منا سكوت
مليون سنة نبني ف جبال الموت
الشرع غايب والشريعة الغاب
لاشيء سواها في الخليقة كتاب
ولحد إمتى؟؟ لكل عمر كتاب
العمر واحد والشرف أوحد
والقتل لازم والدما أمجد
دجل البراءة والخطأ أخلد
ملعون وضايع والوطن أبعد
والطيبة ذنب ورقتك أنكد
مليون سنة معرفش رايح فين
لو دي الحياة يبقى الدنس أسعد
الطلقة هي قدرتك يا لعين
خمسين سنة جايين عليك بالدم
الدم عهد العالم المخدوع
بالدم نحيا ويبعث التطهير
ومفيش وجود إلا ف بطنه العدم
يا تكون ضحية أو تكون بلطة
اختار وهات من آخر الأشياء
العمر واحد.. والشرف ينداق

3 comments:

Anonymous said...

ياااااااااااه
ايه ده يا أستاذ خالد؟ أنا بعد ما قرأت القصائد كلها على بعض بجد أذبهليت:)... مش عارفة من قوتها ولا من رعبى من العالم اللى احنا عايشيين فيه ده!! أنا حاسة أن المجموعة دى تقريبا جمعت جميع أفكار حضرتك اللى قاعدين نقرأها من ساعة ماجينا البلوج... الحرية والظلم والعدل واليأس والأمل والثورة... كل حاجة تقريبا
بجد تشبيهات حضرتك بترعبنى... حضرتك بتجيب منين قوة التصوير دى؟
مش عارفة.. حسيت كأنى بمر بكابوس مابينتهيش كله قتل ودم ونزف وغصب ودنس
أنا لو قعدت أعلق على كل تشبيه عجبنى هتطردونى من البلوج

تصدق أن فى سطر فضل معلق فى دماغى
بعد ماخلصت قراية

الحق... سحر العالم المفقود

هو فعلا الحق بقى سحر العالم المفقود؟

أنا لسه مذبهلة لحد دلوقتى من القصايد دى
:)

manal

KHALED-ELSAWY said...

بصي بقى.. دي كتبتها عشان اقراها تاني يوم في الذكرى الخمسين للنكبة.. قعدت فكرة واحدة مسيطرة عليا.. 50 سنة؟ فعلا 50 سنة؟ نفس الكلام؟ نفس الخطب؟ وفجأة اتكر في عينيا الشريط كله.. لدرجة خفت اكتب اطلع كلام سطحي وابوظ اللي شايفه وحاسه.. انا غلطت اني نشرتها كده هي لازم تتقري على بعضها.. وقريتها تاني يوم على مسرح السلام ولأنها طويلة كنت قلقان لا الناس تزهق فبقيت اقرا بايقاع سريع.. انا والناس كنا بننهج.. وناس شاورتلي هدي يا عم اللعب عاوزين نسمع.. وكنت منفعل وقلق .. يعني تجربة منيلة بعيد عنك:)

Anonymous said...

هى فعلا تجربة صعبة ومرهقة... لكن مش منيلة خالص
:)

الصراحة.. ليهم حق الناس يقولولك هدى اللعب شوية.. مع أن حلاوتها فى قوتها وعنفوانها. الواحد بعد ما يقرأ القصيدة دى على بعضها
كأنه طالع من خناقة.. بس خناقة داخلها بمزاجه
:) :)

ربنا يوفقك.. وتذهلنا كمان وكمان بالحاجات الحلوة دى
:)

manal