Friday, October 06, 2006

كم مرة

المرة الكم هذه المرة
أنجح في القرار وأفشل في التجربة ؟
كفليسوف أعمى
كحمار وحشيّ
كثور في الحلبة
يخدعه الأحمر المراوغ
ويقتله حماسه الغبيّ

المرة الكم هذه المرة
أرقد في بئر روحي وحيدا ؟
أحلم بالصعود.. أحلم بالعالم
أنكمش في الجير والحجارة
أتوسل من أسفل للنُّظارة
والجميع عابرون

المرأة الكم هذه المرأة
بسحرها الوثني الغامض
بنحتها الحر النابض
بعطرها المجوسي الغريب
بوعدها الذي يقطر من عينيها
بصدرها الحليب ؟

المرة الكم هذه المرة
أرقد في السرداب
أحلم بالحرب ؟

5 comments:

karakib said...

http://bmadvice.blogspot.com/
المدونه دي فيها كل اسئلتك عن التدوين ... ادعي لي بقي
اي خدمه
انتوك

karakib said...

يفضل ايضا ان تسجل مدونتك في حلقات المدونين مثل http://www.egybloggers.com/


http://egytopia.wikia.com


www.itoot.net

www.manalaa.net

http://www.globeofblogs.com/
----------------------------------

Geronimo said...

للمرة المليون وربما الاكثر

alzaher said...

عزيزي خالد
الف مبروك على المدونة
وادعوك لزيارة مدونتي المتواضعة
http://asfoorelsharq.blogspot.com
عمرو

Epitaph said...

أرقد في بئر روحي وحيدا

عجبني جدا الجزء ده

و جزء اخر..عن المرأة و سحرها الوثني الغامض

اما اخر سطرين
فالي متي نحلم بالحرب و الثورة
و تظل روحي سجينة السرداب