Sunday, October 08, 2006

أصبحت الحياة ضيقة كثيرا
البيوت والملابس والطرقات
-والمحور والدائريّ-
والنفوس نفسها
حتى السماء الرائعة الشاهقة
أصبحت ضيقة
ضيقة كثيرا

أصبحت الحياة شائكة كالأسلاك
حدودها من هنا لهناك
ممنوعٌ الاقتراب منها والتصوير
أصبحت الحياة صعبة فعلا مثل الامتحان
يكرم المرء فيها قليلا
وكثيرا يهان
يرحل الفتى فيها من هوان لهوان
أصبحت الحياة فزورةً.. أسطورة وهمية
أصبحت الحياة كلها لا تطاق بالمرة
أراها في كل شيء حولي هائجة مستعرة
أراها أينعت
وحان طلقها
تلك الولود الحبلى بالثورة

8 comments:

وينكى said...

تصوير سليم تماما
كل حاجه بقت تخنق
الدنيا بتصغر وبيتضيق
لأ.. ميل الأغلبيه للابداع هو اللى بقى يخنق
بقينا بندور جوا دايره مقفوله عماله بتضيق بينا واحنا مصرين نفضل جواها
صباحك سكر

Hafsa said...

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت و كنت اظنا لن تفرج
مش هي بتتقال كه برضه و لا غلط

Epitaph said...

I just have a humble suggestion..to be more focused and to highlight the general atmosphere of the poem..why don't you publish a poem at least one each day..or couple of days...this would give us more to read thoroughly and travel through your words..and the reactions of your readers will be clearer...!! rather than jumping from a hopeful one to a distressing mood..to a love scene..to a rebellion.....!!

Hope you don't mind my interference...nor suggestion....

however..I will go on reading and amused with every single word you write even of you publish hundreds a day..for you have an innovative style there...wrapped with honesty and emotions!! masha Allah :)

Anonymous said...

Hello,
Your Poetry is that of a Melancholic poetry that has a very great sense of Revolution and an absolute need for Change, or you 'd rather call it a Cry for change!
In fact your words seem to be well chosen and have got a real echo at the reader's mind because simply they are unfamiliar to the ear!
best wishes!
Greetings,
K.

KHALED-ELSAWY said...

صباحك 2 سكر وينكي:)
متهيألي يا حفصة
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
فرجت وكنت أخالها لا تفرج
مش متاكد يا ريت حد يصححلنا انا وحفصة
شكرا ابيتاف وارحب بشدة بكل الاقتراحات طبعا وخصوصا ان كلامك فيه منطق .. عموما حفكر في حل مناسب..
شكرا انونيموس

وينكى said...

ضاقت.. فلما استحكمت حلقاتها.. فرجت
وكنت أظنها لا تفرج
هى كده صح يا حفصه
دى الجمله الافتتاحيه بتاعت المدونه بتاعتى لو كنتى دخلتى كنتى عرفتى
أظنها أو أخالها واحد
دا مش قرآن يعنى

KHALED-ELSAWY said...

شكرا يا وينكي على تصحيح البيت:)

sally said...

على فكرة قائل هذا البيت الشهير هو الامام الشافعي

إبيتاف أنا موافقة على رأيك جدا جدا لان قراءة الشعر تحتاج إلى تأمل خاصة هذا الشعر الجميل ذي المعاني العميقة