Friday, October 06, 2006

ساحة في قلب مدريد القديمة
شمس مذبوحة وثيران هائجة
ملء الحلوق صياح وسباب
والعيون جاحظة سافلة
"اقتلوه! اقتلوه!"
ذلك الرجل المقيد في الحطب
سوف يشتعل الآن في لمح البصر
وسيغدو في الصباح أكل الجوارح
النساء الجميلة تهتف قبل الرجال الغلاظ
"اقتلوا الممثل! اقتلوا الشيطان!!"

أنتِ ..
مثل هذا التاريخ الدموي
مثل كل ما لُقِّنا في كهوف المدارس
مثل كل شائعات الزواج والطلاق في مجلات النجوم
مثل دردشة تحت طاسة الكوافير
مثل هرة فارسية سمينة مولودة بالقصر
أنت مثل هؤلاء جميعا
بليدة الإحساس بالعالم المحموم
لا تنظرين بعين العطف المفقود إلى أحد
أنت أيضا مثل هؤلاء جميعا
تمسكين بالكتب المقدسة مثلما تمسكين بالمروحة
تلوحين يمنة ويسارا بالحكمة ونقاء العنصر
تقررين معهم حرق السحرة والكفرة والممثلين
تريدين أن تجاملي الله في رقاب المارقين !
تظنين الله يبحث عن أمثالك من القتلة المأجورين
تظنين الحق قفازا في يد المفتيّ
تظنين من يفضحون مكنوناتهم حمقى
ومن يقاتل في سبيل الناس لا يحب النبيّ
ومن يريد قلب العالم عقبا على رأس
ليس أكثر من حقود فوضوي
أنت أيضا أيتها الوردة الزرقاء السماوية
أنت أيضا أيتها العملة النادرة
ترغبين بحرقي ؟!

16 comments:

karakib said...

اعتقد انه شعرك محتاج لشرح لانه شديد الرمزيه و انا فعلا مش فاهم المقصود هنا ايه
انتوك

Hafsa said...

ممكن اقول التالي
" اللعنة علي كل نظام بيمسح الناس و يمجد نفسه"

KHALED-ELSAWY said...

حقولك الموقف لأني مش بحب شرح الشعر.. كنت منجذب لواحدة وفكرت فيها بجدية، وكان اعتراضها علي اللي قالته لصديقة مشتركة اني ممثل واني يساري وهي شايفة ان الممثل لازم يكون انسان سيء وان اليساري، وانا مروح افتكرت المذابح اللي حصلت للممثلين في القرون الوسطى لدرجة ان اللي كان يقتل ممثل كانوا يشنقوا ظله فقط! وافتكرت اضطهاد كل مختلف مع الكهنة وحرقه باسم الهرطقة.. وحسيت لأول مرة ان ربنا نجاني من انسانة مش مناسبة بتنمط الناس زي القرون الوسطى.. اقراها ثاني وبالهنا والشفا:)

Hafsa said...

ممكن اسالك سؤال و طبعا ممكن متردش
هل انت ناصري او بتعتقد في عبد الناصر؟

karakib said...

:) كده بقي اقدر احييك بشده هي بالفعل كذلك ... و كثيرين يشبهونها ..
حريه الفنان ليست لها ثمن ... ربما يكون ثمنها يوما حياته الشخصيه ... مثل ما حدث مع الاستاذ نجيب محفوظ ...
مثل دردشة تحت طاسة الكوافير
مثل هرة فارسية سمينة مولودة بالقصر
أنت مثل هؤلاء جميعا....
الجملتين دول حلوين اوي بالذات قطه ثمينه مولوده بالقصر ... اكيد شكلها حلو اوي و بتلمع و كسوله و تشبه القطه تتركك لتهدهدها لانها تشعر كأنها ملاك يجب علي الجميع ان يسعوا لان ينالوا رضائه ...
انتوك

KHALED-ELSAWY said...

حفصة الاجابة حتبقى طويلة من فضلك روحي الحوار المتمدن فيه موقع فرعي ليا حتلاقي مقالاتي
عموما انا كنت ناصري في أول الجامعة ثم اتجهت يسارا اكثر وانا بنتمي للاشتراكية الراديكالية -الجذرية يعني- وممثلها في مصر مركز الدراسات الاشتراكية وفي انجلترا

socialist workers party

KHALED-ELSAWY said...

عموما يا انتوك بتاخد وقت لغاية ما تعرف ان النوع اللي بيعجبك مش شرط يبقى النوع المناسب لك.. خللي بالك

شقلوطة said...

هو أنت بجد خالد الصاوى؟
معلش الواحد صايم و مش واخد باله
و العتب على النظر

Hafsa said...

رحت الموقع اللي قلت عليه فتح و الحمد لله لكن ملقتش اي حاجه فرعية باسمك
دورت عليك بمحرك البحث اداني نتيجة سلبية و طبعا فكرة اني افتح مقال مقال عشان اتاكد مين اللي كاتبه مستحيلة
هل تقدر تديني رابط اوصل بيه للمقالات بشكل اسرع؟
متشكره جدا

Geronimo said...

حلوة قوي القصيدة دي يا خالد بجد
تحفة
عارف فكرتني بأول مشهد في فيلم المصير
لما كانوا بيحرقوا المفكرين والفنانين ف اروبا ف القرون الوسطى
فكرتني بكلمة جو
الافكار لها اجنحة
نقلتني بسرعة للساحة و للموقف وعلى فكرة قصيدتك واضحة جدا ومكنتش محتاجة للشرح اللى ف التعليقات
المشكلة انه اى حد بيفكر او بيحاول يفهم ممكن يحصل له كل اللى بتقوله ف القصيدة

KHALED-ELSAWY said...

اهي فرصة نتشارك في الذكريات:)

karakib said...

المشكله انه مع الوقت ده بتفقد احاسيس جميله .. بتفقد قطعه من قلبك و من روحك و من كيانك مع كل تجربه فاشله.... بتعلم منها ... اخاف ييجي يوم الاقي حد هو المناسب ... بس ما الاقيش حته من قلبي باقيه اديها له ... لكن الشجاعه مش اني ما اخافش ... الشجاعه اني استمر تحت ضغط الخوف ...
انتوك

Hafsa said...

صح يا انتوك
اوافقك الراي في موضوع الشجاعة
بالنسبة لي مش معني اني اتكسرت المرة اللي فاتت يبقي محاولش اقف و اخاف احاول تاني و تالت و مليون لغايه ما يصلوا عليا

KHALED-ELSAWY said...

الشجاعه مش اني ما اخافش ... الشجاعه اني استمر تحت ضغط الخوف ...
حلوة يا انتوك هو ده متهيألي احساس الفارس او المقاتل الحقيقي
ده معنى ثاني في رأيي يا حفصة هو المثابرة وهي بنت عم الصبر وقريبة الشجاعة بس قرابة من بعيد:)

karakib said...

استاذ خالد ... الظروف اللي احنا فيها فعلا تعلم الواحد كيف يصبح مقاتل شديد البأس و القوه ...
في كل مجالات و نواحي الحياه نقاتل من اجل الحياه ... خوفي الوحيد ان نكون نقاتل مثل دون كيشوت ... بلا جدوي .. بلا معني ... انا مثلا كل يوم باقاتل في اتوبيس 14 علشان اوصل الكليه
بقاتل في التوفير علشان الميزانيه متخرمش بقاتل في التفكير في حالي و حال الدنيا لكي اكتسب القليل من القليل من الحكمه ... الخ الخ
انتوك

Hafsa said...

اسمح لي يا خالد باشا
حتي المثابرة صعبة
و انا احس انها قريبة من الشجاعة قرابة جامدة
مش كل الناس عندها صبر انها تنهزم كل يوم و شجاعة انها تحاول من اول و جديد
مش كل الناس تقدر تموت كل يوم بالف طعنه و ترجع تقوم تاني زي الجن
و شكرا