Friday, October 06, 2006

في المرة القادمة

حين أجيء في المرة القادمة
وغدا ضائعا لن أكون
عشرين عاما حائر انا
مبددة طاقتي.. كاشتعال بئر في الخليج
مبعثرة أحلامي كالكلمات المتقاطعة
مشتت الذهن كمخبول بلا بيت
حزين كحداد لا ينتهي
ينزع الفقد قلبي
كأرمل في شرخ الشباب
مقلقلٌ ليس لي ارتكاز بموضع
كمصباح يضيء وينطفيء مرارا
مهتزة أعصابي كارتجاف الجفون المخدرة
سابح في عالم يلفظني
كأم لا تريد احتضان الرضيع

في المرة القادمة
مفلسا سافلا لن أكون
عاديا بهذه الحقارة والمساومة
بهذا التوسط الرديء المخزي
بهذه النظرة التي تتمسح بالأقوياء
والبسمة التي تنافق الغواني
وهذه الوضاعة التي تغلف الشتاء
شتويا وكئيبا ورخيصا.. لن أكون

في المرة القادمة
سأذكر أن همستِ بأذني بسر الوجود
بدفتر الشيكات والمسدس
(لندن 1998)

6 comments:

karakib said...

كأرمل في شرخ الشباب
الجمله دي لها وقع غريب عند قرأتها ...
----------------------
المرة القادمة
سأذكر أن همستِ بأذني بسر الوجود
بدفتر الشيكات والمسدس
و يتجابوا من فين دول ؟
انتوك

KHALED-ELSAWY said...

من دكانة العولمة الرأسمالية يا صديقي.. الدكانة اللي عاوزة تتكسر

KHALED-ELSAWY said...

من دكانة العولمة الرأسمالية يا صديقي.. الدكانة اللي عاوزة تتكسر

karakib said...

واضح انه دائما كلامك بيجمل معاني عميقه ... يعني استاذ بجد مش من التقليد علي فكره مش باحب انافق حد و يا ريت ما تعتبروش مديح ... ده مجرد رأي ... لانه الثقافه و العمق الفكري شيء يصعب وجوده حاليا ...
دكانه العولمه الرأسماليه هي اكبر تاجر سلاح بالفعل ...
انتوك

Hafsa said...

زمان كنت بشتغل في بنك في سنة مادوناش الزيادة السنوية و الحوافز ليه؟
عشان شركة مشعارفة مين في كوريا خسرت و معملتش ارباح سنتها و احنا كان ليها اسهم فيها
هي دي العولمة
لكن لما حد بيجوع او يموت من عندنا مالهمش دعوة
بالذمة مش مسخرة

sally said...

قصيدة تجنن وعاني جميلة وتدعو للتأمل والوقوف أمامها طويلا وهذا ما يعجبني في قصائدك

اشعارك على قد ما يوجد بها أحيانا إشارة للهموم العامة والاحوال السياسية ولكن يغلب عليها الانخراط العميق في الذات لحد ممكن يجعل القصائد يا إما غامضة شوية لانها مبتوضحش الموقف أو أسباب الحالة الشعورية اللي بتعبر عنها أو عامة جدا بحيث يمكن لكل شخص أن يطبقها على تجاربه الخاصة.

أنا نفسي إنك توضح شوية أسباب المعاناة مش مجرد توصفها وبس.