Friday, December 22, 2006

بكرة البريء

بكرة البريء
من دم من مات النهارده
ملهوش طريق
غير إني ابدأ رحلتي من جثة هامدة
وانت الطريق
وانا رحلتي
علشان اطولك وامتلك قلبك لابد اني اقتلك!
وانا الطريق
وانت اللي راحلة
سايباني وحدي يا اسمك ايه
سايباني ليه؟
يا بنت يا بدر البدور
قمر المكان
سر السرور
سلطان زمان
ف عينيكي وحش
لكن أمان الشفتين
والقد رمح
وجيت اصده قام انغرس في القلب لاااااه
لا جاب دما ولا فاتلي جرح
أوصيكي خير يا مؤمنة
قلبي ف رمحك
ولا مين ف مين.. يسامحك من والاكي
يا ملاكي
من براعم قلبي كانوا صغيرين
كبروا على إيديكي واحبّ يفتحوا
ف عيون حبيبتي المجرمة

أدخل مغارة حبها واخرج غريب
الدقن نابتة والملامح مجهدة
ولافيش ف إيدي غير الضفاير مرسلة
والدم فوق المريلة

6 comments:

albida said...

القصيدة دى من القصايد اللى الواحد لازم يقرأها حكتاشر مرة كده علشان يفهمها!!

بكرة بالنسبة لحضرتك مش هيبتدى الا بالجثة الهامدة تماما زى ماليوم ابتدأ بدم من مات النهاردة.. مع أن بكرة برىء من دم من مات النهاردة الا أنه مش هيكون برىء من دم من سيموت بكرة. حاسة أن المعنى بيقول مفيش امل من غير تضحية
علشان كده حاولت تقتلها.. لكن لما لاقتها راحلة أصبحت أنت الضحية, الجثة الهامدة.. الطريق بتاع بكرة

بعد كده حضرتك بتبدأ فى وصفها وازاى وقعت فى حبها, وكأن الموضوع كان معركة.. انتهت بهزيمتك ووقوعك فى الحب بس بدون اى خسائر

عجبتنى الصورة بتاعت قدها اللى زى الرمح وقلبك اللى اتشبك فيه

حبيبتى المجرمة؟!! لو حد سمع التشبيه ده هيقول أنت بتشتمها ومش طايقها كمان.. بس فى القصيدة جاى مليان حب ومسحة من العتاب
مش بقول لحضرتك؟ أنت بتعرف تمزج الحب بالعنف بطريقة عجيبة

الجميل بقى فى الاخر أنك تهت فى حبها وبقيت شهيد له

القصيدة دى كل واحدة يقراها ممكن يطلع منها بمعنى شكل... ودى عبقرية فى حد ذاتها

manal

KHALED-ELSAWY said...

دي يا ستي كتبتها كقصيدة لوحدها كده ثم دخلتها في نسيج أوبريت الدرافيل وركبت صح ، بس كمان ممكن افصلها واقولها لوحدها كده، أكثر حاجة رابطاني بيها اني لقيتها بتتكون في دماغي وانا ماشي في الشارع في شكل أغنية.. يعني نطت في دماغي الكلمة باللحن سوا.. ودي أغرب مرة تحصل لي الخلطة دي.. ماكنتش بقف ثانية عشان افكر في العبارة التالية.. كأني كنت بتملاها.. ومشيت ناسي نفسي وقعدت اغنيها والشارع بيتفرج عليا حيث كنت قريب من ميدان الجيزة سنة 86 وكان عمري 23

وينكى said...

بتمزج الحب بالعنف بطريقه مش معقوله
بس شكلها أغنيه هايله جدا
عاوزه أسمعها باللحن
حاجات كتير قوى قلتلنا انك ملحنها وهاتسمعهالنا وماحصلش لحد دلوقتى
ماليش دعوه.. عاوزه أسمعهم عاوزه أسمعهم
وأغنيهم كمان
:p

albida said...

انا لسه مقرتش أوبرت الدرافيل!! أن شاء الله لما خلص هقرأ اللى باقيلى من مسرحيات حضرتك

وينكى عندها حق!! عايزين نسمع الأغانى دى كلها
وعلى فكرة وينكى فعلا صوتها تحفة!! أنا سمعته بنفسى
:)

manal

وينكى said...

أنا باتكسف
(:p)

albida said...

لو معرفتيش تنزيلى البرنامج اللى قولتلك عليه فى البوست بتاع (مساء الفل جميعا بقى) هاحول ملفات المسرحيات اللى عندى من
PDF files
لملفات
Word
عادية وابعتهوملك
ياسلام!! هو احنا عندنا كام وينكى يعنى؟
:)

manal