Friday, December 22, 2006

حاجات من زمان

يا أحلى غنوة معدية من ناي لكمان
غزل القصايد ف عينيكي غزل الوجدان
أنا قلبي سجادة حريري وعيوني امان
أمان عليكي على إيديكي تفني الأحزان

شرقية زي شروق شمسين من صدر الكون
غربية زي غروب دمعة ف بحور العين
النوبة باست على خدك بلهيب اللون
والروم على ساحل جفنك عشقوا العربان

عالم بيتشكل شكلك بين الضلعين
حاجات بتسبح وترفرف بين الدراعين
حضن الكناريا يدفيني والوي الشفتين
لما تسيبيني على الشاطيء واصرخ: غرقان

وانا نفسي اغني لكن قلبي والله حزين
أدوق شفايفك واتهجى لحن العشرين
غير بس شابت أوراقي جوة البساتين
والتين ف ركن من المهجة مرّر أحزان

معلش لو عشي الضيق ضيق وحزين
أصل المكان كان من يومه هادي ومسكون
وفجأة هاجت سكانه وسحبت سكاكين
وانت اللي لما بتعدي تهدا الأوطان

11 comments:

Tarek said...

مساء الفل يا كبير
حالا انتهيت من قراءة البوستات الأخيرة
حاجات من زمان
مش مشكلة
ملآخر
وما يهمنيش
سبق واتبادلنا ملاحظة عابرة عن اللغة العامية، وقتها قلت لي إن العامية لغة جميلة أنا مش عارف إزاي فاتتني الملاحظة دي
صحيح إني بأميل للفصحى، لكن إزاي لغة عم بيرم وصلاح جاهين وفؤاد حداد وعم نجم ما تكونش لغة جميلة وبديعة
أنا حابب اللي إنت كتبته بالعامية قوي
واضح يا خالد إن ورا الممثل الحلو فيلسوف أحلى، بيكتب الفلسفة بلغة الشعر ويكتب الشعر بعمق الفلسفة

عندي ملاحظة صغيرة بأقتبسها لك من صديقة أروبة ليها مدونة، كنت في يوم سألتها إنت ليه بتغيبي فترة قبل ما ترجعي وتكتبي، قالت لي بأحب أسيب فرصة لكل بوست يتقري وياخد نصيبه من التعليقات
عجبتني فكرتها، ودلوقت وأنا شايفك في مدونتك الجملية بتنزل بأربع بوستات جميلة حتة واحدة قلت أقول لك على الفكرة دي

albida said...

حضرتك والله أستاذ ورئيس قسم كمان فى موضوع التشبيهات والصور ده!! والقصيدة دى اكبر دليل على كلامى

القافية اللى حضرتك مختارها لايقة مع الجو جدا.. لأن حرف النون أثناء خروجه بيبقى عامل زى صوت الكمان
الموضوع بتاع أن الكلمة أو الصوت بيدل على الشىء اللى بتوصفه اسمه
onomatopoeia
مش عارفة ترجمتها ايه بالعربى؟!! بس هو طلعلى فى القاموس كلام عجيب كده ملوش علاقة بالموقف
:)

ما علينا... أنا لو قعدت أقول لحضرتك ايه التشبيهات اللى عجبانى, هتلاقينى كتبت القصيدة كلها!! بس هى التشبيهات اللى عجبانى بتتركز أكتر فى المقطوعة التانية والتالتة اللى أنت بتوصفها فيهم

حياتك مليئة بالأحزان اللى محوطاك من كل ناحية سواء كان بالسن أو العش الضيق الحزين.. لكن حبك ليها بيمدك بأمل أنه ممكن فى يوم من الأيام الحزن ده ينتهى
أمان عليكي على إيديكي تفني الأحزان

رائعة كالعادة
:) :)

manal

KHALED-ELSAWY said...

طارق عزيزي ازيك؟ شكرا جزيلا أولا وعندك حق طبعا بس انا بعمل ايه.. انا بغير الصفحة كلها واسيبها شوية.. هي هي بس بطريقة دائرية شوية.. اعمل ايه بس دماغي يا اخي متركبة شمال على رأي والدتي:)وطبعا بحييك على اعادة النظر في رأيك السابق ده بسميه نبل ثقافي وهو ابن عم الشجاعة الأدبية لزم ودي حاجات مفتقدينها اليومين دول للأسف. وعموما يا صديقي انا شايف ان كل شيء في الكون له جمالياته ومنطقه وكتالوجه.. لو فكينا شفرته حنحبه عشان حنقدر كينونته وخصوصيته.. وده في رأيي ينطبق على الشعر العامي والفصيح بل وعلى كل اللغات. تصور انا احيانا اتخيل ان مفيش شيء قبيح ابدا .. حتى اقبح الاشياء ممكن في لحظة تبقى موضوع للتأمل الجمالي.. أكيد فيه استثناءات بس مش حاضرني ولا واحد منها حاليا.. طبعا ده مايشملش المعاني زي الظلم والشر..الخ.. انا اقصد الأشياء المادية.. جميع مكونات الكون المحسوسة.. رغاي انا قوي النهارده صح؟:)
شكرا منولة:)

وينكى said...

والله يا منوله معاكى حق
اول ما ابتديت أقرا أول القصيده قلت لنفسي: الله .. حلوه قوى الحته دى
هاكتبها فى الكومينت وأقول انها عجبتنى
انزل على البيت اللى بعده.. نفس النظام
لحد ما لقيت نفسي هاكتب القصيده كلها
احساس عالى ووصف رائع.. حسيتها أغنيه حلوه يغنيها العشاق
مش عارفه أقول ايه ولا ايه

Tarek said...

العزيز خالد
مساء الفل يا زعيم
عندي ثلاث نقاط عايز أقولها، ومبدئيا كده شكلي أنا اللي حارغي على حق ربنا
اسمح لي أولا - ودي النقطة الأولى - أعبر لك عن إعجابي بباقي المقطوعات اللي إنت كتبتها، حقيقي حلوة خالص وفعلا بتستثمر جماليات العامية بشكل هايل، بساطة وعذوبة وصدق وكلام سلس ومتدفق بدون تكلف ولا ادعاء

النقطة الثانية، كلامك عن إنك أحيانا بتتخيل إن مافيش شيء قبيح أبدا لاقى هوى في نفسي، لأني بالفعل في وقت من الأوقات وصلت لنتيجة أو نظرية مفادها أنه فعلا لا يوجد شيء في الوجود قبيح، لكن هناك زاوية نظر، وهناك مقياس للتقيم، وأحيانا بيكون القبح كامن إما في زاوية النظر أو في المقياس، في حين الشيء نفسه من زاوية أخرى أو على مقياس آخر جميل ويمكن في منتهى الجمال
تصور يا خالد إن النظرية دي أنا بأشوفها بتنطبق حتى على الأشياء اللي إنت سميتها المعاني، زي الشر والظلم، لأننا نقدر نسأل شر بالنسبة لمين، وظلم بيودي لفين
أنا لسه راشقه في ذهني جملة عبقرية من فيلم مملكة الجنة لريدلي سكوت، لما سيبيليا - ايفا جرين - عرضت على باليان اوف ايبيلين - اورلاندو بلوم - إن يتواطء على مليكه فرفض الحنث بقسم الولاء لأن هذا شر لا يليق بفارس ورجل نبيل، فقالت له سيبيليا الجملة التي أقصدها، وهي أنه سيعلم غدا كم كان بوسعه أن يصنع خيرا كثيرا بالقليل من الشر الذي يرفضه الآن
الفكرة طبعا مجنونة، لكن صدقني هذه الحياة بكل تعقيدها تركت لدي انطباع بأن لكل شيء، حتى ما هو واضح وضوح الشمس ومستقيم استقامة الفطرة، لكل شيء زاوية أخرى قد يبدو معها على غير ما هو ظاهر منه
لكن خليني أقول هنا إني لا أعطي مبررات للظلم والشر، أنا فقط أعبر عن حيرة أمام حياة تبدو لي كثيرا عصية على الفهم وعلى المنطق والحكمة أحيانا

متهيألي رغيت كتير فعلا، علشان كده حاكتفي بنقطتين بس وأحتفظ بالثالثة
كلمة أخيرة، حاول بجد تخلي البوستات كل أسبوع مثلا علشان البوستات الجميلة دي تاخد حقها من القراءة والتعليق، أنا شخصيا نفسي أعلق على كل مقطوعة إنت كتبتها امبارح ومش ملاحق عليك يا زعيم
يعني بلاش بقى تركب دماغك لو مقتنع
وتحياتي يا جميل

albida said...

عندكم حق يا جماعة... أنا مؤمنة أن موضوع الجمال والقبح ده شئ نسبى زى معظم الأشياء الاخرى اللى فى الدنيا
احنا بنقول على شىء جميل أو قبيح طبقا لمفاهيمنا ومعايرنا الخاصة.. علشان كده الموضوع بيختلف من شخص لاخر ومن موقف للتانى

من يومين كده لقيت حشرة شكلها غريب واقفة على زجاج الشباك بتاعى.. طبعا أنا اتخضيت من شكلها ورحت علشان اهشها!! بس مش عارفة ليه تنحت ووقفت اتفرج عليها من قريب... شكلها فعلا وحش لما حد يبصلها لأول وهلة بس لما دققت النظر فيها لقيتها فى منتهى الجمال.. سبحان الله!! جسمها جميل جدا ولونه روعةو ورجليها رفيعة وانسيابية, وجناحتها شفافة وبتلمع. قلت لنفسى ساعتها ايه اللى يخلينا نكره شىء جميل زى ده؟
مش عارفة ليه أنا بحكى الموقف ده بس النهاردة شكله يوم الرغى العالمى
:) :)

manal

وينكى said...

بنت يا منال
انتى ناويه تسيبى النقد وتدخلى قسم علم الحشرات ولا ايه
انتى بتفكرينى بدكتوره كانت بتدينى حشرات فى سنه أولى
كانت بتتغزل فى جمال الحشره وتكوينها و طلعتها البهيه
وكأنها بنتها اللى ما ولدتهاش
المشكله الأقوى ان جوزها دكتور حشرات برضه وكان بيدينا المحاضره بعدها على طول... عشان يكملنا وصلة الغزل
ههههههههههه
هو فعلا شكله يوم الرغى العالمى

KHALED-ELSAWY said...

طروق فكرة البوستنج مرة اسبوعيا فكرة ممتازة واشكرك عليها.. فلنجربها. في موضوع نسبية الخير والشر وعاملية زاوية النظر في التقييم فيه مقال مطول لليون تروتسكي بعنوان أخلاقنا وأخلاقهم أدعوك لمطالعته. انا موافقك بشكل عام لكن فيه تفاصيل داخل الموضوع تحكمه حتى لا تنتقل من الاينشتاينية الى المكيافيللية.
منا ووينكي موضوع الحشرة ده عندي بق فيه برضه بمناسبة الرغي:) انا كشخص موسوس اشمئز جدا من الحشرات عامة.. بس من سنة كده بتابع بنهم قناة الحيوان وبدأت اركز مع النمل اللي بيبني مدن كاملة مش هزار وبيهاجم باندفاع وشجاعة وتضحية منقطعة النظير ثم اكتشفت ان له لغة بتخللي التواصل سلسال رغم انه اعمى تقريبا.. شفته وهو بيفسخ كائنات اضعاف حجمه بل ويحملها اسرى للجحر حيث الملكة وكده.. وهناك يتعمل على الضحية حفلة فظيعة.. بل ان بعضهم بيعمل بجسمه كوبري يعدوا عليه زمايله.. بجد في اللقطة دي عيني دمعت ): تحية من القلب لشهداء النمل الابرار اللي ضحوا بأرواحهم فداء لبقاء المجموع..

وينكى said...

الانسان بغروره وغباءه متخيل انه الكائن الوحيد اللى بيفهم
احنا حتى ما وصلناش لتضحية واتحاد النمل

وعجبى

albida said...

أنا برضه بقرف من الحشرات, بس معجبة بقدرتهم على التعاون والعمل جدا!! النحل برضه زى النمل.. رائع فى موضوع التعاون ده. تخيلوا أنهم بيبقوا مخصصين فرق منهم تطلع حملات استكشافية ولما تلاقى منطقة فيها ورود وكده يرجعوا للخلية تانى علشان يبلغوا باقى النحل, بعدها يقوم النحل كله المخصص لامتصاص الرحيق يطلع مع بعضه للمنطقة دى علشان يرجعوا تانى ويبدأوا فى عمل العسل
وكل شىء بيحصل بدقة الساعة وبنظام شديد, يعنى مفيش نحلة تقولك: أصل مليش نفس أطلع النهاردة استكشف!! ولا واحدة تانية تقول: أنا زهقت من شغلتى دى, لما أغيرها بقى!! ولا حبة نحل يتلموا ويعملوا اضاراب مثلا!! سبحان الله.. مفروض ربنا عمل الحاجات دى علشان تبقى عبرة لينا.. لكن- للأسف- مفيش فايدة

manal

safa said...

سأكتبك على وجه القمر قصيدة
تحياتى و تقديرى
لشاعرنا القدير خالد الصاوى