Monday, December 04, 2006

لقطة مكررة

حين أحب امرأة وتمضي
أترك فيها لطشة مسٍّ واضحةً جلية
تنقلب حالها المرتبة المملة إلى فوضى الأساطير الساحلية
أراها تخطر بعدها وفوق ظهرها بصماتي القاتلة
بين صدريها آثار أنفاسي المتقطعة
وبعض الغموض بعض المعرفة
بين ساقيها سكوني والسكينة القابعة
وذكريات حافة السكين القاطعة
وفي عينيها نضج وحنان وخطية
أتأمل خصرها الذي تشكل في راحتيا
أتأمل أتأمل حقدها عليا
وذلك الإشفاق المحلى بالحكمة الساخرة
وصوتها المكبوت الشهيا
الذي يدعوني كي أوقظ الحواس المهملة
وأقتل الحراس على أبوابها التائبة
وأشعل النيران في صفوف التنابلة
الذين يرتصون طلبا ليدها
في خنوع السلاحف الغبية

10 comments:

صفصف لادي said...

اسمحلي يا خالد محبت الشكل الجديد بتاع البلوج
مش عارفة بقى شوفلك حل بجد م شعاجبني كنت خليه عالققديم و زود اللي انت عاوزة
ماله الكحلي؟
شيك والله و حلو و امور و النقط الاورنج كانت جميلة
دلوقتي حاسة بغربة و انا مش ناقصة
مش حلو

صحيح
الظاهر ان نجمنا خفيف
الهانم رجعت تاني بشتايم في البوست بتاع الاحتفال
المثل بيقول علم في المتبلم يصبح ناسي
دي مش عارفة اقول عليها ايه؟
وبعدين كل الاحتياطات الامنية دي مش حتنفه لانها ليها يوزر اي دي

ربنا يكون في عونك و متخفش كلنا لسه ايد واحدة يا بهجت

ragazza11 said...

ana kaman kont ba7eb el look el adeem!

Enta hena ba7ess enak maghrour we mota'aked en ay wa't te7eb terge3laha heya 7atwafek a wesh fare'e ma3ak ennak mesh bet7ebeha..

صفصف لادي said...

لا بجد التصميم ده مستقصدني
انا بصيت عالبوست اللي من قبل كده لقيتني باينة في شكل انونيموس
طب يرضيك؟
لا انا زعلانة
شوفلك حل

BIRA said...

هو طبعا الموضوع ذوق وآراء .. بس اللوك الجديد أحلى ...
وبعدين ياجماعة التجديد مطلوب ..
القصيدة حلوه قوي .. وزي العادة مختلفه ...

Faten said...

hi Khaled, hi guys
this is my 1st time withh u on the blooger.
but i had been checking it out for a while. my lettle sis. Fadwa had told me about u guys.
and by the way i like the new look. very modern

albida said...

عجبك كده يا أستاذ خالد؟ كل ما أدخل البلوج, اتكعبل فى البوية اللى على الباب دى!! هم العمال هيمشوا امتى؟

على فكرة أنا عاجبنى شكل البلوج الجديد جدا خصوصا لونه, بيوحى بالراحة النفسية.. والساعة الحلوة اللى على جنب دى عجبانى برضه
:)
متقلقيش يا حفصوصة.. مسيرك تتعودى عليه
أنا موافقة حضرتك جدا يا أستاذ خالد على موضوع ال
comment moderation
ده... خصوصا أن حضرتك مشغول اليومين دول واحنا مش ناقصين مصايب تانية
:)

اه... نروح للقصيدة بقى
أنا قلت لحضرتك قبل كده أن تشبيهاتك غير تقليدية وبتعجبنى جدا.. أنا بقى هافضل أقولك كده لحد لما تقولى بتجبهم منين؟
فوضى الأساطير الساحلية
خنوع السلاحف الغبية
بجد تحفة!!

التعبيرات اللى حضرتك استخدمتها لتوضيح مدى تأثيرك عليها رائعة
وفوق ظهرها بصماتي القاتلة
بين صدريها آثار أنفاسي المتقطعة
بين ساقيها سكوني والسكينة القابعة
الحلو فيها أنها تعبيرات قوية.. كمان تقديم شبه الجملة زاد من قوة المعنى لأن كده الجملة بتلفت الانتباه للى وقع عليه التأثير أكتر من العامل المؤثر نفسه

فى تعبير لفت انتباهى أوى
أتأمل خصرها الذي تشكل في راحتيا
ياااه.. قد ايه أنت اثرت فيها.. كأنها قبل ماتعرفك كانت عدم.. مجرد عجينة غير محددة الملامح وحضرتك اللى شكلتها

بس خلاص
:)

manal

وينكى said...

تعابيرك كلها بتوحى انك أثرت فيها حتى النخاع
زى ما أثرت كلماتك فيا
مين يقدر يطوع الكلمات بالرشاقه والجمال دا؟

أنـــا حـــــــــرة said...

الله على كده
كنت من يومين بتفرج على أبو على للمرة المليون و مش عارفة ازاى انت بشخصيتك فى ابو على و ظرف طارق و شخصيتك فى عمارة يعقوبيان و شخصيتك الحقيقية كل ده جوه بنى ادم

اكيد جميل

المهم كان واحد بيتفرج معايا على ابو على و بقوله انا عارفه بلوج خالد الصاوى ده انسان جميل قوى قالى ده مجنون شوفى طاع ازاى فى الشخصية قلتله انت شكلك مش بتفهم

و ضحكت قوى
حسيت ياااه لسه فى ناس ساذجة
مش عارفة يعنى ايه ابداع فى الفن

وحشتنا

rudi said...

فكرت
أذا ارادت المرأة أن تعبر عن أثر رجل
أحبتة من وجهة نظرها ماذا كانت ستقول؟ لذا ممكن تطلق على هذة القطعة تداعيات والهامها مستمده من لقطة مكررة:)
أحاول أقتفاء آثارك بداخلى ، فيقولون لى علماء الآثار والحفريات أنهم وجدوا بعد تحليل وتدقيق أن آثارك بى قديمة قدم التاريخ والأزمنة ، طبعت قبل النشأة الأولى وبدء الخليقة وتكوين السموات والأرض ، وأعلم أن أثرك بروحى قوى مثل حوافر جوادك العربى الذى تمطيه وتجوب به البلاد شرقا وغربا تاركا وراءك زوابع رملية. أيقن أن آثارك بوجدانى ناعمه وعطوفه وحنونه بالشكل الذى انت فقط تستطيع أن تكونه دونا عن الكل ، وأعرف أن آثارك من الممكن أن تكون غاضبة غضب البراكين الكاسحة والزلازيل العنيفة التى تسبب كم من الدمار الهائل. آثارك عميقة بنفسى عمق سباتى بعد يوم عمل شاق ومرهق، عمق أحلامى التى يزورها طيفك كثيرا. وستجد حزن خافت دفين بقلبى كحزنك الذى يشبه الأشجار حين تتساقط أوراقها بالخريف ولا تجد ما يؤنسها. أتابع تأثيرك على حواسى، فأجده تأثير ملهم يمتاز بالحميميه الرقيقة كرذاذ الموج على وجهى ، ودافئ كأشعة الشمس الخجولة التى تدب فى اطراف اوصالى فى صباح شتاء أسكندرانى، ومن حين ألى آخر أعثر على علاماتك بشراينى فأذا بها مبهمة غامضة غير واضحة الملامح كصمتك المطبق وسكونك الذى لا أستطيع معه فهم ما يدور بخلدك ولا ما يجول بخاطرك. أرى أن وجودك بكيانى متغير ومتنوع كالوان الزهر فى الربيع، يجمع بين براءة الطفل الذى مازال يتعلم الحبو و بين شهوانية الرجل ، يجمع بين الهدوء القابع فى الوان الطيف و بين شدة ليل قارص البروده، بين بهجة مفاجئة رؤية قوس قزح ودغدغة نسيم عليل فى يوم صيفى شديد القيظ وبين قتامة الزهور ذات اللون ألارجوانى والخوف من ظلام حالك، يجمع بين جنون عنفوان الشباب وبين عقلانية ونضج من يعرفون الحياة على حقيقتها،.....ومع كل هذا ورغم أختلاف الطقس والتغيرات المناخية والفصول وأتساع طبقة الأوزون الحارقة وذوابان الثلوج وهبوب العواصف وأزدياد الأمطار ومرور الوقت ورغم محاولات المحو والطمس أجد أن أثرك و آثارك بذاكرتى راسية مثل الجبال وثابتة ثبوت الكلم والأحرف

Anonymous said...

Passionate thoughts ... but may I say overconfident??
It is wonderful to think that you have left such an imprint on a woman ... but how can you deny that others might do so too or consider them lesser than yourself??