Tuesday, September 05, 2006

همسات

بينما كنت أعد العدة لفتح العالم..
ناداني صوت عطوف
فيه حنانٌ وكسوف
(أنت تبحث عن الحق فاسلك من تلك البقعة..
من البحر جئت وللبحر جثتك الشاهدة
تاج من الشوك يعلو رأسك في حياتك الأولى
أكاليل في الثانية
ألواح ذهبية على قبرك
وذكراك في الأرض خالدة
هل تريد الحياة أم النور؟)
قلت: الرفيقين
قال: تخير
قلت: والله النور أبقى
قال: كذا؟!
فأحسسته يدخل جسدي
رغبة ساخنة
تحولات في الفصول والمواسم
تشبعت بالنور حتى احتقرت الحياة
النور كعبتي أحج في سمائها الملبدة
أعيش من الأرض على قمحها ومرارتها المستمرة
زنيت باللواتي أتين تائبات
سرقت أحيانا إخواني الرهبان شرابهم من دم المسيح
ارتكبت أفظع الجرائم في خيالي
وفي خيالي بنيت عالما رائعا
لكنني لم أقترف خطيئتين مطلقا..
القمار.. والانحناء
------------------
أحتاج لتغيير شامل
في شكلي، في جسدي الخامل
في غضبة وجهي المتعجرف
في هلوسة الشبق السافل
أحتاج لتغيير.. شامل
أكثر من عشرة أعوام وأنا أضرب في نفس البحر
جربت الصبر
جربت السحر
جربت جميع الأسلحة ولم أتعلم كيف أقاتل
أحتاج إلى خطط أخرى
لا أحتاج خيانات أخرى
أحتاج لتغيير شامل
ينزعني من جسدي الجاهل
ويثبتني في قاع الروح
-----------------
أريد أن أجمع أشعاري جميعا
وخطاباتي جميعا
ومذكراتي وبياناتي جميعا
أريد أن أجمع كل ورقة بالبيت
وبكبرياء شهيد انتحاري.. أشعل كعكة الميلاد
---------------
أريد أن أصنع من نفسي ثورة شاملة
لا مجرد قنبلة صغيرة
أريد أن يكون موتي أحلى من حياتي

الحياة محنة عظيمة خالدة
والمرء لا يولد مرة واحدة
-------------------
لا تكن أبله! لا تسلني تلك الأسئلة!
بالطبع أرغب في حديقة صغيرة
وحصان وبط وكوخ من الخشب
وبحيرة صغيرة دافئة
وحبيبة حنون دون عقدة نقص
وطفل يردني لمبدأ الحياة
بالطبع! لا تكن أبله! لا تعد لي الأسئلة!
بالطبع أرغب في لحن بلا صراخ
وصداقات بريئة مملة
بالطبع لا أريد الفصل ولا الديون
لا النفي ولا المعتقل
بالطبع لا أريد مطلقا قطرة من الإهانة
وهذه النقطة الأخيرة وحدها مأساتي
أيها الصديق البريء الطاهر المخصيّ في الكرامة!
--------------
الشعر ليس غايتي..
أنت أيها البعيد بغيتي الوحيدة
----------------
تاريخ جسمي غامضٌ ومعقدٌ وعبير روحي قاتم وثقيلُ
كيف القيام من الرقاد فإنني في الوحل جسمي والفؤاد نبيلُ؟
تهفو إلى القمر اللعوب شقاوتي ومغامراتي الماجنات تحولُ

هل لي بسيف أستحل به دمي؟ هل لي بمعركة على أوصالي؟
هل لي بكأس للطريق وفيلقٍ.. أسعى به من مذبح لقتالِ؟
هل لي بموت طاهر؟ أم أنني.. سأعيش حتى أدفن استبسالي؟؟

مالي غريب مثل مهر شارد تتبدل الدنيا ولا يتبدلُ؟
مالي قنعت بأن أكون مهاجرا من قصتي، بقصيدتي أتجمل؟
أتأمل الدنيا فأعرف أنني.. أمضيت عمري مدمنا يتأملُ

انظر إليّ لعل وجهي جامدٌ ولعل قلبي ميت مخنوقا
انظر إلي فهذا نعي أصابعي واللفظ يخرج من فمي محروقا
انظر إلى وجهي أعينا كاذبٍ؟ أفلا تراني خائفا وغريقا؟

اليوم تلعنني الحياة جميعها وتشيح في وجهي بكل قيودي
اليوم تلعنني الحياة لأنني كَلِفٌ بها.. متجاوزٌ لحدودي
اليوم تلعنني الحياة لغلظتي فتدوسني بخشونتي وورودي

الآن أغسل خوذتي وثيابي وأحلّ عن جسد الجواد ركابي
الآن أنزل جدولا متجمدا.. وحدي، وأمسك في الظلام كتابي
الآن أغطس كي تثور قواقعي والملح يكسو خوذتي وشبابي

أمضيت ما أمضيت.. عمري لي فدا ولوانني كنت الذي أفديهِ
وكأنه.. جرمي الذي أجرمته وكأنه.. أسفي الذي أبديهِ
أمضيت عمري كوكبا متشردا لم يدر نجمٌ بالذي يخفيهِ

أنا لست أندم ثَمَّ شيءٌ أعمقُ شيء يمر بجثتي فتخفقُ
أنا لست أندم.. كل شيء كان لي وكل شيء كان عندي يُخْنَقُ
أنا لست أندم.. ما ندمت على هوى ولكل أخطائي أنا.. أتشوقُ!
----------
من بعدكِ..
لا أكتب الشعر إلا لماما
من بعدكِ..
لا أستطيب القوافي، ولا أستلذ الكلاما
من بعدكِ..
صار ما ينطق العاشقون.. نباحا
وكل الذي أنشد الشعراء.. ظلاما
من بعدكِ..
ليس للحزن معنى
أبحر الشعر تودي إلى الهاوية
كتبٌ بالية
لفظة الحب غامضةٌ..
ومشاعره جزرٌ خابية
أيها الحب.. أيتها القارة الخافية..
من بعدكِ..
أصبح الشعر ترفا..
مجرد لغة نابية..
----------------------
العالم الذي يمر في ضعافه مرور بلطة في الرقبة
ويركل الجثث..
ويشعل المخيمات والحدائق
العالم الذي يبكي على خوائه الشاهق..
هذا العالم يخبو
وتومض موجة بعيدة عاتية
كل فصل كان قبله فصول..
وكل موسم كان قبله احتضار
----------------------
ماذا أجمل؟
من رشفة شاي دافئة
في شهر ديسمبر، في عطلة يوم الجمعة
في شمس ساطعة خلسة
في نادٍ نيليٍّ هاديء؟
ماذا أجمل؟
من دعوة سيدة تمسح عتبات البيت
ماذا أجمل؟
من وجه يبتسم لأفكارك
ماذا أجمل؟
من حضن طفليٍّ ساحر
ماذا أجمل؟
من روح يعتمد عليك..
---------------
انهض من موتك
هذا بعثك
انهض من موتك هذا نور الله بصدرك
هذا اسمك قد نوديت به
هذا رسمك.. هذا لحمك
هذا دمك المهدر في الأرض وهذا اسمك
فانهض من موتك
ولتبعث في الجسد الأعلى
ولترشف نور الأبدية

6 comments:

وينكى said...

قد ايه كلمات رائعه ووصلت لقبلى بسرعه
قد ايه حسيت انك بتتكلم عنى وعن ناس كتير قوى زينا
مش قادره اعبر بس بجد دى قصيده من أحلى ما كتبت

Hafsa said...

speechless, cant find any words to comment, u r khateer.

BaTaBeeT said...

ماشاء الله

على الكلام الكبير
وعلى الصورة الجميلة

keep up the good work

ba3eedann said...

ماذا أجمل؟
من رشفة شاي دافئة
في شهر ديسمبر، في عطلة يوم الجمعة
في شمس ساطعة خلسة
في نادٍ نيليٍّ هاديء؟
ماذا أجمل؟
من دعوة سيدة تمسح عتبات البيت
ماذا أجمل؟
من وجه يبتسم لأفكارك
ماذا أجمل؟
من حضن طفليٍّ ساحر
ماذا أجمل؟
من روح يعتمد عليك..

====
ماذا أجمل؟
من إبتسامه هادئه تتسلل
الى وجهك
بعدما تقرأ أبيات شعر جميله
تحيى ورودا ظننت أوراقها
قد ذبلت ؟
:)

soha said...

Dear Mr. khaled,
i think this is the best post i read uptil now:

أريد أن أصنع من نفسي ثورة شاملة
أريد أن يكون موتي أحلى من حياتي

this is the biggest Question one can ask himself, what is it he should die for!
what is the fact or the principle that one should live to express or defend, there must be a roll for everyone. the Q is how to know it and how to die for it.
when to say i need a revolution in my life.
i hope you answered this question for yourself :)
hoping to find myself this rigid reason and be able to fight for it or blow myself for it like you say.
-------
اليوم تلعنني الحياة لغلظتي فتدوسني بخشونتي

i agree...totally
the roughness we cause the world must be rewarded by more roughness in our souls.
--------
i wonder what does the child mean in your peoms?!is it you the child or a thought in your mind?!and specificaly here
--------
i think you're inspired by:
انهض لقد نوديت باسمك , لقد بعثت

may be i'm wrong but i just remembered it from your words
i think it's a precious line :)

sorry for making it long :$

your words left me more thoughts but no reason to make the comment longer :)

yousra-78 said...

التصويرة حلوة برشى!
كنت بصدد القاء نظرة على المدونة، استرعت انتباهي هذه الصورة.
بادرة جميلة ان تطلع القراء على جانب من طفولتك. كما ان وضع صور خاصة احسن ويضفي كثير من الحميمية على المدونة.
le sourire est très mignon surtout avec les joues potelées :-)