Saturday, May 31, 2014

أنا مش كده!

أنا مش كده!

يعني انتِ كان غرضك كده!
ومثبتاني كل ده؟!
طب ليه كده؟ أنا مش كده!
وحبيبتي أجدع من كده..
لكن ضحية للنصيب
الله يجازي اللي مضى!!
إن كان أباً.. ولا حبيب!
...

بيقولوا كان راجل شريف
في شغله ميري.. وفي بيته.. ضيف!عشة بنات.. والديك ضعيف
أمك شريفة بقت.. شريف
(هي الجدع.. هي المخيف)
ربت خمس ملكات جمال..
عالستر والقصد العفيف
(ما كدّبتش الا ابتهال
وجابتها أمك بالعنيف)
والبابا لما دمعه سال..
بيّت ليلتها عالرصيف
ومات ندالة وساب جبال
همّ وديون.. وكلام عيال
شبيتوا شفتوها كده
(صراحة أمك دي مثال
مجدع.. لكن.. أنا مش كده
ولا أهلي خارطينّا كده!)

وحكولي عالزوج القديم
عبد الوهاب عبد الحليم
حَبّك لكن حب الغشيم..
طمّع زميلكو ملاك وسيم
(جنتل.. لكن شمّام حريم)
داخل حكم.. خارج غريم!
قلتيله: برة يا رجيم!
راح قال لجوزك إيه الجبان؟
(وسِكِر بحبك عالجيران
ندهوله خاله جون حكيم
راجل جدع شماس قديم
وكان بيحلم من زمان..
في يوم يشلط للشيطان
والفرصة جتله في سي ملاك)
ابن أخت مين؟ ده واد حرام!
وشوط يا جون بين الوراك
صوَّت ملاك أصبح مدام!
واتلم فيصل عالعراك
سابوا الكباش تنطح نطيح
وكله ركز في القبيح
عرّوكي بالفَتْي الحرام
ولبسوكي الاتهام
والشيخ رجب وصله الكلام
زأر الغضنفر في الغنم:
أستغفر الله العظيم
وشَكوكي في قسم الهرم
وبلّغوا الدقي القديم
(رجولتنا ما تحبش كده!)
اشكر يا فلفل واشكري..
يا شطة هادية وحمّري..
عينك في عين عالم طري
لو رصوا صف شناب بجم
مايكفيكيش باتا الجزم
لكن شريفة الوالِدة
عنيفة لكن منجدة
ربت وناداها الردى
سكتت لكن باقي الصدى
في خمس جناين زهزهت
في بر مصر.. قام اتأذت!
هو الجمال إشكال كده؟؟
معذورة لو هزأتِ ده
ولا احتقرت ده وده
مقدرشي الومك يا ندا

خميس طلاق، جمعة السفر
سنة في الكويت، سنتين قطر
بلدك ضرر.. وهناك خطر
فتش عليه تلقاه حضر
هو الرزيل.. مُشكل ذكر!
(سجين هلاوس فرشته
سلعوّ ثقّل في العشا
وشه وكرشه من النشا..
بيهيأوله نفشته
من جيبه يمسك صرته
ويحل كيسه ونخوته
وهات ريالة على الإناث
لو واعرة.. شقة بالأثاث
وحتة مرسيدس كده
ولو مثالك يا ندا
في سرها (ابعد يا أحف!)
وببسمة ماسخة منعكشة
ترفض غدا يعرض عشا
تدس راسها في الملف
يدب عينه في عبها
بارم شناب الفرفشة
يشحت ويرشي قلبها
(كفيلها ولا.. كلبها؟!)
ملعون من الجد البعيد
(كان شيخ قبيلة زين رجال
الجاز طفر وقلبها عيد
جمع العشاير عالرمال
وقال كلام موزون فصيح
من نسله بطن أصول أمان
وبالمغالبة سقط طريح
وولود عمام مع أمريكان
طبخوها.. والشعب الدبيح)
ما تلمي أخواتك يا كان!
يا تطسي في الخبر الصريح
كان يا ما كان زمان مكان
وذكريات وحل وصفيح

ورجعت مصر بشقتين
وواد كسوفة سبع سنين
هايمة وصايمة عن السمين
(في أكله داء، وفي حبه.. طين!)
كل اللي حيلومك حزين
مالهوش نصيب في قسمتك
(السبع لبو ملوش عرين
شغلانته يقطع سكتك)كم كنت بستغرب وادين..
قلعك بسرعة لجزمتك
والطرقعة على راس خروف
نطح الأنوثة وقبلها
رفس الرجولة يادي الكسوف!
ودي أزمة.. سيف حيحلها
وده سيف حبيبك.. إنما
سيفك اهه.. ويالله سوا
بالنصل نرسم محكمة
(وساعات يكون الموت دوا)
بس اعرفي إنك وانا
على مية بيضا المبتدا
كل النهيق اللي مضى
مافضلشي منه غير صدى
وانا مش حسيبك للعدا
يرموا بَلا زمن انقضى
لا احنا فعلا مش كده
لا ليكي سيّد يشكمك..
زي الحمارة! ازاي كده؟؟
وانا من رجال بتقدرك
لا لينا سيدِ ولا سيّدة
نلنا احترامنا بمعترك
نقدر فنعفو.. وكل ده
علشان نشينا في جوّها
الأخ والأخت.. الجميع
يجري عليهم سلوها
نينا الرئيسة المنجدة
شالله يا ست! الشمع فين؟
أخت الحسن سيدنا الوديع
وأخت سبع شهيد حُسين
هم الثلاثة مأصلين
واصلين لمين؟ بنت النبي
وواخدة مين؟ سيدنا علي
وانا من رجال السيدة
أعرف مقامه لو رجُل
واديها واجب الاحترام
قلبي الحنين فيه بطل
ضله على البيت والمدام
ماسيبش حقي ولو صريع
ومعاكي نتحدى القطيع
ده انا جدي كان يضرب بولاق
لكن إذا استغفر وراق
يبكي في رحاب السيدة
هي الحياة الحلوة كده
نخوة تجيب حب ورضا

حبيني من أول ما جيت
وقدميلنا البسملة
ارمي المشيئة حنجني بيت
والخالي بالعزوة اتملى
أنا وانت من عالم عبيط
(السلطة هي المسألة!)
طب أمها! وأم السليط
والندل والقلب الخلا
إني على حبك نويت
والحب ده فيه مرجلة
وانا وانت نستاهل كده
ملعون أبوهم ده وده
والدنيا تتغير كدهኈЈ

1 comment:

taher asffor said...

هي الحياة الحلوة كده
نخوة تجيب حب و رضا



رائع