Friday, May 30, 2014

روح.. انت سبع.. سكة رايح بس

روح.. انت سبع.. سكة رايح بس

خلاص كده
حتكون محارب للأبد
تقطف بسيفك شمامات رقابيهم
وبقبضتك تقبض على الضي المقدس فيهم
سيفك بقية إيدك خلاص
حيحفظ السكة الظلام
بين النفَس والجسَد
خلاص بقى.. ندخل على فصل القتال...

فصل المقال في نخوة الصبار..
في زعقة الشبل المأصّل في الصوان
ياخد عزا والده الأسد
ويبتدي شلال خطر
حيلازمه من لحظة طهوره ليوم ما يزفر بالدما ف أرض الميدان

الحكمة فيك
ماتخافش على نفسك لنفسك..
خاف على كنز الأمانة اللي فى عينيك
مابقيتش شاب ملكش شط ولا حمولة.. وعهد صابح بين إيديك
ماتخافش صح من القدر والغامض المجهول ولا هكسوس ولا نمرود ولا سلطان ولا سرطان ولا..
خاف منك انت.. من الشطط
أصل البلا في شيطان أناني يبدّلك..
ويسكّ رحمة والديك

الحكمة فيك بس انت غافل
والممكنات حواليك عديد..
إنت اللي قافل
أكثر من الأفراح وأزيد مالمياتم بس شوف
والحكمة مش فى السكة دكهه ولاَ دي..
جرب وطوف
مش عيب تغير مية محطة وألف قطر
ومهيش رذيلة تعاند السكة الحديد
الحكمة فى البوصلة مهيش رص التذاكر والحروف
والرحلة أخر بهدلة واللذة فيها اتكبلت ويا المرار
العلم في النطة الجريئة على الرصيف
مش هري متستف رفوف
والفن إنك تنكسر.. تصبح متين
والفلسفة هي الوصول
والصوفي هو نيتك
والباقي رزقك لخَّصه ف.. سعي وكفاح
كلمة وسلاح
وقتمّا تبقى الكلمة عاجزة السيف يقول

دينك في قلبك رحمتك حنيتك
ولهك وشغفك والمحبة والغيطان
ولآخر الكون الجعان..
والعالم المتهان..
ونخوة فى الشباب
وكبرياء جوة النخيل
وصلابة النهر المعاند فى الحصار
الحكمة سر ملوش قرار
وثمنها غالي ملوش مثيل
عوم أنت.. جدف.. صارع الموج الثقيل
اغرق وقب وعِبّ مية وملح.. لازم.. إيه حرامهُ؟
حارب حريق الشمس والقرش اللي ساعي على طعامه
مانتاش لوحدك فى المحيط
واليم شاسع.. له احترامُه
أقولك إيه يا مُهر جامح بين قوامُه وزهو سنه؟
ما ازعلشي منه –في عمره كنت أصمّ عنه-
والوِلْد بعد ما ينجرح.. يبدأ عَلامُه

يا شاب حب الدنيا و اضحك و ابقى حلو مع الحياة.. تحلوّ ليك
وانا برضه مش حضحك عليك
خلليك تمللي مستعد لكل حاجة (لأي حاجة في أي حتة في جنس حاجة!)
الحكمة اهِه بين السطور خد مني حاجة
وارمي بقيتي.. ودوس عجل!
خوض الطريق وما تشتريش غير تذكرة.. رايح وبس.. وخد زوادة تقوّتك
غمس طحينة بالعسل
أهو ده الجلَد ويا الأمل

حب الهوا على سلم القطر اللي شايل
قابل وحاسب مالمقابل
عد الشجر.. علِّم على العواميد
نشن على ضل الطيور المايل
لم اللي واقع ماللي قبلك
حس المسافرين كلهم
وقبلهم.. حس اللي شقوا للوابور سكة
الحكمة تحت.. في أول المشوار
في الشخبطة على صفحة بيضا ميتة
في الصحوة مع أول شاكوش هاجم على المسمار
في الضنك.. فى العرق الشريف
وفي حموة البذْل النزيف
وف نبل متغمس مذلة
واديك اهُه شاب وعَفي
عفيف بحلمك بالجمال جواك
جريء.. خفيف الدم راقد للي جاي..
مصير خفي
واحنا من الزمن اللى فات
من ألف رحلة وحادثة بنصرّخ عليك
خد منا ما تثقّلش.. ما تلمش تراب!
بص بشباب.. حتلاقي حلو
واوعى لكنز الشكمجية اللي ف إيديك

الحكمة اهِه.. قوم شيلها حلو!
أديك عرفت.. وكل ده.. لا شيء يا حلو..
جنب اللي جاي من الحوادث
بين المحطة والمحطة المجهولين حتلاقى حادث
حتفوق عليه وحتنكسر وهتبقى نمرة فى المحاضر
تعرف وتدخل الامتحان
تاخد وتدي مع الحياة
وتبقى حلو وتبقى حاضر
بعد اما كنت على السلالم طيف وطاير
تتعلم الدرس اللي فاتك في الغرق ..مش فى السباحة
تمسك بعزم جديد مصيرك
تحلم.. وتستنى الكوارث
تشوف بلاد عدت عليك
وتحب ناس ماقابلتهاش
وتطبق الأرض البعيدة ما بين عينيك
وتحس ليه قالوا اللي قبلك
الرب حارس
والعين عليها ألف حارس ليل نهار
والعقل ملهوش باب ولا أسوار ولا..
بس الفؤاد.. حارس

إيه بس؟ اقولك إيه؟ ده عمر
رحلة في قطر.. في بحر.. في الكون.. في البراح
رحلة في كفك بالقلم ..ومن الألم عهد وسلاح

على مجرى خط العمر.. يجري العمر
قطر البضايع زاد عليه قطر الكلام
كلام مرطرط حمِّله وبعدين تنقي بصبر
كلام كرامة بدون وطن! وكلام عبيد على بُق حر!
خيالات بتضوي تخايل الإنسان
وياما منها وفيها شر
يعني انتبه! مش كلهم إنسان
والحكمة في القضبان.. مهيش في الحبر

قوم يالله شوف حالك..
قوم يالله شوف بوصلة
كل اللي شايفه بعينيك..
واجب يكون أحلى
شفنا بدالك كتير
وشبعنا مالوحلة
شيل الحواجز وطير
انت الأمل والله

1 comment:

ahmed zeed said...

الله-رائعه