Tuesday, November 19, 2013

أستاذ حمام

أستاذ حمام
(شاب عاش يناير ومالحقش يونيو)

أستاذ حمام
لكن تاريخ
بدي ابتدائي
واخُد فسيخ
بكتب قصص
ما بتتنشرش
وبحب بت..
ما تتعاشرش
ثلاثين سنة
عمرى الرزيل
جيت مالبلد
طبخ وغسيل
ومن المدينة..
الجامعية
لشقة شِرْك
وعيال رزيَّة
سرقونى مرة
ضربوني مرة
وِفْ كل مرة
ألبس قضية
كان نفسي اكون
ظابط واحارب
وِفْ كشف طبي..
الرب غالب!
أتاريني خردة
لكن شباب
زعلت حبة
وجت آداب
عربي.. انجليزي
ولا كلاسييك؟
تاريخ تاريخ
إدَّن يا ديك
ساعات أصلي
ساعات أفكر
وِفْ ثالثة جامعة
بقيت أكركر
إديتها جوزة
ويا الفراعنة
وسرحت ياما
فِ مْلوك بلدنا
خلَّصْت رابعة
والحاج مات
والحاجة بعدُه
ومليش خالات
حبيت حبيبتي
حبي الكبير
هاجْرِتْ لكندا..
زوجة أمير!
سكِرْت طينة
وبقيت شبح
وفقت فجأة
حالي انصلح
وبقيت مدرس
بدي ابتدائي
تاريخ فراعنة
في حي راقي
وارجع أبات..
إمبابة فين؟
أنا بعدها..
بمحطتين
ساكن في أوضة
عليها قفل
بحلم بزوجة..
وبيت.. وطفل
-----------
الثورة قامت
مشيت معاها
أمة بتحلم
على عَماها
ارحل وسيبنا
ومش حنمشي
انت اللي تمشي
واحنا ونصيبنا
وِفْ مرة نايم
وفي الميدان
طلع لي أحمس
وقال بيان
رَطَن بلَغْوَة
ما ذاكرتهاش!
ثم اختفى..
في طريق كِباش
صحيت لقيت..
هاجمين علينا
هكسوس أهم!
وميداننا سينا
حاولت أجري
صِعْبِتْ عليا..
نفسي الذليلة
روحي الأبية
مسكت طوبة
ويا اللي مسكوا
احنا اتماسِكْنا
وهم فكُّوا
وجيت أريَّح
ظهر لي طيفُه
مولايْ تحتمس
وِفْ إيده سيفه
حاولت ارحَّب
إتحاش كلامي
قال لي اللي فيها
وقال أسامي!
ولقيته طاير
بالقرب مني
وسابني حاير
علشان.. صدمني!
قال اللي قالُه
مصري وعربي
وساب خياله
يحط جنبي
صحيت بشُرّ
عرق وحيرة
معقولة فينا
السوس كثيرة؟!
حيخونوا مين؟
ويصاحبوا مين؟
مين ماليسار؟!
فين في اليمين؟؟
-----------
الباقي كله
معروف لكله
وكله شارك
وشربها كله
الطبخة وسخة
آخر نجاسة
والحلو ليهم
وفي الخباثة
عملت غلطة
واثنين وعشرة
شلنا سُمُوُّه
أتاريها قشرة!
سيبنا الميدان
رحنا الطابور
كانت نعم..
أول خابور!
عمال بلدنا
طلعت تطالب
عَمَلْت قُمْع
وبلاش مطالب
وفتحت وِدْني
لولود أفاعي
دسُّوا فْ دماغي
غنيت سماعي..
وبمخ جلة
هتفت مرة:
إنتاج يا عجلة..
وكفاية ثورة!
-----------
أيام تمر
وشهور تعدي
لا الحلم هو
ولا هي بلدي
كبْرِت معايا
وبدأت أقرا
واكتب كمان
هتافاتي خِطْرة
أخدت علقة
ببوز بيادة
وبُلَغ مشايخ
بقوا في القيادة
شهور طويلة
بقى دمي سِمّ
لا فْ إيدى حيلة
لا فْ قلبي حلم
كوَّرت نفسي
على أم ذاتي
كرهت شكلي
وسنين حياتى
كان ليه ده كله؟
ما انا كنت ساكت
وكان طموحي
جزمة وجاكِت
كان لازم أقرا؟
واعمل مواطن؟
لا طلت ثورة
ولا جبت فاتن!
بعد الفراعنة
ما عقدوني
طاطيت دماغي
عاللي جابوني
فين احنا منهم؟
إيه اللى صابنا
وازاي حنهزم
هكسوس بلدنا؟
-----------
كاسك يا ريّس
اسم الكريم؟
حسابُه عندي
يا عبْعظيم
------------
مات الكلام
وطب فَوْري
ومات حمام
في البار.. في ظهري!
عمّ القلق
واحتسنا بيه
شفت الورق
ومسكت فيه
أنا أصلي باحث
دايماً مركّز
ومش مباحث
ولا عندي مركز
لاحظت.. بكتب
لقيت.. بشيل
مهم.. تافه
سيء.. جميل
فشلته عندي
من قبل يونيه
ذكرى وعبرة
والدنيا فُنيا!
فاتحة لحمام
لو تسمحولي
لو كنت رابْعة..
ثوري.. فلولي
حيران في يونيه..
وده إسمه إيه؟
ثورة.. انقلاب..
أو دجرديه؟!
في نص فيلمُه..
الشاب طقّ
كان كل حلمه
يحسّ.. فرق!
لا مات شهيد
ولا فاكرُه حد
حتلاقوا زيُّه
كثير بجد
شباب يموت
على خطوتين
لو مات في حلمه
حيعيش لفين؟!
آدي الحكاية
والبركة فيكم
وما دام قريتوا
تسلم عينيكم

4 comments:

ahmed hanafy said...

تسلم افكارك يا استاذنا وزى ماقولتلك قبل كده ( حيرتنا معاك يا فنان ) مش عارف انت من مدرسة عم بيرم ولا عم نجم ولا والدنا حداد الكبير
المهم انك أنجزت ولخصت الحكاية وأحاسيس شباب كتير على وشك اليأس من الثورة
تقبل تحياتى على فنك الراقى

Hunter said...

لخصت حالة اللخبطه .. تسلم

Hunter said...

عزيزي خالد .. لخصت كل اللخبطه اللي احنا عايشينها وكل الآحلام إللي احنا كاسرينها .. تحياتي

epeesyrienne said...

تسلم الدماغ العالية
أحلى الكلام