Tuesday, November 05, 2013

أريد أن أكتب شعرا

أريد أن أكتب شعرا..
في بساطة الجريدة..
وفي عراقة الكتب المقدسة
في بهجة حدوتة الأطفال..
وفي جمال مجلة الأزياء
في عمق تحليل لحالة مرضية..
وفي وضوح البيانات الثورية
في رقة الخطابات الغرامية..
وفي صدق اعترافات الخاطئين

أريد أن أقرأ شعري..
في الشوادر.. في المقاهي.. في الأفنية
في مطاعم المصانع وقت الراحة
وفي ملاعب الكرة قبيل المباريات
في ساحات الرقص.. في الأسواق.. على محطات القطار
أريد أن أقرأ شعري..
خارج سور البرلمان
وفي عنابر الجنود
في المدارس قبل طابور الصباح..
وفي الشارع الضيق بين أشجار الجامعة..
(حيث يلتقي الأحبة الصغار، ويحوم الفضوليون)
أريد أن أقرأ شعري أسفل القبة الصاخبة..
حيث يعقد المؤتمر، ويُقَرَّرُ الإضراب العام

(1996)

2 comments:

orchid said...

old is gold

fatHy said...

جميلة احاسيك يا فنان
شعر ثورى وبحث عن ذاتك
فى كلمات تزداد اشتعالا كلما ازداد التفاعل