Thursday, August 16, 2007

تنبوء

يأتي زمنٌ.. يُقْتَلُ فيه الشعراءُ مئاتْ
هذا قتلته امرأته
هذا قتلته حكومتهُ
هذا قتلته الإحباطاتْ
ينتحر البعضْ
مملكتي ليست من هذي الأرضْ
يلقي العقلاءُ على الشعراء القبضْ
ويموت الشعرُ.. يموت الشعرُ.. يموت الشعر بهذي الأرضْ
-------
يأتي زمنٌ.. يصبح فيه الشعر مواداً تُدْرَسُ فى التاريخْ
كان الإنسان يقول الشعر سنينا بعد أن اخترع الصاروخْ
ينفجر الأطفالُ الأحفادُ من الضحكْ
فيدق الأستاذ المكتب.. يستطرد:
حتى لفظوا آخرُهم آخرَ أنفاسِهم في مُنْعَزَلِ بين الكردونات السِلْكْ
-------
يأتي زمنٌ.. يتسول فيه الشعر ليُنطَقْ
يَطرُقُ يَطرُقُ.. لكن لا يُطْرَقْ
تلمحه الصبيةُ تتبعه.. تلقيه بأحجار استغرابْ
يركض فى الطرقات.. يُشَدُّ الشَّعر من الشَّعر فينزف
يترك بصماته حين يحاصره الجمهور على الأثوابْ
يسعى فى الطير.. فيُنْتَفُ ريشه.. يُفضَح رمزه.. تتكسر أبيات فيه
وتجنّ القيثارة فى بحّة صوته.. ينعق.. ينهق
يُفْزِعُ آذان الجمهور ويضرب بجناحيه الصف ويركض
يحجل.. يزحف.. حتى..
حتى يحتضر على الأبوابْ
-------
يأتي زمنٌ.. سيهاجر فيه الشعر المتبقي سهوا
يتنكر فى زيّ ليليٍّ
يختم صورة مصنع تبغ ببطاقته
ويجوب قطار الليل.. يجوب جميع المنهزمين
المنبوذين الشاذين الفارّين
القتلة والسفلة والأوغاد المنتحرين
ليبيع لهم آخر ما معه من حلوى
آخر ما لُفِظَ من الزمن المهجور من الأبيات الحلوة
يعُطون الشعر مَفَرّاً فى أنفسهم
يعطيهم.. بعض السلوى
-------
في زمنٍ ما
كان الشعر يُرَدّد فى الطرقات
ويتردد فى الليل على السمّار
ويدخل كل بيوت البلدة.. يأمن شر الصبْيَة
يركب فى الحرب الخيل ويشعل معركة التحرير
ويترك للغير غنائمه بحثا عن أغُنيّة
يبحث عن شرف للفرسان وعن قُبَلٍ للموتى
عن ليلٍ فيه قمرٌ وصبيٌّ وصبيّة
كان الشعر شجيرة حُسْنٍ تنمو فى سنوات السلم وتفقد حين تنام مع الليل العذرية
عرسٌ يتكرر فى أعياد إله الإخصاب
يصير الشعر عروسا وجوادا وعناقا للجُمَل الليلية
تتطاير أبياتٌ سكرى
تتلقفها الأطفال فتثمر فاكهة في العينين ورؤيا
للرب.. لآلهة تتبادل أقداح الخلق وأنخاب الحرية
كان الشعر صديقا للرحالة والعسكر والصنّاع وأهل المعبد والعاهرة الثكلى والراقصة الليلية
إني لا أعرف بالتحديد لماذا صار الشعر عبيط القرية
-------
يأتي زمنٌ.. تتكاثر فيه استفسارات تلامذة الحفريات عن الزمن الغابرْ
عن شكل الشاعرْ
الشاعر مرحلة وسطى بين الإنسان القرد وبين الإنسان الطائرْ
-------
يأتي زمنٌ.. سيدور حوار بين الناس وبين الشعرْ
يفقد في آخره الشعر الصبرْ
فيشدّ الشَّعرْ
قولولي ماذا أعطيكم؟
ماذا تعطيكم يا أخوة رائحة الزهرْ؟
إني لا أعرف كيف أعيد القدرات الجنسية للعاجز
لا أعرف كيف أعيد الغائب
إني لا أفعل أكثر من معجزة السحرْ
لا أفقس بيضا لكني.. أربطكم في أجنحة الطيرْ
لا أزرع عنبا لكني.. أدخلكم في دائرة السُكْرْ
لا أحيي الموتى لكني.. أحييهم فيكم
لا أزعم أني سأصارع مَلَكَ الموت ولكني.. أفتح فيكم أبواب القبرْ
أرقد فيكم.. أنهض فيكم
أعطيكم تجربة الإحياء.. أريكم روح الأشياء
الخلق.. الخالق.. كيف تكون الزهرة فى أيديكم وتراها عين العقل
تُشَمُّ بأنف القلب.. تُلَوَّن ثانية فيكم
تتشكل فى واديكم طفلاً.. طيراً.. وجه امرأةٍ.. أعطيكم لون أمانيكم
لغة الأنحاء.. وملمس جدران الدنيا.. أرسم أشواق أراضيكم
أكسر أصوات الموج وآخذكم.. فى رحلة موت بحريّ وأنجيكم
أنْفُذُ فيكم صوتا للنور وطعم ظلام يقبع فى أصداف مآقيكم
يتحجر فى قوقعة القلب.. يدق الحائط.. يُنْهيكم
وأفكّ اللغز وراء اللغز على أعتاب مواجعكم.. وأداويكم
وأُجَرّحُكُمْ -إن لزم الحسن- وأفضحكم
وأشذ شذوذ الكون.. أُجَنّْ.. أحِنُّ الى سفرى فيكم
أرقد فيكم.. أنهض فيكم.. أُحْييكم.. أحييكم.. أحييكم
-------
يأتي زمنٌ.. يأتي زمنٌ.. يأتي زمنُ
-------

29 comments:

badry212 said...

أ. خالد
أهنئك علي هذه القصيدة العظيمة ، بهرتنى جدا و أيضا قصيدة سيدة المسرح رائعة ، أتمنى لك مزيد من التألق

البدري

inksarat said...

دى اول زيارة
مدونتك بهرتنى بجد بجد المدونة كلها.. غاية فى الروعة
والكلمات تخفى داخلها عمق الفكرة وجمال الشعور وقوة الاحساس بالمعنى
من يقرأيشعر وكأنه اراد ان يكتب شيئا مثل هذا فاشبعه ما تكتب واراد المزيد
********
تحياتى لك
وادعوك لزيارة مدونتى ..تشرفنى يا فندم

tona said...

يمكن دي احلي حاجه قريتهالك

يمكن بس ماشيه اوي مع الحاله


بس بجد ماشاء الله عليك
هايله جدا
اسمح لي انا هحتفظ بيها

حازم شلبى said...

إني لا أفعل أكثر من معجزة السحرْ
لا أفقس بيضا لكني.. أربطكم في أجنحة الطيرْ
لا أزرع عنبا لكني.. أدخلكم في دائرة السُكْرْ
لا أحيي الموتى لكني.. أحييهم فيكم

والله يا فنان لا ادرى ماذا أقول فاستعرت كلماتك الجميلة لتعيننى فى التعليق على قصيدتك الجميلة فقد أسكرتنا و ربطتنا فى أجنحة الطير جرحتنا و داويتنا ... لكنك فى النهاية أيقظت فينا أشياء كادت ان تموت ... وثق يا فنان أن من يقول هكذا كلام لا يمكن ان يكون عبيط القرية بل حكيمها ... وسيأتى زمان يكون فيه الشعراء هم الزعماء وابداً لن يصبح الشعراء احافير من الزمن الغابر بل أساطير سيذكرها كل من سيأتى بعدنا ليقولوا كان هنا يوماً رجل عظيم و شاعر كبير أسمه .... خالد الصاوى

BaSsMa said...

إعـلان
لقاء الفنان خالد الصاوي في برنامج السينما والناس
مساء اليوم السبت 8/18 وغدا الأحد 8/19
على روتانا سينما

عاليا حليم said...
This comment has been removed by the author.
مواطن زهقان said...

صراحة يااستاذ خالد قمة
التعبير

بحلم said...

اللااااه

mo2men's said...

الشاعر

ضمير الكلمة ابن اللغة
في ذهابه للاوعي يعي ما حوله

ذلك اللذي يعيش في التفاصيل الصغيرة
والمقهى الصعير
صامت عن الكلام

______
تحياتي لقلمك

دمت بخير

el3araby said...

يأتي زمنٌ.. سيدور حوار بين الناس وبين الشعرْ
يفقد في آخره الشعر الصبرْ
فيشدّ الشَّعرْ
قولولي ماذا أعطيكم؟
ماذا تعطيكم يا أخوة رائحة الزهرْ؟
إني لا أعرف كيف أعيد القدرات الجنسية للعاجز
لا أعرف كيف أعيد الغائب
إني لا أفعل أكثر من معجزة السحرْ
لا أفقس بيضا لكني.. أربطكم في أجنحة الطيرْ
لا أزرع عنبا لكني.. أدخلكم في دائرة السُكْرْ
لا أحيي الموتى لكني.. أحييهم فيكم
لا أزعم أني سأصارع مَلَكَ الموت ولكني.. أفتح فيكم أبواب القبرْ
أرقد فيكم.. أنهض فيكم
أعطيكم تجربة الإحياء.. أريكم روح الأشياء
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
hats off

الحب الجميل said...

أ0خالد
اول مرة ازور مدونتك الروعة دى من خلال مدونة اخرى واحب اقول لك انت فعلا موهوب فى اداءك وكلامك وصيغتك للكلام كلام سلس ومفهوم وجميل احيك على المدونةودوام التواصل

Dr.Hanan said...

السلام عليكم أستاذ خالد
هل لى فى استرسال؟؟؟؟
يأتي زمن
تتخبط فيه الإيماءات..
تتوارى خلف الإسقاطات
والإرهاصات..
ياسيدتي
يا جزء من تكويناتي..
وشراع يوقظ موجاتي..
يتراقص فوقك وجه الشمس
يتناوم بين حكاياتي
أمنية أنت على حلم
موصول الحاضر والآتي..
يأتي زمن
يتجسد فيه على وجهك..
صوت الآيات..
يستصرخ كل الماهيات..
ويحول دفة مقودها
ويؤلف بين الأشتات..
د.حنان فاروق

عاليا حليم said...

اثرت فيا اوى اوى ( ياتى زمن يتسول فيه الشعر لينطق ) و ( تلمحه الصبية تتبعه .. تلقيه بأحجار أستغراب ) أحجار استغراب حلوة اوى أوى اوى أوى
حسيتها بشراسة دغدغتنى لانى عاصرت الزمن الى انت فاكر انه لسه ما جاش ده لا هو جيه والى لاقونى باحجار استغراب كتير و اصدقائى كمان تخيل ؟

اثرت فيا قوى ( سيهاجر الشعر المتبقى سهوا يتنكر فى زى ليلى ) .... ( آخر ما لفظ من الزمن المهجور من الأبيات الحلوة )
أه أه .. أنت طلعت من اوجاعى ؟امتى ما شفتكش جوه قبل كده

عاليا حليم said...

حبيت بعد أذنك أسجل اعجابى هنا بقصيدة ( ليست قصيدة ) عشان ملاحظة انك ما بتدخلش ع التعليقات القديمة كان الله فى العون

لمستنى اوى زى كل اشعارك و احلى حاجة فى شعرك انه يتحس اكتر ما يتفهم او حسب ما انا شايفة يعنى ما عرفش ده صح و لا غلط ... الشعرا الى زيك كده تقريبا انقرضوا دلوقتى بيكتبوا حاجات عايزة الة حاسبة عشان تفهمها تحت بند الشعر الحديث يعنى و نسيوا ان الشعر اصلا احساس و مشاعر مش اعمال حسابية
كل حبى و احترامى :)

BaSsMa said...

ده تنبؤ خطير
انا بكتب شعر
تفتكر موتتي حتبقى ازاي
:(

badry212 said...

عثرت بالصدفة علي حالة توراد خواطر -سرقة - نادرة الحدوث ، فقد نشر اليوم على هذه المدونة
http://nagatime.blogspot.com/
مقالك عن شعار الشرطة ، و أسم المدونة خالد أبو النجا ، سرقها حتى بالصورة بدون آى أشارة إلى مدونتك

البدري

shaimaa lotaief said...

good day
well this is the first time i read for you and also the first time that i know how deep you are ,
Your poetry is very nice , but believe me that still lost of people adores poetry as much as you do , maybe they dont have the time or the tool to enjoy it, but it doesn’t mean that they are gone
and to believe me more you can visit the web site of Colombia festival for poetry that was held last July in Colombia thousand of audience were staying day and night for 15 days just listening and appreciates every single word even if it wasn’t in there mother tang , it all about feelings and emotions
Dont lose faith
as long as you receive comments so it means there is still good audience

....سمسمه said...

السلام عليكم

بداية أحب أحيي حضرتك لأن مدونتك رائعة
وكلمات حضرتك كمان مؤثرة
فيها من السلاسه ما يجعلها تصل للوجدان

أسعدني زيارة مدونة حضرتك
وان شاء الله اكون صاحبة مقعد دائم
ولست زائرة فقط

وينكى said...

ايه ده؟؟
ايه ده؟؟؟
يالهوى
استنى لما اخد نفسي من المعركه اللى كانت متمثله قدامى دى دلوقتى
ايه ده
انا مش عارفه اعلق
دى حاجه تتقرى بس وماينفعش اتنى وراها كلام

KHALED-ELSAWY said...

شكرا يا بدري.. القصيدتين دول ما بين 86و88 ودي كانت مرحلة مكعبلة في حياتي اساسا.. كانت بالضبط مرحلة أنا مين بقى بالضبط ورايح فين؟؟:)
انكسارات أشكرك على عبارة من يقرأيشعر وكأنه اراد ان يكتب شيئا مثل هذا فاشبعه ما تكتب واراد المزيد.. ده اسمه أثلجت صدري بجد:) شكرا.
تونه المدونة كلها تحت امرك في اي وقت.
حازم انت جميل والله والف الف شكر .. انا مثلك اؤمن حتى النخاع بأنه سيأتى زمان يكون فيه الشعراء هم الزعماء لكي يساهموا في صنع عالم جميل بحق.. الموضوع اني ساعة ما كتبتها كنت شبه يائس.. بس الحمد لله خفيت:)
مواطن و بحلم أشكركما.
مؤمن وأنا ايضا أحييك.. أنا بس بخاف من شبح الشاعر المهمش المغترب اللي عشناه كواقع سخيف طوال الثمانينيات والتسعينيات باستثناء قلة نادرة طبعا قدرت تحط الشاعر بل وعملية الشعر نفسها في مقدمة المشهد الجماهيري.. بخاف يكون منحى اللاوعي ذريعة للمزيد من الاغتراب، بخاف يكون مسمى الاستكشاف أو الابتكار أو التجريب أو حتى الإبداع مجرد مظلة تؤوي تحتها غريب الشعر ومستغرَب المشاعر وهو ما يجعل الناس يهجرون الشعر ويهجرون معه بالتبعية حب الحياة واندهاش الطفولة والقدرة على الحلم والاستلهام.
شكرا الحب الجميل وأديك عرفت المدونة ومن هنا ورايح تطلع لك نسخة من مفتاح البلوج ويا ألف اهلا:)
شكرا يا دكتورة حنان على هذا الاسترسال.. والشيء بالشيء يذكر.
بصي يا عاليا انا فضلت عشرين سنة مؤمن اني جاي الدنيا ساقط جيل.. فاللي كتبته في سن 23 وما حسهوش الشباب وقتها أهو بتحسوه انتم دلوقتي والحمد لله والا كنت حبقى هوا رسمي:) بمعنى أعمق أنا خرجت من أوجاعك زي ما بتقولي لأني صدى أوجاع قديمة كانت مستخبية غصب عنها وانتم دلوقتي بتكشفوها وتكشفوني معاها ربنا يخليكم ليا.. حاسس انه لازم حد يسكتني عشان برغي زيادة النهارده:)
باسمة بعد الشر بلاش هلاوس الله يكرمك:)
بدري انت صديق مخلص حقيقي وبشكرك على اهتمامك بالموضوع ده انا كلمت خالد ابو النجا وطلع انه هو صاحب المدونة وحصل خطأ تقني وهو بيجرب المدونة لأول مرة وطبعا كما توقعت سقط اسمي منه سهوا.. خالد ما يعملش كده أبدا انا عارفه كويس. شكرا يا بدري.
شكرا شيماء بس القصيدة دي زي ما قلت كانت بنت لحظتها وده مش معناه ان افكارها مقدسة بالنسبة لي.. انما اللي دايما بحس انه بيفضل من القصايد هو روحها حتى لو افكارها مش قد كده وده اللي بيخليني اتمسك بنشر حاجات قديمة ساعات رغم انها فكريا وفنيا ممكن تكون متوسطة لكن صدقها وحده هو اللي بينقذها من سلة المهملات اللي جنب مكتبي.
سمسمة مقعدك الدائم محجوز ومفتاح البلوج جاهز واذا عزت اي حاجة وانا غايب شوية حتلاقي باسمة ووينكي والبدري وغيرهم من اصحاب المكان جاهزين يعملوا معاك احلى واجب:)اهلا بيك.
والله يا وينكي المعركة اللي جوة القصيدة اهون برضه من اللي دقته وقتها من الاحباط والمرار.. أقذر شيء في الحياة ان شاب او شابة يحسوا باليأس والإحباط.. والعالم الذي لا يشع في شبابه المل هو عالم يستحق التغيير فورا.. وده من قلبي والأرزاق على الله.. دعواتكم بقى عشان راجع المطحنة المسلسلاتية والتي تستمر حتى رمضان ان شاء الله. سلام يا أحبائي.

Ρών, said...

تعرف يا أستاذ خالد كتير بتولد الحياة من الإحباط ، يمكن من ساعة ما اتخرجت و أنا عايشة في فوضى، لكنها بالنسبة لي أفضل كثيراً من أي روتين، كتير لما الضغط بيزيد علينا بنطلع أجمل ما فينا، لكن برضوا كتير ما بيقتل الضغط حماسنا و طموحنا، و دي المرحلة إللي بمر بيها دلوقتي... لأني قاومت كتير، حققت نجاحات صغيرة ، بس موش عارفة هقدر أصمد أو لأة...بس زي ما الدنيا مجنونة

البس ثوب عبيط القرية، و أتجن معاها
علشان اعيش

...

مع محبتي و اعجابي الشديد

.رون

SPIDER said...

ينفجر الأطفالُ الأحفادُ من الضحكْ

ضحكنا من اجدادنا وسيضخك علينا احفادنا
سلف ودين

القلب على القلب رحمه said...

استاذ خالد كل سنه وانت طيب وعيد سعيد عليك
الحقيقه انا اتفاجئت ان الاقى فنان على مستوى ثقافى رفيع زيك واللى مستغربه ليك اكتر ان يكون كمان قلبك لسه مش مليان باللى تنور نظرة عنيك وتحللى كل ساعات يومك يارب تسعد بجد من قلبك 000 ولك منى كل التحيه والتقدير
على فكره انا مدونه جديده ومش عارفه استعرض كتابات المدونين الاخرين ياريت تفيدنى فى ده
وكل سنه وانت طيب تانى
فاتن

soha said...

Dear Mr. Khaled,as i can see many people are visiting your blog, i watched your episode with hussin fahmy about the bloggers and that is why i visited yours now.
first of all i'm really sorry for writing in English, i know it is not apropriate but i am a software developer i am used to writing in english :$
second, i am a big fan of all your works that i could reach i mean acting ofcourse, i didnt know you're into poetry.
it great to be able to tell a celebrity how you feel about his works, thanks to blogs :)
you may not have time to read comments ofcourse, but that is my chance to leave a print on your nice poem. these are the phrases that i liked so much and i see creativity in them:
تلمحه الصبيةُ تتبعه.. تلقيه بأحجار استغرابْ
عبيط القرية
لا احيي الموتي لاكنني احييهم فيكم
ملمس جدران الدنيا
sorry if i made it long if you are reading :)
i hope i'm accepted to comment even if i am not an artist

ahmad radwan said...

ana men ashaad el mo3gabeeen beak begad ana momasel bas lesa soghayar ana mo3gab gedan begaratak fe y3kobeyan w el hetA EL GAMDA BETA3T(YALA ENSHALA AMOT FE HAWAKY ENSHALA)

A j said...

الأستاذ خالد الصاوي
تحية طيبة وبعد ، فرصة طيبة وذكية بأن يقوم فنان متميز مثلك بمشاركة جمهوره فكريا عبر وسيلة متطورة وحديثة حيث الفن لايقتصر على التمثيل فقط بل هناك فنون أخرى وشيئ جميل بأن نرى إبداعك في مدونتك
بالتوفيق وأتمنى التواصل معك لأنني معجب جدا بأدائك المختلف تماما عن بقية الفنانين المصريين حيث أن أدائك التمثيلي فيه رقي وثقافة ويذكرني بعصر السينما الذهبية بالأبيض والأسود
بالتوفيق يافناني الراقي والمثقف
الرجاء التكرم بالتواصل معك عبر بريدي الإلكتروني
gypsy.boy81@hotmail.com
أحمد . السعودية

خالد الصاوى فى القلب said...

حبك فى قلبى ظقططه
بقراء كلاماتك بحس بلغبطه

هو ده الى اقدر اقوله لاجمل شاعر وفنان

baskota said...

كــان زمــــــــان فى عصفـور
كــان بيحلم يشـوف السمـاه
ويشـم الهـواه ويعيــش فى امـــان
ويحــس بــدفء وقلبــه يـــدق
وعنيــه بـس تشــوف عصـافير بتطـير
بـس يـاخسـاره العصفـور....مـــا بقــاش عصفـور
ريشـه انقصـاص وقلبـه ادمـر وذاهـــد الـدنيــا
ونفســه يمـوت عشـان مش مـوجود له حيـــاه ولا وجــود
فـاحسـن يمـوت لان المـوت اهدا كتيـر من الوجـود داخل
غابه الحيــــــــــاه الملايئه بالـــوحـوش

رندا said...

كلماتك فيها كل المعانى
وابياتك فيها الكثير خلفها
اشرق دائما بابيات تجول فى خواطرنا لكى تبهرنا بها
كم من صمت يتكلم عن معزفة نسيت طريقها وولت
وكم من قلم يكتب ويكتب ولا الصمت يحذر منة
فلا تتنبئ ولا تتوقع فالحياة بها من المفاجئات بعد ان كنت تتوقع انها
غادرت وفلت
رندا