Thursday, August 23, 2007

قصائد فى فنجان 1987

بعض وريقاتٍ ماتت فينا
أشجار الأعصاب الخضراءْ
يابسةٌ.. متيبسةٌ..
يعجز عن شفتيها الماءْ
ــ ـ ـ ـ
(1)
قلبي يعمل بالغازِ أُغذّيه صباحاً.. ينبض حتى منتصف الليلْ
أعشق فاتنةً تعمل بالكيروسينْ
لما نتصارحُ.. نعرف أن عبوة كلّ منا ناسفة ٌ
نعشق أكثرْ
نتقابل فى ميدان الأزهرْ
نتأمل عُلَباً تمشي يصعد منها الصهد ويرهقها التدخينْ
تتيقظ فينا بعض مشارعنا الأولى
نتعانق سهوا
نقوى
نتحدى أدخنة النظرات وفرقعة الكلمات ونبقى حتى
تندلق النار على البنزيــنْ
طاقتنا انفجرت فى الإسفلت شرارةَ حبّ تشعل فيمن مات الرغبة
فغدونا فى الصبح التالي
أزهاراً فى ميدان العتبة
(2)
أحيانا أطلب من أصحابي أن يُوصِلَني أحدٌ منهم بالتيارْ
عَلّي أتنفسْ
لكني حين يجربني أحدٌ منهم
أعجز عن إصدار شرارْ
تفحصني زوجتي الحبلى
تتحسسْ
تتحسسْ
تشعر أني.. أتَكَلّسْ
تبكي فى صدر صديقي
تبكي.. تبكي
حتى تنعسْ ‍‍
ـ ـ ـ ـ
(3)
المَبْسَمُ يبحث عن شفتي
شفتي تبحث عن شفةٍ أخرى
الشفة الأخرى تبحث عن شفةٍ مجهولة
والشفة المجهولة تبحثُ.. عمن يعرفها
ـ ـ ـ ـ ـ
(4)
حينما اصطدمت ركبتي بالقمرْ
حنوتُ عليهِ وقلت لهُ:
لماذا وقفت بوجهي؟
ثم قبّلتُهُ
كان يبكي ويسألني عن طريق الرياحْ
فاصطحبته للقسمِ
كان الأمين يسجل حادثة مزعجة:
اختفاء القمرْ
في ظروف تثير السؤالَ
وأن الرياح تفتش عنهُ
وتجمح باحثةً عن أثرْ
فاصطحبت القمرْ
إلى ملجأٍ لليتامى
فعانقني.. كنت أبكي
وقبلني.. كنت أجهش
قبلتهُ.. ثم ودعني
وفقدت البصرْ
ـ ـ ـ ـ ـ
(5)
الشجرْ
يبحث اليوم عن غابةٍ
فى البلاد الأُخَرْ
ـ ـ ـ ـ
(6)
زوجتي لا تحب أخي
لست أدرى السببْ
إنما
كان الاثنان أول من فتش الجثة الطازجة
ولاذا -على اثنين مغنمي- بالهربْ
ـ ـ ـ ـ ـ
(7)
أخبرني زوج صديقة خالة جاري أول أمسْ
أني أشبه شخصاً ما
يجعل فى عينيه دموعاً
لكن يجهل ماذا فى عينيّ على وجه التحديدْ
نسترجع كل الأسماء المشتركة حتى نعجز أن نتواصل
نرتدّ إلى بعضٍ لما.. أنبئه أني كنت لقيطا
يبكي وهو يقول حزيناً.. إنه أخطأ منذ سنين
يعلن أني
لكن يقسم إنه سوف يعوضني!!
ـ ـ ـ ـ ـ ـ
(8)
قرر أن يغتصب الليلة أول أنثى سيقابلها
سَنّ المطواة على باب الملهى
تخرج قنبلةٌ شهوائيةُ الاستفزازِ تعلّق بذراعٍ يدَها
يذبح صاحبها
يحملها وَلَها
يطرحها بَلَها
يشرع كله أن يغتصبا
لكن.. ما انتصبا
ـ ـ ـ
(9)
ركب قطاراً فى ذاك الظهر الملعونْ
أوجهُ.. أوجهُ.. وقفا بجوار قفا
معهم وقفَ
داست قدمَهُ قدمٌ ما اعتذرتْ.. حكّ بجسده جسداً أشعل فيه الرغبة
ربحت رغبتُهُ بعد ثلاث محطاتٍ.. نزعتْ شرفَهْ
ألصق في ظهر الثوب مقدمة البنطال المشحونْ
التفت إلى وجهه ذاك الوجه السكينْ
فتحت وسط الوجه البابَ
همست: بابا ؟؟!!
----
(10)
عزلتنا أنّا
حين نقابل بعضاً.. توقفنا مصافحة عجلى.. لتفرقَنا
عزلتنا أنّا
نمشي عددا
نهوي أحداً.. أحدا
----
(11)
دافعت عنها في المدينة حين قالوا عاهرة
زارتني ليلا.. أغلقت فاهي بفيها.. أغلقت بالكعب بابْ
أعطت عيوني عيونَها.. أعطت يديّ الخاصرة
جاءت لتدفعَ لي الحسابْ !!
----
(12)
كان البواب الأبكم يعشق خادمةً عذراءْ
بائع ألبانٍ يتوسطُ.. يتورطُ فيها
تتبنى بائعةُ الخبزِ الطفلَ الملقى!
وأنا وحدي.. فى ذات الشقة
حيناً أشتاق إلى البواب الأبكمِ..
(سافر حين رآها فوق السطح تجفف دمها)
حينا أشتاق إلى الخادمةِ العذراء
وأنا أتأمل جير بنايتنا الساقط..
وبطول طوابقها العشرة..
آثار دماءْ!!
ـ ـ ـ ـ ـ
(13)
أيها البؤساء فى كل العصورْ
كمَّم الفمَ المرارُ.. وما بصقْ
أيها العابر بالباب الكبيرْ..
للمشاة الضوء.. فاحتلّ الطرقْ
ـ ــ ـ ـ ـ
(14)
ثورتنا انتصرت!
ألقينا بدن الشر المترهل فى قاع البحرْ
زغردت النسوة فى شباك الصبر الأصفرْ
وقضينا جميعاً -دون استثناءٍ- ليلتنا الأولى فى القصرْ
نشرب نخب الثورة
المنتصرة

قرب الظهر صحونا
أحدّ منا.. سرق الغافين وغابْ
آنسةّ تدخل باكيةً
أحدّ منا.. ضاجعها فى منتصف السهرة عنوة
ورماها فى أحراش الغابْ
أحدّ منا..
أحدّ منا..

فى العام القادم حين نقوم بثورة
سيثور على كلّ منا.. كلٌ منا
ـ ـ ـ ـ
أشجار الأعصاب الصفراء
أفرعها يابسةٌ بكماءْ
بعض ورقيات ماتت فينا
بعض وريقات أخرى
سوف تموت غدا
لن يبقى فينا
غير الرائحة الجرداء
صحراءْ..
صحراءْ..
صحراءْ

16 comments:

Bird of Alex said...

أفكارك من 20سنة أشبه بدنيا اليوم
الكل يتخبط ولا أدري هل كل يوم هو الواقع أم هو الحلم
:)
جميل اللي في الدرج .. استمر

عاليا حليم said...

درس حلو اوى ده يا أستاذ خالد بس ما تتعبش نفسك كتير العملية التعليمية فى أنحدار مستمر من 87 لحد دلوفتى :)

BaSsMa said...

ايوة ياعاليا في انحدار بدليل اني مفهمتش حاجة
:(
معليش بقا أصلي مولودة في 87 شكلها كانت سنة شؤم
نفسي ياخالد تكتب قصائد السنة الحالية
2007
بالذمة مش أحلى
:)

shaimaa lotaief said...

ىا بسمه الموضوع مش تعلىم
بس انت الى تسه صغىره على الاحباطات و اللخبطه الموجوده(ربنا يبعدك عنها) ،ولسه فى العالم الحالمم

KHALED-ELSAWY said...

الدرج ده طلع عين أهلي يا طير اسكندرية والله بس الحمد لله جاله أوان يفرغ جعبته قبل ما اموت:)
عاليا العملية التعليمية وحدها اللي في انهيار؟:)
باسمة 87 حلوة و2007 حلوة وما بينهما حلو رغم مراره.

hend said...

بعض وريقات ماتت فينا ...
رائعة أوى و أحلى ما فيها أنها بجد .... أنها الحقيقة ... بنعيب على الحكومة كل حاجة و انها السبب فى اى مشكلة و الحقيقة اننا ماسكين نفس السكين بنغتال بيه روحنا مع الحكومة و مليانين عيوب .... بعض وريقات ماتت فينا , بعض وريقات أخرى سوف تموت غدا ....

سيثور على كلّ منا.. كلٌ منا

كان عندى لحضرتك سؤال .... هو انا اصلا باحاول جاهدة و بالعافية انى اتوصل لأى رمز ممكن يدينى معنى تقصده او معانى عدة ..... و الحقيقة مفهمتش اى حاجة اطلاقا من قانون الدم .... فنزلت شوية و أحمدك يا رب فهمت دوامة بمساعدة التعليقات و قصائد فى فنجان الى حد ما لمست معانيها .... بس اللى مجننى جدا(اللى مجننى كتير بس دى بزيادة) و مش عارفة حضرتك تقصد بيه ايه ...

فاصطحبت القمرْ
إلى ملجأٍ لليتامى
فعانقني.. كنت أبكي
وقبلني.. كنت أجهش
قبلتهُ.. ثم ودعني
وفقدت البصرْ

طب فقدت البصر ليه ؟ عشان القمر غاب و الدنيا بقت ضلمة ..... من كتر البكاء يمكن ؟ ميين أصلا القمر و ميين الرياح ....

ربحت رغبتُهُ بعد ثلاث محطاتٍ.. نزعتْ شرفَهْ

عجبتنى جدا جدا جدا نزعت شرفه .... عشان المجتمع بتاعنا مبيعترفش لما الرجل يغلط أنه كدا بيلوث شرفه ... الشرف بس عند المرأة و حتى يا ريته معنوى دا شئ مادى .... الراجل ممكن يعمل حاجات غلط كتير و يفضل راجل (شريف ) .... حتى المرأة ممكن تعمل حاجات غلط كتير و بعملية ترجع عذريتها و تبقى مرأة شريفة .... معايير غريبة جدا بنقيس بيها ...

أخر حاجة .... بعض و ريقات ماتت فينا .... هو مش بنتقض بس بتساءل ... ليه دايما بتبص لحالنا من نضارة سودا كدا .... ليه ميبقاش فى لمحة أمل فى الاخر او رجاء حتى ان وريقات أخرى تنمو و تحيا .... يمكن لأن فعلا مفيش أمل أو يمكن أمل ضعيف .....

KHALED-ELSAWY said...

هند بصي.. أولا جربي تقري الشعر من غير ما تدوري على حاجة وراه.. جربيه كده.. الكلام اللي بيخبط في بعضه ده محسسك بايه؟ الصور الطايرة والمزيكا الداخلية وما الى ذلك موديينك فين؟ جربي كده مع قانون الدم وشوفي.. ولو برضه ماحسيتيهاش مش مهم.. انسيها.. وتبقي مش بتتذوقي النوع ده من الشعر وده حقك طبعا ومش لازم تشكي في نفسك خالص.. انا بعمل كده.
أما موضوع شايف الدنيا من نظارة سودا .. يمكن.. بس ليه؟ انا غاوي سواد ولا هي فعلا دنيا مليانة حاجات مستفزة؟
تحياتي

esra said...
This comment has been removed by the author.
esra said...

بعض وريقات ماتت فينا

وريقات ...بالتصغير !!!

ياريت تكون وريقات بس ...لان احيانا الوريقات بتكبر ....بس للاسف رجوعها بيكون صعب

SPIDER said...

همست: بابا ؟؟

عزيزى خالد : نعم لقد انهارت القيم والاخلاق فى مجتمعنا ولا حول ولا قوة الا بالله

اساندك الرأى

soha said...

It's been long since reading something that innovative, i really liked it, this is the kind of things you can read many times and every time you can see something different, i dont have to get it all that is the art in it

SunFlower said...

"أيها البؤساء فى كل العصورْ"
ده تأكيد ان البؤس باقي للاسف

One thing i really like about ur blog is ur way of replying to the comments sent to u. It seems tough to try and reserve ur image infront of ur fans and reply to every single person, but i can see that u enjoy them.
Just one more thing, u really really look like someone i know, and this is weired, but nice.
(sorry for writing in english)

أميرة said...

الفنان العزيز خالد الصاوى

بالفعل لا يجوز أن نثور على الأوضاع التى تحيط بنا فى محاولة لتقويمها دون ان نثور على أنفسنا أولاً
ونصلح ما حدث بها من خلل واعوجاج
فلنبدأ بأنفسنا قبل أن تضيع الفرصة للأبد


شكراً جزيلاً

sam said...

ياهه يا استاذ خالد
كلامك ده بيفكرنى بفلم عمارة يعقوبيان. بيدى نفس الاحساس بالضياع و الوحدة و فقدان الثقة فى كل الناس
اكيد الدنيا موش سودة اوى كده
انا واثقة من ده بالرغم من ان مفيش اى علامة لده و بالرغم من انى جربت سوادها ده كتير انك تتخان من اقرب الناس ليك و تحس ان مفيش ليك جذور و لا ارض ثابتة توقف عليها
بس انا وصلت لحل لذيذ جدا بما اننا كده كده عايشين يبقى يا اما نعيش الحياة الى ترضينا يا اما نعيش نحاول الوصول للى يرضينا لأنك لو معملتش ولا ده و لاده يبقى ملهاش لازمة العيشة
و بما ان محدش جابنى ضيف على حاسبه فى الدنيا فأنا هعيش و هوصل و اكيد هقدر اصلح
و اجمل تحية ليك و تقدير لأنك طلعت اكتر بكتير من مجرد ممثل وسيم

Ibrahim said...

اولا اهلا بيك يا باشا وبحييك على فنك الجميل.. بجد من غير مجاملات
نخش في الجد
انت قصايدك كده يا اما تعبير جنسي بحت... يا اما تعبير عن افكار وثورات في شكل جنسي برضه
يعني هو كله في النهايه يؤدي معاك الى الجنس..؟؟
حاجه غريبه .. مش كده؟؟؟
انا قصدي مش اهاجم.. يعني بس افهم..

Bipolar-Girl said...

عزيزي

شكرا لك