Monday, December 29, 2008

لماذا التظاهر؟



يتساءل الكثير من الشباب: لماذا التظاهر؟ ما فائدته؟ هل يغير وضعا؟ ألا يفتح الباب للانفلات الأمني؟ ألا يفتح ثغرة للمخربين والمندسين؟التظاهر طريقة سلمية للاحتجاج يقيس بها المعارضون قوتهم ويظهرونها للنظام وللجماهير العريضة وللعالم كله، ويؤثر ذلك الأسلوب بما يتضمنه من تنظيم جيد وشعارات جذابة في الكثيرين ممن كان يعتقد كل منهم على حدة أنه وحده تماما ومنعزل، فاذا به يرى ما يدور بذهنه يجري على الأرض في نفوس الكثيرين، وهكذا تتبلور لديه ولدى العديد من البشر مواقف جديدة تؤثر بشكل مباشر او غير مباشر في مسارات الرأي العام، ولو لم يكن التظاهر مفيدا بهذا المعنى لما تظاهر الملايين في العالم طوال الوقت، ولما سقطت حكومات الاتحاد السوفييتي السابق تباعا مثلا.والسؤال التقليدي هنا: وبماذا أفاد التظاهر في العالم كله ضد اسرائيل وأمريكا؟ليس من الضروري أن تأتي النتيجة كاملة دفعة واحدة، وفي حالة اسرائيل وامريكا تحديدا، فقد بلورت المظاهرات ضدهما شيئا مهما جدا الا وهو تغير المزاج الجماهيري العالمي من مؤيد أعمى لهما الى مكافح ضدهما، وكل الذين عاصروا الثمانينيات رأوا ذلك رؤي العين، ولان الظلم لا ينهض بالسلاح فقط، فان خسرانه سمعته المزيفة هو اول طريق الانهيار.وفي النظم "الديمقراطية" -مع كل تحفظنا على زيفها الذي لا ينكشف الا بتعقد الأمور تماما- يعد التظاهر حقا دستوريا، ويكتفي القانون بالزام المتظاهرين بالابلاغ -لا الاسئذان- عن المظاهرة وخط سيرها، أما في النظم الاستبدادية فالأمر مختلف تماما.. لماذا؟ لانها لا تستطيع ان تمتص نمو الاحتجاج ضدها بالوسائل "الديمقراطية"، فهي نظم بلا جذور في الشارع ولهذا يرعبها الشارع، كما ان مظالمها الدائمة تلاحقها، ولهذا ايضا يرعبها الشارع.اذن من التناقض ان نتساءل عن فائدة التظاهر بينما النظام يحشد قواته رعبا منها، ولنا الان ان نفكر في بقية جوانب الموضوع..حينما يدعي رموز النظام ان التظاهر يؤدي الى الانفلات الامني أوتوماتيكيا فانهم يريدون الهاءنا عن مباشرة حقنا الأصيل في الاعتراض على تسيير حياتنا وجهة ما نعتبرها ضد مصالحنا، يعينون أنفسهم أوصياء على الشعب ليستحلوا خرق كافة حقوقنا وكرامتنا وكأنهم وحدهم أصحاب البلد، يضربوننا ونحن نعطيهم مرتباتهم، يخيفوننا بشبح وهمي اسمه الانفلات الامني بينما هم في حالة انفلات دستوري مستمرة تحت المظلة "الشرعية" لقانون الطواريء.. قانون "الطواريء" أو الأمور الطارئة الذي يمتد في بلادنا ربع قرن!!!ومع ذلك، ليس صحيحا ان التظاهر يهدد أمن البلاد آليا ولا ان الاستبداد يوفر الأمان، فعلى مدى ربع قرن تقاتل النظام مع الجماعات الدينية بشراسة غير مسبوقة، وزج في هذه المعركة بجماهير فلاحية ومدينية وبدوية لا علاقة لها بالأيديولوجيا التي تتبناها الجماعات، واذ مرغ النظام بكرامتها الأرض فضلا عن تناسيها أصلا في وضعيتها الفقيرة مهملة عشوائية جاهلة، اتسعت حضانات "الارهاب" وتعمقت منابعه.يوفر التظاهر طريقة احتجاج سلمية بالأساس، واذا حدث انفلات أمني فلسبب من اثنين لا ثالث لهما: عنف قوات الأمن تجاه المتظاهرين، أو ظلم اجتماعي عنيف بالأساس.يتصور النظام أن الجماهير هنا ملايين من المواشي، يبدو ذلك جليا حين يقول لك ضابط مثلا ان الفارق بيننا وبين بلاد برة انهم هناك "متحضرون" بينما نحن هنا جهلة مما سيقود حتما الى الانفلات الأمني، انه صنيعة النظام الظالم -محليا وعالميا- الذي لا يرى الا رد الفعل، انه يغض البصر عمدا عن الفعل الظالم الأصلي الذي لولاه لما انفجرت ردود الأفعال الشاذة، وهكذا تعجز كافة مؤسسات الظلم العالمية عن حل مشكلة العنف في العالم لسبب بسيط، هو أنها هي بنفسها وبظلمها للبشر هي أساس هذا العنف كله!اذن ماذا نفعل حيال المندسين والمخربين؟ من هم هؤلاء المندسين المخربين؟ شياطين تتخفى مثلا؟ عصابات سرية تلتقي في الظلام لتتفق على كيفية افساد التظاهر؟ ولصالح من؟ عملاء؟ لمن؟ الحقيقة انها هلاوس سخيفة لا معنى لها، والأحرى القول ان هناك من البشر من هو مظلوم لدرجة انه في اول فرصة ينفجر بالعدوانية مندفعا في الاستيلاء على مال الآخرين، يحدث هذا في مصر كما يحدث في الولايات المتحدة (أحداث السود في لوس أنجلوس 1994) والسبب ليس هو التسيب مع المظاهرات بل التسيب في ادارة الثروة في المجتمع بالأساس.التظاهر حق، وأداة سياسية هامة، وهو الباب الطبيعي لكافة طرق التغيير اللاحقة عليه أو المصاحبة له بدءا من الاضراب عن العمل وانتهاء بالعصيان المدني الشامل حيث يطلّق الشعب الحكومة طلقة لا رجعة فيها.

19 comments:

moshera said...

الله ينور عليك جبت م الاخر كالعادة

moshera said...

بس عموما حكومتنا مكانتش حتبقى مستبدة اوى كدة لو كنا احنا كشعب اقوى مش عارفة حاسة ان مصر بتاعت دلوقتى مش زى بتاعت زمان على الاقل جيلك كان بيعانى لسبب و هو الاستعمار لكن احنا بنعانى بسبب ضعفنا يا بخت جيلك عاش مصر اللى بجد

أم مريم said...
This comment has been removed by the author.
Zeina Ramadan said...
This comment has been removed by the author.
Zeina Ramadan said...
This comment has been removed by the author.
أم مريم said...

التظاهر حق من وجهة نظر الحكومات المحترمة
اما من وجهة نظر الحكومات اللامؤاخذة فهي تعتبره بلطجة و ارهاب و بتتحجج بأن المظاهرات بيحصل فيها سرقات وغوغائية
واحناعارفين كويس جدا مين اللي بيندس و يعمل كل ده
مش بس كده دي الوقاحة وصلت للتحرش بالنساء والبنات في هذه المظاهرات على ايدين الجهات اللي احنا عارفينها
كل ده ومش عايزينا ننفجر و نصرخ بأعلى صوتنا؟
ده بعدهم

Zeina Ramadan said...
This comment has been removed by the author.
Zeina Ramadan said...
This comment has been removed by the author.
Selfmeaning said...

التظاهر عندنا بقى مجرد تنفيس عن رغبات مكبوتة و تعبير برده عن سلبيتنا فى اننا ناخد موقف واحد يغير لينا حاجات كتيرة

رامز عباس said...

هل بالامكان الحصول علي صداقه فنان مثلك سؤال


الثاني اتابعك عن كثب احيانا

الثالث موضوع هام ونحن كمعارضه نفعله

محمد الكومي said...

بصراحة انا بره مش مقتنع باهمية التظهر تحديدا عندنا

خصوصا بقى في بلد يحكمها نظام لا يحترم الراي زي حالاتنا كدة

أنا المستقبل والأمل said...

ياشعب مصر لقد تأخر عصر الحياة الكريمة طويلاً وإن لم نبدأ في المطالبة بتطبيق وثيقة المستقبل والأمل من الآن فإن هذا النظام الديكتاتوري الحالي أو إمتداده سوف يتمادى في غيه وظلمه وفي هذه الحالة لا نلوم أحد سوى أنفسنا ولذلك يجب أن نوحد كل الجهود والأهداف وعدم الإنصات إلى الأحزاب الوهمية التي تتصيد المواقف. ياشعب مصر لقد بدأنا فكرة الإعتصام المدني بكم فلنجعلها تستمر مرة أخرى وبكم فالرجاء عدم الإلتفات إلى الأمور الجانبية والهامشية وإلى كل من يريد أن ينسب لنفسه فكرة الإعتصام المدني لأنها ببساطة فكرتنا وليست فكرة إسراء أو جماعة ٦ أبريل أو مجموعة الفيس بوك (راجع مدونة وائل عباس الوعي المصري وتحديدا في بوست صور قتيل جزاري الشرطة الطفل يوم ١٥ أغسطس عام ٢٠٠٧)

ياشعب مصر لابد وأن نبدأ إعتصام مدني آخر ولابد وأن يستمر إلى أجل غير مسمى وأن نتكاتف جميعاً حتى يتم تحقيق المبادئ الأساسية من وثيقة المستقبل والأمل والتي
نلخصها في النقاط الخمس الآتية
١) الإفراج فوراً عن كل المعتقلين السياسيين وخصوصاً من أمرت النيابة بالإفراج عنهم ولازالت وزارة الداخلية تتخذ منهم رهائن ومحاسبة كل المسئوليين الذين خالفوا أحكام القانون والدستور وفوراً

٢) إنهاء كل القوانين الإستثنائية والعسكرية من تطبيقها على المدنيين والحد من سلطات العسكريين وأجهزة الشرطة في الحياة المدنية

٣) البدأ فوراً في تكوين لجنة عليا من أساتذة القانون أوالقضاة أو منهما معاً لإعادة أو بداية كتابة وصياغة دستورالدولة ولا يكون أحدهم يعمل أو سبق له العمل في أي حزب من الأحزاب القائمة أو السابقة وذلك لوضع ضوابط ومواصفات وشروط ترشيح أو إقالة رئيس الدولة ونائبه وضوابط الهيئة البرلمانية والهيئة القضائية العليا وتحديد سلطات وإختصاصات كل هيئة بما فيها رئيس الدولة وعلى ألا تزيد فترة الرئاسة عن فترتين بحد أقصى ولا يجوز أن تجدد أو تمد بأي حال من الأحوال

٤) تكون هذه اللجنة هي النواة للجهة القضائية العليا
(Supreme Court)
وتكون ذات عدد فردي (خمسة أو سبعة مثلا) حتى لا تتعادل الأصوات عند التصويت على أمر ما

٥) لابد وأن يكون هناك إشراف دولي عن طريق الأمم المتحدة أو إحدى منظماتها للمراقبة والإشراف على سائرالعمليات الإنتخابية نظراً لإنهيار الثقة في أي نظام داخلي محايد

الرجاء من كل المصريين نساءاً أو رجالاً شباباً كانوا أم شيوخاً في داخل مصر وخارجها نشر البنود السابق ذكرها من وثيقة المستقبل والأمل وإعادة طباعتها وتداولها عن طريق البريد الإلكتروني وأجهزة المحمول وجميع مواقع الإنترنت لتوحيد أهدافنا ومطالبنا ونرجو أن تعلق على البلكونات والجدران طوال أيام الإعتصام المدني مع كتابة عبارة طبقوا وثيقة المستقبل والأمل

حينما يبدأ الإعتصام المدني الرجاء من الجميع الكف عن السلبية والأخذ في الإعتبار الآتي
١) عدم الخروج من البيوت إلا للضرورة القصوى وعدم إتلاف أو تدميرأية مرافق عامة كانت أو خاصة

٢) عدم الإشتباك أو الإحتكاك مع أفراد الشرطة وتجنب العنف والمظاهرات بصفة عامة لأننا نتعامل مع بطش ليس له مثيل

٣) شراء إحتياجات تكفي لفترة طويلة مع التركيز على مستلزمات الأطفال وتخزين كميات كبيرة من المياه والشموع لإحتمال إنقطاع المياه والكهرباء عمداً ولفترات طويلة لإجبارالناس على الخروج من البيوت وتصيدهم في الشوارع

٤) من حق كل مواطن أن يدافع عن نفسه وأهله وبيته في حالة تعرضه في مسكنه لأية إقتحامات أو إنتهاكات غير قانونية

ياشعب مصر إن الدولة في حالة إنهيار شديد فيجب ألا نشتت أنفسنا بأمور جانبية أو ننساق خلف وعود كاذبة ولذلك نريد التكاتف وعرض كل الأفكارالبناءة وشرحها للناس ليعلموا أن حل المشاكل لن يكون بمنحة بأموال مزيفة ولا بإقالة العادلي وأمثاله ولابظهور الخبز فجأة ولفترة قصيرة ولا عن طريق الأحزاب الوهمية وإنما بداية التتغيير تكون بتطبيق وثيقة المستقبل والأمل فياشعب مصر «طبقوا وثيقة المستقبل والأمل»

لابد أن نتحرك وإعلموا أن ساعة العمل قد حانت
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاليا حليم said...

كنت لوقت قريب من الناس الى بتسأل و دى و بضايق من المظاهرات لانى شايفاها ما بتعملش حاجة بس غيرت رأى بعد لاقيتنى ما بسمعش صوت و صرخة حاجة غيرها زى ما يكون العرب كلهم بأوا أموات الى الى بينزلوا مظاهرات يبقى ليه ننتقدهم و نخف من عزيمهتم بدل ما نتوحد كلنا معاهم يمكن الصوت يوصل

عاليا حليم said...

أدعوكم لدعاء موحد من أجل غزة عقب صلاة الجمعة 2 يناير

Zeina Ramadan said...
This comment has been removed by the author.
يوميات نائمة في الأرياف said...

عزيزي الفنان خالد الصاوي
كثير كنت بسمع عن مدونتك بس دي اول مرة ادخل وان شاء الله دايما
======================
حق التظاهر حق مشروع ينص عليه الدستور
لكن
تفتكر لو انا مثلا من جوايا بغلي عشان اللي بيحصل في غزة
وحبيت اتظاهر في الازهر
ما انا اكيد هترعب من اللي هيعملوة فيا؟
واكيد انا مش هضيع مستقبلي
للأسف حق التظاهر والمظاهرات شئ صحي في مجتمع صحي يؤمن بالتعددية والرأي الاخر
وللأسف احنا مش المجتمع ده
============================
تقبل تحياتي وامنياتي بسنة جديدة سعيدة عليك وعلى كل من تحب
وتقبل مروري ايضا
رنا

احمد بدر الدين said...

اعلنها امام كل العالم
لست عاجزا
ساقاوم حت انتزع عزتى
كيف تنصر غزة الان على عمود نور
_________

لا تذكرو لى هذا العجز الاسود..... الان على عمود نور ... كيف تقاوم ماذا تفعل .. شارك الان ... تفاعل معنا
قدم اقتراحاتك

http://3amood.blogspot.com/

أم مريم said...

نشرت الصحف اليوم هذا الخبر:
وسط احتقان وغضب شعبي بسبب المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة بدأت أفواج اليهود من كندا واستراليا وأمريكا وأوروبا تتوافد علي مصر استعداداً للاحتفال بمولد «أبوحصيرة» الذي يقام كل عام في قرية دميتوه بمحافظة البحيرة.

ومن جانبها أعلنت الأجهزة الأمنية عن حالة الطوارئ بالإسكندرية والبحيرة لاستقبال نحو 300 يهودي قادمين من تل أبيب عبر مطار الإسكندرية علي متن خطوط طيران «العال» الإسرائيلي، حيث يبدأون زيارتهم بإقامة الصلاة بالمعهد اليهودي
\بصراحة انا لساني عاجز عن الكلام من كتر الغيظ
وسط كل اللي بيحصل الدولة فاتحة ذراعيها لاستقبالهم و حراستهم وحمايتهم و هم بيرقصوا في مولد أبو حصيرة
حد يفهمني من فضلكم ايه اللي بيحصل ده قبل ما أطق

اصحى يا مصر : اسلام ديو said...

قرأت فى بعض الجرائد عن دورك فى عمارة يعقوبيان
قلت ان الفنان فى البلد دى مجرد سلعة؟؟
ممكن اعرف معناها
لأن بجد الكلمة دى عجبتنى اوى