Wednesday, November 26, 2008



أشكر السنوات الغابرة
حينما كنت فقيرا.. ضائعا.. مهدرا
أشكر جسدي.. قاربي الذي ونسني في محيط الحياة
محتملا قسوتي وانفجاري الوشيك
أشكر حتى جنون نخوتي
واشتطاط الغريزة في دمي
وحظوظي العثرة
وأصابعي المغامرة
أشكر نفسي.. لأني قبضت طويلا على جمرتي
لأني نطحت الحوائط دون كلل
وناطحت كل شيوخ القبائل.. لا أحمل إلا قيثارتي
وانتظرت نهاية فيلم سخيف.. دون ملل
وأتقنت بعض فنون القتال في القفص
وعن ظهر قلب حفظت نصوص التقيّة والمناورة
أشكر حتى حافة اليأس واكتئاب التدني
والورود الوحشية التي آنست آنيتي الشفافة في السنين العجاف
ونصل سلاحي المحدق في الغد هائما في اختراق السديم
وعودي القديم الذي يخرج اللحن شائها.. ثم ينزف فجأة
أشكر حتى زهرة الخشخاش ونبتة الصبار
ونفحة القنّب الهندي وبخور الملائكة
ومنشطات الخيل وأقراص التلاشي
والجنس دون سبب معقول في شتاء الجراج
أشكر الحياة التي عشتها.. والحياة التي لم أعش
النساء التي صاحبتني على جثتي
والنساء التي أجرت دمي في صور متحولة
والنساء التي فجرت من مسامي القنابل
أشكر عمري الذي خضته بشجاعة
وخدمت فيه في جميع الأسلحة
أوكلت إلى نفسي مهاما انتحارية
وسلّحت الفدائيين في مفاصلي
تجولت خلف خطوط العدو سكرانا حينا
وحينا أُذبِّح في عناصره التنابلة
حاولت قطع خطوط إمداد الفساد
وكدت أنجح في تصفية المذلة
وكلما قاربت النصر فتكت بي سذاجتي
وكلما تسللت للمجد اعتقلتني التفاهة
وكلما اكتشفت ممرا في السماء.. اختفى
وكلما حفرت في الأرض وجهي
زلزلت الأرض زلزالها في حياتي

أشكر عمري الذي لم يكن لي وحدي
تقاسمته مع كل البشر
ومع النيل والصفصاف والقمر
ومع الغسيل المنشور في نوافذ الفقراء
مع التأوه الصامت للحمالين وشدو المستعبدين وأوهام الأميين وأصداف الساحل
تقاسمت عمري راضيا مرضيا
وربيتني في مدرسة الاستغناء

أشكر عشرين عاما سندبادية مزركشة
تعرفت فيها على شعوب وقبائل
وبحور وتضاريس عجيبة
وجوارٍ وأميرات مقيدات
ومناضلات كقاذفات اللهب
ورجال أنبياء.. ورجال لا أمل
رأيت كل شيء بالتقريب.. وبعدسة مكبرة
رأيت ما لا يسمى.. ناديته بالصفات
أطلقت عفاريت الكلمات وأشعلت سنيني
عزّمت على لغتي وعروق يدي
نثرت نصوصي على صحراء المدينة
والتحفت ببردتها الخشنة طيّعا
اتكأت على عصا الصيد والرعي والنبوة والصعلكة
سننت إزميلي المتهور كي أقضّ الحجر
ونقشت اسمي في جبانات القاهرة
ما من معركة دعيت لها واعتذرت
ولا من قتال دعوت إليه مذبذبا
أشكر طيشي كثيرا.. لأنه أتحفني بالحياة
بأروع رائعة في الحياة المريرة الزائفة
بروضة الرياض كلها.. وبتحفة التحف
بتلك التي هي أحلى من الحياة نفسها
ولا شيء أحلى من الحياة نفسها
أتحفني طيشي بهذه اللحظة الزهراء
حيث لا أصبح بعدها نسيا منسيا

الخامسة والأربعون.. أهلا بها
لا زلت رجلا في قيامة الجسد
وفي فورة العناصر والجينات في دمي
تعرّقت في الطريق طويلا.. أي نعم
تلطخ وجهي بهباب الطريق الدائريّ
وتقطعت كفاي من جر العربة المجنزرة
أفلست عدة مرات واستدنت بقائي
سُخِّرتُ في حفر قناة وجُلدت كي أشق طريق البضائع
سُلبت أملاكي الكونية مثلما سُلب الفلاحون الجزر
واستقطعوني برزقي كثيرا مثلما فعلوا بعمال المحلة
شنوا علي حرب إبادة مثلما يفعلون بغزة
وحاصروني محاصرة الفيروس للخلية


ثلاثون عاما منذ وعيت السر الإلهيّ بخندق المدرسة
أصنع الشعر خلسة وأستبيح الكلمات
أريق دمي دون أن أزهد قطرة
يسومونني لو أرادوا عذاب التوحد.. لكنني
عبرت الحواجز واخترقت الكمائن
مبشرا بأن في الإمكان أبدع
ونذيرا بالصاخبة
يوم لا تنفع البورصة والمصارف شيئا
فتضمحل الزهوة في المصفحات
ويسترد المشاة بهاء الطريق

60 comments:

Mohamed Hamdy said...

بجد انا مش مصدق العبقريه دى كلها

فعلا الفن كتله واحده لا تتجزأ

تحياتى الغاليه استاذ خالد

Anonymous said...

خالد لسه مشاعرك زى ماهى واحساسك عقبري
ياسر عبد الجواد
26نوفمبر 2008

منال said...

تحياتي والله قصيدتك اثرت في كثيرا انت بحق شاعر موهوب ودو احساس عال .عقبال 100 سنة .منال.المغرب

KHALED-ELSAWY said...

شكرا محمد أخجلتم تواضعنا:)
شكرا ياسر عبد الجواد رفيق الكفاح الطلابي وصديق العمر.
شكرا منال لمداومتك على اتعليق.
الف شكر وكل سنة وانتم كمان طيبين وسعداء واحرار.

Cleopatra Ericsson said...

Mr. Khaled.
I’m VERY SORRY; I can’t give you a sensible comment. I didn’t understand much of the poem. I understood that it is a person describing his life principally in terms of thanking. Good luck.

موجة فى بحر الحياة said...

يا ترى كام واحد وصل لل 45 و عنده اللى يخليه يقول الكلام ده و يحس الحاجات دى؟؟؟؟؟

اعتقد مش كتير او يمكن كتير

مش عارفه بس يا رب اكون منهم

ربنا يبارك ف عمرك

adel said...

كل سنة و انت طيب يا عبقري

و اكيد مش هعلق علي النص لانه تحفة موت

عادل
http://elbald-dy.blogspot.com/

مواطن مصرى نايم said...

يعنى اقول ايه ؟؟
مفيش تعليق و الله يوضح اد ايه انا معجب بيك و بفنك بجد
و بكلامك الجميل ده يا كبير
ربنا يبارك لك يا رب فصحتك و تفضل معانا ان شاء الله مش 45 بس
لأ 1000 سنة بجد
لانك مبدع و مش مجاملة او كلام و خلاص
بجد
مــــــــــــــبدع
بكل ما تحوية الكلمة من معانى

تحياتى ليك يا فنان

اسلام

afew good men said...

اشكر الظروف ربما

اشكر الحروف لانها ستكتب بعضا عنك

اشكر التكنولوجيا لانعا قربنتا

اشكر فيك احساس انسان

اشكر فيك الولاء وعدم النسيان

مبدع ورائع


عندي سؤال
وياريت تجاويني

لو كاتب رواسة وحيدة هي كل ما املك

تحكي حكاية جيلي

جيل هاي تك

جيل فعلا بيسعي للتغيير

وبيخطط في كل شئ

عايز بجد اوصلها ليك

ممكن طريقة للتواصل

دا ميلي

strongman4ever122@gmail.com

اسف فس البداية لاني
طلبت طلب

بس حاسس بجد ان الرواية تستاهل

afew good men said...

رواية نفسي اشوفها واقع

مواطن مصرى نايم said...

بقولك يا فنان
لو متعرفش
حساب الفيس بوك بتاعك
قرب يوصل ل 5000
خلى بالك لو وصل للرقم ده
الحساب بيتلغى
انا قلت اقولك لو مش عارف

Ina said...

الله ...رائع بجد الكلام
عقبال 145 سنة كلهم ابداع

ولو هنحسب عمرك بأعمالك الفنية المتميزة اللى متعتنا بيها هيبقى اكتر بكتيييييير

ساره said...

مساااااءك ورد

يسعدني ان ابيح لك بما لمسته من كلماتك .....
انت باختصار رجل لا تعرف الزيف تتعامل مع الحقيقه فقط فالذالك انت انسان رائع
وكل سنه وانت بخير
دمت بكل الود والحب الطاهر

سمير مصباح said...

أشكر عمري الذي لم يكن لي وحدي
تقاسمته مع كل البشر
ومع النيل والصفصاف والقمر
ومع الغسيل المنشور في نوافذ الفقراء
مع التأوه الصامت للحمالين وشدو المستعبدين وأوهام الأميين وأصداف الساحل
تقاسمت عمري راضيا مرضيا
وربيتني في مدرسة الاستغناء



كل عام وانت بخير وعقبال عشرين عمر زى ده علشان تكمل حربك المقدسة


تحياتى

Magda said...

والله بجد فنان رائع مش تمثيل وبس لكن شعر وإسلوب رائع عجبتنى موووووت
وعقبال المزيد
وبجد نرفع لك القبعة ونقولك شابوووو

H A B E T A said...

أستاذ خالد كلامك جميل فعلآ ..

أنا سعيد بكل مواضيعك

... amr said...

لا تعليق !!!! بجد مش لاقي حاجة اقولها

دوام التميز و التالق و الابداع

Unique Gurl said...

بجد كلام جميل
واحساسك اجمل
وبجد مش عارفه اقول ايه
رائــــــــــع :):):)

وينكى said...

كل سنه وانت طيب يا خالد
اتمنالك دوام الصحة والعافيه وحب الناس
انا مبسوطه ان مودك فى عيدي ميلادك الاخرانيين بقى احلى واكتر تفاؤلا
لسه حاسس ان عندك كتير عاوز تقدمه .. لسه بترحب بالتحديات والمعارك
فاكراك فى عيد ميلادك الثالث والاربعين كان يغلب على كتاباتك طابع حزين تشاؤمى قلت ان الافكار دى بتجيلك فى الفترة اللى التاريخ ده بيقرب فيه
انا بجد مبسوطالك وربنا يديم عليك التفاؤل
ومن نجاح لنجاح دايما يارب
(فضي نفك عاوزين حفله بلوجرية اون لاين قريب :D )

محمد البشبيشي said...

رائعه كلماتك
احساس جميل

حبيت اباركلك على ادرينالين
لقيت اعلان عنه فى الموقع ده
http://www.elcinema.com/work/wk1011064/ph123461988

ان شاء الله يكسر الدنيا

ساره said...

رساله من خالد الصاوي الي اخونه المدونين والمدونات
هو مشغول وبعيد عن اي كمبيوتر ويرجوا منكم تجاهل المذكور اعلاه
الي ان يتمكن من الرد بنفسه
شكرا

موجة فى بحر الحياة said...

الكلام مش محتاج رد
دع الكلاب تعوى و القافلة تسير

هذاالنصف الاسود من وجهه حتى النصف الاخر مشوه

doaa said...

كلمات معربة وإحساس صادق

كم تبهرني تعبيراتك

عقبال 100 سنة بصحة وسعادة ونفس النجاح والعبقرية

دعاء

أبو أمل said...

كل ما بادخل واقرا حاجة جديدة ما اقدرش اكملها افتكر مجموعة قصصية قريتها زمان عنونها قالت ضحي يا تري هى ليك

ibrahim said...

في ليالي باريس الباردة وعزلتنا عن حياتها الاجتماعية تصبح شبكة الانترنت ملاذنا الوحيد للرجوع إلى فنناالشرفي الدافئ
بحثت مطولا عن فيلم المصير فوقعت بالصدفة على ’’عمارة يعقوبيان ’’ لا أعلم لماذا شدني العنوان إلى متابعة الفيلم بدءا من دقائقه الأولى
الأستاذ خالد بتجسيده لشخصية حاتم أداء في قمة الجرأة و العبقرية..
لم أعرفك مسبقافعذرا ..لكنني أصبحت من أشد معجبيك
فنا و شعرا..
متمنيا لك التألق الدائم


ابراهيم

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

تحية احترام وتقدير لفنان مبدع محترم

تحياتى استاذ خالد

blue butterfly said...

اولا شكرا بجد انك شاركتنا كتباتك لأني فعلا بجد استمتعت بالقصيدة،اكتر حاجة عجبتني فيها الأنسيابية والتنويع الممتع في معانيها
شدتني جدا وخصوصا في بدايتها وحافظت بالتنويع بين الرقة والرومانسية ...والقوة على الجذب طول القصيدة

الفقرة البادئة بذكرك سن ال 45 كانت غريبة شوية ويمكن مختلفة عن كل القصيدة الى حد ما، مش عارفة ده رأيي

عازفة الأوتار said...

أشكر كل الأوجاع التى جعلت منى امرأة لديها قدرة على الحياة
برغم الخناجر التى تداعب شرايينها
و لديها قدرة على الإبتسام و إقامة ساحة مقصلة لدموع ليس لها ذنب سوى انها ولدت !!!!
أشكر زنزانتى فيك
تلك التى عملتنى أن الحرية كنز لا يقدر بثمن !!!
أشكر طفولة قتلها وجودك و كفنها حبك ,,

********

أخيراً
أشكرك استاذ خالد
كلماتك فيها من البلاغة ما يشيع نوعاً من الرهبة و يضفى رونقاً كلاسيكياً بروح شرقية قلما نجده بين سطور الكتاب
و اعتذر ان كانت مجاراتى لا تتناسب مع سطورك من حيث الموضوع فهى ليست تكمله ولا تعليق و لكنها كلمات قرعت باب قلمى فور مطالعتى لسطورك و تلاحمت مع بعضٍ من افكارى و اتجاهاتى ....

كل عام و انت بخير

Sharm said...

محاصرة الفيروس للخلية

sherif said...

الفنان االغالي خالد حقا أنت فنان رائع سواء في تمثيلك أو في كتاباتك فأنا منذ أن علمت أنك تكتب وأنا أبحث عن مدونتك لأقرأها فوجدت أنك لست ممثلا رائع فقط با أيضا قلمك رائع أيضاً
دام قلمك مع تمنياتي للك باللتوفيق دائماً

شمعى أسعد said...

بتكتب بنفس قوة تمثيلك

اكثر من رائع

moslem_fm said...

كلمات جميلة
واحساس رائع


واستكاملاً للشكر
هنشكر ربنا على نعمه التى لا تحصى ولا تعد


نشكر ربنا على الحياة
وعلى الصحة
وعلى الرزق

على نعم كتيييير والواحد بجد مش حاسس بيها
ومش بيعرف قيمتها غير لما يفقدها


حقا " وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها "
ربنا لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك



جزاكم الله كل خير
واسف على الاطالة

Nourane said...

You wrote this??? i cant imagine how silly am i when i thought actors only intrest is their work and their being Famous..its too deep..You r an extremely talented writer..

Isis said...

الرائع المتألق الفنان خالد الصاوي .... قصيدتك رائعة ، شعرت بكل حرف و لفظ وصفة فيها.. بالفعل أنت أكثر من رائع
و اجعلني أشكر الظروف التي جعلتني أصادف مدونتك "أشكر السنوات الغابرة" بصراحة لم أعلم من قبل أنك مبدع و خاصة أنني عاشقة للكتابة بالفصحى و نادرا ما نرى الجديد من إبداعها .... إن سمحت لي أن أرى بين سطورك أسلوب العظيم النزاري الصريح و رقي جويدة الذي يقاوم قهر السنين...أعتقد أنني من نفس المدرسة التي تتوق إلى ثورة تعود بنا إلى عبق الماضي و سموه و براءة الأطفال و صدق الإنسان و ارتقاء الروح.... للك كل التقدير
وفاء ترك

Anonymous said...

كلماتك أربكتني!!...أنت فنان يحترف التمثيل بعينيه...و ينطق الورق بكلماته....

كل عام و انت اكثر عشقا لوطنك

لك مني كل التحية و التقدير

أحمـــــد علـــــــى said...

زيارتى الأولى للمدونة
وبرغم من عدم إدراكى لكل ما احتوته القصيدة إلا أنى فهمت المجمل وأعجبت به
أعجبت أكثر بتكامل الفنان بين الخواطر والتمثيل
أعجبت بالاحساس الرائع بالرضى عن النفس والتجربة الحياتية
فقط بعض الكلمات كثيرا ما أراها فى التدوينات ولكنى أخشى ألا تكون منساقة للدين حتى وإن كانت على سبيل الاستعارة مثل العلاقات المتعددة مع النساء و "الرجال الأنبياء" و "وعيت السر الإلهى" والأخيرة بالذات لا أفهم معناها
ولكنى فى المجمل شديد الإعجاب بالقصيدة وحالة الرضا والفخر عن العمر

الخوجة said...

ياخبر جانب جديد نكتشفه فيك

البت المشمشية حلوة بس شقية said...

بجد يعنى انتا مش محتاج منى كلام غير انك بجد انسان عبقرى ودماغك دى مصيبه

هههههههههه
مصيبة دى حاجة حلوة مش وحشة
بس انا عايزة منك حاجة

عايزة تنزل بوست عنك كل فيلم عملتو ونبتدى نتناقش فيه ونكلم عنو وايه اللى عجبنا وايه اللى كان وحش
نفسى اقولك كلام كتير


اتمنى زيارة مدونتى المتواضعه

ali&hope said...

بجد انا سعيد انى بكتب تعليق لفنان بجد زيك مش كلة همة زى غيرة
ولكن عندة قضية وعندة افكار بجد جميلة
وبجد المدونة دى ادتنى افكار جديدة جدا
انا سعيد فى النعاية انى اتشرفت وكتبت تعليق فى مدونتك
سلاااااااااام

ريمان said...

السلام عليكم

انا بجد سعيده جدا جدا انى زورت مدونتك

واهلا بحضرتك فى عالم التدوين

بجد حضرتك فنان مبدع كمان

موضوعك لذيذ

اتمنى ان تنورنى فى مدونتى

Anonymous said...

استاذ خالد
انا شاب مصري في الغربه ومخنوق وقرفان لابعد الحدود بس بجد لما قريت شعرك حسيت بنشوة عارف ليه عشان حاسس ان الللي كاتبه انا وحاسس اني هقدر اقف من تاني رغم كل الظروف اللي بمر بيها
يا جبل ما يهزك ريح
اتمنى ان حضرتك ترد عليا هيفرق معايا كتير شكرا
فجر
figo_fagr_2002@hotmail.com

Anonymous said...

بجد انت انسان حساس بل مرهف الحس تأثرت بقصيدتك جدا كما اتاثر بفنك انت بجد انسان انسان في دنيا بقي فيهاالانسان عملة نادرة
ناديه وجيه
14 ديسمبر 2008

احمد حسن احمد said...

الفنان الجميل صاحب النظرة التى لا انساها ابدا فى مشاهد كثيرة نقلت ابداعك ...اذا كانت قصيدة الشكر قد تناولت من حياتك كل تلك المحطات والجوانب العميقة بذاتك فانا اليوم اشكر يدى التى اكتشفت تلك المدونة وذلك المحراب الادبى الذى اتقن اسعادى حتى النشوة ولم اكن سوى باحث عن سر نفسى فاكتشفت اننى كى اجد نفسى يجب اولا ان اجد الاخرين واعلم اين انا منهم ومن بحثى فى عالم المدونات تعثرت قدماى فى صخرة من حجر الهرم العظيم الى شيدته انت فى عالم المدونات وقمت من عثرتى لاجد امام عينى صرح من الكلمة لاسطورة اعشقها فى الاصل واكن لها كل المحبه الفنيه لفنان ادرس اداءه بكل مشهد يقوم به وليس لى بالنقد والادب باع مثل من نقدوا فنك واعطوك حقك ولكنى مشاهد جيد للاداء التمثيلى وخصوصا نظرات العين التى تدل على مدى تمكن الممثل من فنه وانت من العيون التى اتعلم منها الكثير لاكتب رواياتى ومسرحياتى على حدود ابداعها وارسم شخصياتى الدرامية وفى مخيلتى نظرتك القوية واداءك الفريد لكى ارقى بتراكيب شخصية اكتبها حقيقة انا سعيد جدا بوجودى فى حضرتك الفنيه الرائعه وادعوك لزيارة مدونتى المتواضعه امام اهرامات فكرك المثقف الواعى فانا اكتب المسرح والعامية واتالم بالشعر كى اشعر بوجودى فى الحياة وكم يسعدنى وجودك فى مدوناتى لعلها تجد من وقتك الثمين قليل من الدقائق لمتابعتها وانا املك مدونتين الاولى للاشعار والخواطر وهى جزيرة البحار والثانية للمؤلفات المسرحية والقصصية والروائية وهى نصوص البحار واتمنى زيارتك وتعليقاتك ستكون شرف لى واسمحلى ان اكون من قرائك المقيمين فى مدونتك مثلما انا من متابعين فنك الراقى واسلوبك المميز فى عالم التمثيل والابداع
تحياتى يانجم لامع فى الفن ولمع اكثر فى عالم المدونات واليك امتدادات عناوين مدوناتى المتواضعه وساقيم افراح وليالى انشاد عند وصول مركبك الى جزيرتى
جزيرة البحار
http://jaziretalbahar.blogspot.com/
نصوص البحار
http://nosoosalbahar.blogspot.com/

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احمد حسن احمد
الشهير باحمد البنا

Anonymous said...

i hope that you share the old writings of yours: muthakarat khaloud, i recall reading them back in time, maybe early 90's in agamy @ aunt salma alsawi's residence ..( i am an extended relative of abou alam's i am in ottawa for years yet i still enjoy this small issued booklet of your memoir ,given to me by yr cousin charifa :) regards to you all in beloved egypt , and chapeaux for your performance :)

محمد بسيوني said...

انا بجد بحبك قوي وبعد ما قريت كلامك حبيتك اكتر

أنا عايزة أعيش said...

صراحة فعلا مش مصدقة

أنا أول مرة أشوف البلوج دلوقتي

جميل جدا أننا نعرف حضرتك من ورا الكاميرا

بجد كلام حضرتك جامد جدااااااااا

وإن شاء الله هتابع حضرتك


بس فعلا فعلا . . عبقرية



أختكم في الله : جنـــة

أنا عايزة أعيش said...

جاااااااااااااااامد جدا بجد كلام حضرتك

أنا أول مرة أشوف البلوج صدفة

بس فعلا يا محاسن الصدف

جميل أوي إننا نعرف حضرتك من ورا الكاميرا

ربنا يجازيك كل خير

أنا هتابع البلوج


بس فعلا فعلا . . . حضرتك عبقررررررية

رجل من ورق said...

مرحبا
هيدي اول مرة بزور مدونتك وكتير حسيت بالدفا فيها
شكر كبير الك استاذ خالد وضلك بهالهمة
تحية دمشقية

Anonymous said...

انا بسمة ساد كات
________

مش مممكن صورتك دى و انت صغير يا خالد؟؟
ايه القمر ده
دانتا كنت شيك و قمر من صغرك واووو...

و ايه الاشعار الجامدة دى
حلو اوى بحب فيك فكرك و عقلك

(النساء التي صاحبتني على جثتي
والنساء التي أجرت دمي في صور متحولة
والنساء التي فجرت من مسامي القنابل)

الللل ايه الاعترافات دى
اوعى يطلع الكلام ده حقيقى...
@__@

Anonymous said...

اشكرك \لنك أرسلت لى اللينك بتاع المدونة بتاعتك
بجد فرقت معايا قوى
سلوى يونس

أميرة said...

أولاً ارجو انك تقبل اعتذارى عن انى من فترة طويلة مقدرتش اعلق على اعمالك الرائعة .. وده لأن ذهنى كان مشتت الفترة الاخيرة .. ومقدرش اعلق على كلماتك وانا مش مركزة معاها فى كل حرف .. ومركزة كويس اوى كمان ..

حاسة المرة دى كأنك بتودع مرحلة معينة من عمرك و كأنها خرجت من تراك الزمن اللى انت عايشه ..
أو كأنك بتبتدى مرحلة جديدة برؤية وتفكير وتخطيط جديد ...
حسيت بكلماتك المرة دى انها بتلخص كل شئ مر فى عمرك اللى فات ..
الصور اللى عبرت بيها قمة فى الجمال .. كل الناس اللى تعرفك هما بس اللى يقدروا يفهموا ويفسروا كل حرف كتبته ايه معناه ..
مش عارفة يا ترى كلامى وصلك ولا ذهنى لسة مشوش ومش عارفة اعبّر؟

tycoonsam said...

على فكرة انا بحبك اوى انت وخالد صالح بحسكم فننين بجد انا كتبت تعليق قبل كده بس مش لاقيه
وسام من اسكندرية

من غير عنـــوان said...

الموهبه الفنية المتميزة... صدقت.. وعملت... واجتهدت.. فأبدعن... وأثريت وأمتعت...

أمنياتي وتحياتي

Phaedra said...

It was heart warming reading this.
Is that your story?

mustafa_elnoby said...

انا بحبك وبحترمك أخر حاجة

رشا عبد الرازق said...

بين كل ما قرأت _ في تتابع المراحل _ بين أوراق مدونتك ... كانت هذه بكل ما فيها ... الأكثر عذوبة .... وحقيقيةً وقرباً ... تقديري لتجربتك :)

مها صالح النهدي said...

أشكر طيشي كثيرا.. لأنه أتحفني بالحياة



و أنا أشكرك بأنك اختصرتني في بيت واحد ....لم أكن اعلم أنك من "جن الشعر"




مها النهدي
السعودية

Anonymous said...

قرأتها أكثر من 14 مرة و سأزيد

yassoo said...

الخامسة والأربعون.. أهلا بها
لا زلت رجلا في قيامة الجسد
وفي فورة العناصر والجينات في دمي
تعرّقت في الطريق طويلا.. أي نعم
تلطخ وجهي بهباب الطريق الدائريّ
وتقطعت كفاي من جر العربة المجنزرة
أفلست عدة مرات واستدنت بقائي
سُخِّرتُ في حفر قناة وجُلدت كي أشق طريق البضائع
سُلبت أملاكي الكونية مثلما سُلب الفلاحون الجزر
واستقطعوني برزقي كثيرا مثلما فعلوا بعمال المحلة
شنوا علي حرب إبادة مثلما يفعلون بغزة
وحاصروني محاصرة الفيروس للخلية


جميل انك تكون فخور بكل اللي عدى
وبجد قمت بانجازات كتير بحييك عليها فعلا..وعقبال 150 سنة ان شاء الله
ويارب دايما من نجاح لنجاح وصحة وسعادة

SisSiwar said...

إطراء جميل في حق النفس.كم عطشة نفس الإنسان إلى هذا المديح ما لفت
إنتباهي هو حب الشاعر إلى روحه الحية و ترحيب روحه الملهمة بروحه المستقبلية الكهلة إن صح التعبير.أنت محضوض بإلاه ريشتك.