Tuesday, July 02, 2013

أعطني قلما ودفترا

أعطني قلما ودفترا
عودا وريشة
مسدسا وذخيرة
موسوعة و'رقية
فلوكة وشلة أصحاب الدراسة
كاميرا وألبوم الطفولة
هاتفا خلويا يربطنا بكوكب مجاور
أثرا من المزارع المصري قبل هجمة الهكسوس
صرة الغداء في يد العامل في بناء الهرم
نصف ساعة من الراحة والضحك بين الحديد والصلب
...
لافتة الشهداء الجدد
ودعوة أم على ظالم
بندقية الجندي إن صحى ضميره..
وصفى المشهد من أكاذيب الحثالة

أعطني نايا ورقا، أعطني تختا ولحنا طربيا
وصوتا أنثويا فيه بصمة الموالد والأفراح والملاحم الشعبية
أعطني التاريخ في حضني وأقلاما ملونة لأضبط التشكيل فيه
وأرجع السلة المنهوبة للذي يطعمنا من دماه
وأثبت الأنساب بالقسطاس في جداول المواريث المحرفة
أعطني سبورة وطبشورا ودائرة من الأيتام يضحكون باطمئنان
ورفاقا يستلذون الحياة مثلي
وبنفس القدر يحملون الراية والكفن
وشبابا ينشدون في الشوارع تارة
وتارة يواجهون الغدر بالزجاجات الحارقة
ونساء أصلب من فحول التيوس
ومهرجا مقاتلا يسفه الجلاد والموامس المصاحبة
أعطني الرائع قره قوز معبود الحرافيش
وشمروخه الصارخ بالحق
وقفة من الشمع والزغاريد
والنثار الفريد من الأرز والملح والعملة المفلسة
أعطني الألوف من مشجعي المدرجات
من كافة الألوان والألحان والأنحاء
طبولهم تفيق أمة ترتاح في القيلولة
ومراثيهم تكاثرت كضحايا الشباب
أعطني السيف المخزن من زمن
وسن لي نصله المشرف بالطعان
وأعلن ابتداء جلسة القصاص

2 comments:

Amr Wadea said...

سلم قلمك يا أستاذي, ليس جديدا عليك أن تبهرنا دائما بكلماتك العذبة وموهبتك المتوجة بالقافية التي تنم عن زخاء شعري رائع يؤكد لي كل يوم عن وطنيتك الخالصة وحبك لمصر..أتمني لك التوفيق دائما
استيفان روستي

fethaa awee said...

jamiilllllllll ya khaled so their is big amount of pepole can see under the propaghanda they do befor the revolution i thought i am the only one can see the mass from arab leaderes after the revoution we are alot evry world you said express what is in our mind keep see and right this make our hartes biger