Monday, February 07, 2011

أرض السويس

قالوا: السويس مولعة، أنا قلت: إيه؟!
صهيوني ثاني ولا إيه؟؟
قالولي: مصري! قلت: ليه؟؟؟
قالولي: عبد وكتِّفوا برشاش إيديه

يعني السويس الحرة ست البيوت
إللي الشهادة تحتها تصبح مزاج
تصد جيش داوود بغنوة سمسمية
وشبابها يأتوا المعجزة جوة الطاغوت
ييجي عليها اليوم وتولع من نيرون؟؟
والشعب ياخد طلقته في الظَّهر ليه
والغدر مين دلُّه على بيوت السويس؟

يا عبد وانت مسلسلك عبد ابن عبد
ومسلسلين كده كلكم جوة التابوت
يا موحشين شكل الحياة.. يا ناس روبوت
بالأمر تفهم، وان فهمت تموت قوام
شنبات غليظة والعصا وكروش تقرَّف
ودم أهلك في الهزار لا تقول وتوصف
تضرب قنابل في السويس إزاي يا نيلة؟
وتنسى نفسك في الدمار وترد ديب
ما تقولش مصري اتحرمت والله عليك
الشكل واحد واللسان والغمازات
بس القساوة حفَّرت جواك خرابة
تمد إيدك بالغبا على ناس غلابة
وتجرّي أصحاب البيوت جوة السويس
يا ضيف ثقيل.. يا عار يا شوم
الموت مفحفح من هدومك والبيادة
يا خسارة التعب اللي راح على دي الرباية
يا ضبع، يا محتل، يا نحس الجراد
يا خاين اللقمة، يا دون، يا ابن الحرام
خسارة فيك والله التحية العسكرية
وان مت ما تعتِّبش من باب الشهيد
يا شيء، يا ميكروب التعاسة والأسى
يا عبد خانع بالنجوم والكتَّافات
حل القيود وارتد راجل مش نفر
وخللي عندك مالخشا ومن النظر
ده انت في سويس الحب في سويس المقاومة
يعني انحني واخشع.. وإخلع ناعِليك
ملِّس على بيوت السويس والسمسمية
طبطب على البحر الكبير والبمبوطية
واطفي السيجارة عند شارع الاربعين
ومللي عينك ماللي كافحوا من سنين
وارمي الحمول في المينا واركبلك بلانص
خش استحمى اياك تفوق
وصلي-مسلم أو مسيحي- خش صلي بالدموع
ياللي انت راضع غاز مسيّل للدموع
وكُح دم اياك تعود زي اما كنت
تترد لك حتة ضمير
وتتوب على أرض السويس

27 يناير

7 comments:

MaNoO said...

ياااااااااه السويس اسمع عنها واعرف رجالها كويس ومش المصرى اللى يولعها فعلا
الله يلعنهم اللى كانوا السبب فى الظلم
ربنا معاك كل الاخبار اللى بتجيلنا منا لتحرير لازم انت فيها ياريتنى كنت اقدر اجى بس احنا فى المنصوره هنا بنعمل اللى بنقدر عليه الحمد لله

Anonymous said...

رأي ابني أفعال قوات الأمن بأبناء مصر، وحين رأى السيارات تدوس الناس صار يبكي بصوت عال ويضرب نفسه ويقول لي ياماما انا كنت فاكر انه بس الصهاينة متوحشين. أنا حزين جدا اشوف ان العرب كمان متوحشين. قلت له يا ابني هؤلاء ليسوا عرب بل اولاد الزنى مع الصهاينة. هم كلاب هم عبيد. لم يكفي الكلام لتهدئة النار في صدر ابني فارتمى في الفراش اسبوع كامل. هذا الصغير الذي لا يجيد اللغة العربية، يغار على العروبة أكثر ممن ولدوا هناك وكل نقطة من دمائهم هي من مائها.

Noha Saleh said...

رغم اختلافى معاك احيانا الا انى متفقة معاك فى كل كلمة قولتها فى التدوينة دى
شكرا انك كتبت حاجة حلوة كده عن بلدى....السويس

Anonymous said...

الله عليك

Mona Maher said...

كلام حقيقي بس يزعل ياأستاذ خالد, لو حنتكلم عن الأمن المركزي فأعتقد أن الناس دي معمول لها غسيل دماغ ومش فاهمين (حاجه كده زي فيلم البرئ بتاع أحمد زكي) ولو حنتكلم عن الضباط فهم نتيجة نظام ظالم...لك الله يامصر...وربنا يحفظك من كل شر ..لو رأيي غلط ممكن تصلحلي أنا ديموقراطية :-)

zozo said...

أنت فعلا فنان محترم وبتحس بالناس كويس وعشان كده لما بتقدم حاجة كويسة بتوصل للناس على طول

جريدة السوايسة اليوم said...

عارف انا من السويس و فعلاً الكلام كان له تئثير عليا

السويس ارض الغضب و الناس الطيبين
السويس ارض الابطال و الجدعان و كل واحد مننا بيحب فعلآ مصر و لو مكنش بيحبها مكنش عملو كده .