Friday, January 14, 2011

نسيم المغارب

هفهف علينا يا نسيم المغارب
وارمي علينا الفل والبدرة
الغرقة فينا احنا مهيش في المراكب
ارميلنا طوق النجاة..
من تونس الخضرا

قبل الكلام طهرت جلبابي
بالدم والحبر اللي عالاسفلت
طفت بضريح بلقاسم الشابي
من بعد موتة مسني ورجعت
شاورلي عالناس اللي غنالهم
وعينيه بتصرخ والتاريخ بيفور
والدنيا شاهدة.. والشهود الزور
وصور حقيقة وكدب في التلفاز
وحياة حقيرة لعبها ألغاز
الخيل بيحرق نفسه من يأسه
وفيل عجوز بيدوس بدون تمييز
والكورة عورة والميزان هزاز
خنازير أوروبي يسكتوا أسابيع
ومادام أفارقة.. دمنا بيضيع
من قلب ده ييجي الزناتي خليفة
من قلب ده كله يعود هانيبال
تونس تحدف عالوجود أزهارها
وتسجل الأسماء وتحكي وتنجلي
يا غمة غوري يا كحلة فزي انجلي
أخضر خضرضر.. تونس الخضراء
سكة مواكب فاطمة الزهراء
وصوت جميل من جامع الزيتونة
وشعب مخلص للفنون والكورة
وبرضه يخلص لو يجود بالدم
سجل يا كون.. سجل يا شهر يناير
سجل يا عام عشرين حداشر
دم الأحبة في مصر وفي تونس
وفي كل جرح في أرض عربية
وفي كل جرح في أرض افريقي
وفي كل جرح في أرض الله بلا تمييز
دم الأحبة في شرياني واهم ماتوا وهم شباب..
وخللوني مع العواجيز
من بعد ما لطخوا اسمي بالهباب والنيلة
ودقوا عالعتبة قصاد باب بيتي رجل الديك وعين القرد
ومسمروني على نخلة واكلها السوس
وشوش حبايبي بيرجموني في منامي
يستصرخوني العدل والذكرى
كثرت عليا المنازل والوشوش والأسامي
اسكندرية.. الجزاير.. غزة بلونها الغميق
وتونس الخضرا
طوابير من الأحباب على بابي
أسراب من الأحباب على الشبابيك
ثمن اللي راحوا يقبضه الأولاد
يقعدلهم عالم بدون أكاذيب
ما هو ده الوجود اللي اندبح حسي
أحكي عليه وأتحاكى بالأعاجيب
من الناحية دي خنقة.. ودكها براح
ومن صوان العزا لكهارب الأفراح
يمد كف من الظلام تخنقك..
والثانية تزرع في الظلام التقاوي
ايده ساعات ايد أم
وساعات تكون ايد حاوي
أنا قبطي تونسي جزايري وفي الهوى غزاوي
وطني محل الوجع ما يهزني هززان
يجلدني جلد الأبالسة يردني انسان
شايل على شالي لطخة دم فياضة
من كل عبد اندبح.. وكل حر شهيد

4 comments:

عاليا حليم said...

والدنيا شاهدة.. والشهود الزور
----------------
أضمها لحكم بتعلم منها

خالد الصاوي said...

أول امبارح بالليل كتبتها.. امبارح الصبح قريتها مرتين ثلاثة عشان اشوف انشرها ولا لسه مش واخدة شكلها النهائي، اترددت شوية، كل ده وانا متثبت قدام الأخبار المتلاحقة من تونس، رحت لحد الكمبيوتر ونشرتها، رجعت للتلفزيون لقيت رئيس تونس هربان !! ، الثورة ابتدت تنتصر اهه.. من بعد خنقة رهيبة انفرجت أساريري وامتليت بالتفاؤل.. أتمنى ألا يتم الهجوم على الثورة التونسية أو تشويهها أو تحريفها أو الاستيلاء عليها.. والأمر الآن بيد الشعب التونسي أولا.. ومن خلفه يقف الآن كل أحباء وانصار العدالة الاجتماعية والتحرر الانساني الشامل

Anonymous said...

the wind of change is blowing from tunisia...hope it will reach lebanon and egypt soon...

Yasmine said...

راااائعة..المهم تكمل على خير و ما تتحولش لصراع بين جماعات المصالح و عبيد السلطة على حساب البلد..عقبالنا
تسلم ايدك بجد