Monday, August 24, 2009

وعود غير معلنة

تعدني عيناكِ بإمبراطوريةٍ فسيحة
بجزرٍ أسطوريةٍ تطفو على مياهٍ قمرية
بليالي عشقٍ من ألفِ ليلةٍ وليلة
بحضنٍ لا ينتهي أبداً.. مطلقاً
وكلمات تهفو إلى غفرانٍ شاملْ
تعدني عيناكِ برحلةٍ لا أعلمُ عنها شَيَّا
غير أني سوف أسير في ثيابٍ حمراءْ
معصوب العينينِ.. في حقلٍ من الألغامْ!

تعدني شفتاكِ بحبٍّ طاهرٍ مقدسٍ
أرحل فيه مذنباً.. فأعود بريئاً مطهَّرا..
وجريئاً على الحياة مرةً أخرى.. أخيرة
تعدني شفتاكِ بطعم لا ينفد..
وبدفءٍ مستحيلِ الوصف
وباكتشافٍ مبهرٍ لذاتي الغامضة
تعدني شفتاكِ بطفلٍ عنيدٍ..
وطفلةٍ لذيذةٍ مشاغبة
بالموت الساحر في حدائق الرُّمَّان

يعدني شَعْرُكِ بالسفرْ
بالبحر.. بانتشال عَبَّارةٍ غارقةٍ.. بالموج المجرم.. بالخطرْ
بصنوف الشعب المرجانيةِ.. باكتشافٍ لمئات الجزرْ
باللحظة الفريدة.. بالقواقع المزركشة
يعدني شَعْرُكِ باسترسالٍ في الكلام والكتابة
يعدني بتشاؤم وكآبة عابرَيْنِ
وحزنٍ نبيلٍ طويلٍ.. لا يُبَرَّرْ
يعدني شَعْرُكِ باحتضارٍ بعيدٍ..
وخيولٍ مهاجرةٍ في الحريقْ!

27 comments:

Zeina Ramadan said...

All fans of Artist KHALED EL-SAWY.
Watch Artist Khaled El-sawy's
مسلسل قانون الراغي على:

نايل لايف
الساعه 3:00 فجرا
الساعه 9:00 صباحا
الساعه 3:00 عصرا

دريم 2
الساعه 10:00 صباحا
الساعه 4:00 عصرا
الساعه 10:00 ليلا

القناه التانيه
الساعه 1:45 صباحا

MaNoO said...

تداخل احاسيس ووعود ممزوج بهدوء على الحاجات الحلوة والوحشة منها حب وخوف مع بعض الاسلوب مزجهم بطريقة واقعية جدا تقبل تحياتى وكل سنة وانت بخير يارب دايما

خالد الصاوي said...

شكرا جزيلا زينة ومانو وكل سنة وانتم طيبين

ساره said...

وعود غير معلنه
لكن صادقه وبها وفاء

الحمدلله على السلامه يا خالد العزيز
ورمضان كريم

Zeina Ramadan said...

Artist Khaled El-sawy.
Welcome back to your blog and thanks for the poem ... about the illusion called love. As fantasy your words are wonderful.
تسلم ايدك
Zeina

Rannon said...

تعدني شفتاكِ بحبٍّ طاهرٍ مقدسٍ
أرحل فيه مذنباً.. فأعود بريئاً مطهَّرا..

حلو قوي

كل سنة وانت طيب

عاليا حليم said...

وحزنٍ نبيلٍ طويلٍ.. لا يُبَرَّرْ
يعدني شَعْرُكِ باحتضارٍ بعيدٍ

-----------------

أكثر من رائعة في اللغة و الأدوات و الصور و الإحساس و كل حاجة

و من روعتها كمان إنها سابت القائ متشوق عايز يعرف هي ليه أصلاً وعودها غير مُعلنة و يا ترى لو بقت مُعلنة يتقبلها و يرحب بيها و لا لأ

تبقى حلوة لو كتبتلنا ليها جزء تاني
:)

عشاق السينما said...

ياريت الأستاذ خالد يحط سيناريو فيلم السفاح فى المدونة بحيث نقدر نطلع على أكبر كم من أعماله المكتوبة

اخر ايام الخريف said...

جميلة جدا جدا...حقيقى

Mariam Abdel Baky said...

Brilliant! Brilliant! Brilliant!
I have been a fan for quite sometime now, you do have a lot of potential! This has a little of Nizar Qabbani's essence to it! DO you agree?!
May I also suggest that you post more political-oriented articles to spread the ideology you have been adopting.
All the best and a very blessed Ramadan!

رائد الشريف said...

رائعه جداً ... استمتعت بقراءتها

شكرا لك

Sonnet said...

أولا رمضان كريم و سعيد على حضرتك
ثتنيا القصيدة رقيقة تذكرنى بالأندلسيات و خاصة
أرحل فيه مذنباً.. فأعود بريئاً مطهَّرا
تحياتى

albida said...

بجد والله أنا كنت لسه بسأل نفسى هو حضرتك بطلت تنشر قصايدك ليه على البلوج؟! :) ياااااه بجد وحشتنا أوى كتاباتك

أنا مش هقعد أقول القصيدة جامدة ووهمية وكلام من ده لأنها بجد أحسن من الكلام ده بكتير وحضرتك عارفنى بقول رأيي بصراحة

القصيدة بتلمس القلب أوى بمشاعر الحب والجنون والمغامرةاللى فيها
فيه أسباب كتيرة بتخليها تمس مشاعر أى رجل أو امرأة فى الدنيا... مثلا فكرة الأبدية اللى بتجنن أى بنى ادم

بحضنٍ لا ينتهي أبداً.. مطلقاً

وجريئاً على الحياة مرةً أخرى.. أخيرة

تعدني شفتاكِ بطعم لا ينفد

والفكرة هنا جت علشان توضح مدى اخلاص وحب الشاعر وكأن المحبوبة هتمده بحياة لا تنتهى.. بحب لا ينتهى.. بالهام لا ينتهى

كمان فكرة الخيالية.. أو العالم الأسطورى الساحر اللى بيحطنا فيه الشاعر

تعدني عيناكِ بإمبراطوريةٍ فسيحة
بجزرٍ أسطوريةٍ تطفو على مياهٍ قمرية
بليالي عشقٍ من ألفِ ليلةٍ وليلة

فكرتى الأبدية والخيالية من الأفكار التى بتثير أى انسان لأن مفيش حد جربهم أبدا... واستخدام الشاعر ليهم بيوضح قوة حبه وقد ايه الحب ده فريد من نوعه.. كانه هيجعله يشعر بما لم يشعر به انسان من قبل

والجميل أن الشاعر بنى المشاعر دى كلها على مجرد وعود, أى يمكن تحققها أو لا!... كمان الوعود دى غير معلنة وصريحة!... اى أنه تخيلها... ده بجانب ان الوعود لم تعلن له صراحة من المحبوبة!, ولكن هو استنبطها من عينيها وشفتيها وشعرها
ده يخلى الواحد يتسأل هل الشاعر بيتوهم ده كله؟
وفى دوامات الوعود والتخيلات والأوهام دى القاريء بيحس أن المشاعر دى حقيقية فعلا... وده سببه هو إيمان الشاعر بيها! وكأن قناعته انتقلت إلى القاريء تلقائيا
كمان "الشحططة"-كما أحب أن اسميها_ بين عوالم الواقع وعوالم الخيال كان له سبب فى كده لأنه أضفى واقعية على الكلام
يعنى مثلا من بعد

بجزرٍ أسطوريةٍ تطفو على مياهٍ قمرية

نلاقى

بانتشال عَبَّارةٍ غارقةٍ


روح المغامرة والشغب جوه الشاعر ساحرة بجد, بتخلى روح الواحد تتنطط من جوه كده
:)

وكما عودتنا طبعاً, تشبيهات حضرتك المتمردة الغير اعتيادية.. اللى هى فى اعتقادى بتعكس شخصيتك
:)
زى

مياهٍ قمرية
الموج المجرم


القصيدة بجد اَثرة!! وبتعيد مشاعر الحب الأسطورى للحياة

Sheyraz said...

Dear Khalid,
Apologies for writing in English
but somehow I found this beautiful poem to be quite sad perhaps it should be "unfulfilled dreams" and not "unannounced promises";
Please continue the beautiful waterfall of words.
Ramadan Mubarak

SoUsHiii said...

More than amazing!!

وينكى said...

ياااااااااااااااااااااه
حمد لله على السلامة يا خالد
نورت بيتك ومطرحك :)

وعود.. وعود.. وعود
آخرتها ايه
ارتفعت بالحلم إلى السماء
فهل استطعت أن تلمس نجمتك المبتغاة
أم سقطت من عل لتستيقظ على فراش الواقع
وكانت كل تلك الوعود
مجرد حلم

mounir_elking11 said...

قصيده رائعه كالعاده

رمضان كريم وكل سنه وحضرتك طيب

lolo said...

الله يعطيك العافيه
قصيدة رائعة
لكن
لو تكون بإلقائك و نسمعها بصوتك رح توصلنااكيد احاسيس جديدة
فانا من الناس اللي بيتذوقوا الشعر اكثر لما بيسمعوه من صاحبه
طبعا انت بكل تاكيد ممثل من الطراز الاول بس الاكيد اكثر انك شاعر صاحب حس عالي و رؤية مميزة و فريدة
لا تنسى لشعرك عليك حق
فكر تعمل امسيات شعرية مصورة
عشان توصل الكل
و صدقني رح تنجح لو اتنظمت صح
شكرا لك على امتاعانا و اسعادنا

Angel said...


أ/ خالد الصاوي
كل كلمة نسجها
حبرك المميز
بمثابة أمواج في بحر هائج
بقوة الكبرياء والعزوة
كانت بالأمس غارقة
وأصبحت اليوم تطفو على قارب النجاة
وغدا سوف تصل بر الأمان
لتترك قارباً قديماً لا قيمة له
تتقاذفه الأمواج لتغرفه
وتمحي أثـره الأليم
وأخيراً
أرجوا أن تعذر هلوسة قلمي
ولتعتبرني أكثر المعجبين بقلمك
محبتك :
▼ (( Angel Love )) ▼

sako87_88 said...

حلوة اوى يا استاذ خالد واكتر ابيات عجبتنى

تعدني شفتاكِ بحبٍّ طاهرٍ مقدسٍ
أرحل فيه مذنباً.. فأعود بريئاً مطهَّرا..
وجريئاً على الحياة مرةً أخرى.. أخيرة
تعدني شفتاكِ بطعم لا ينفد..
وبدفءٍ مستحيلِ الوصف
وباكتشافٍ مبهرٍ لذاتي الغامضة
تعدني شفتاكِ بطفلٍ عنيدٍ..
وطفلةٍ لذيذةٍ مشاغبة
بالموت الساحر في حدائق الرُّمَّان

حسيتها اوى وعلى فكرة دى اول مشاركة ليا هنا ف المدونة بتاعت حضرتك وشكلها كده مش اخر مرة

خالد الصاوي said...

رمضان كريم عليكم يا أصدقائي وعذرا على تغيبي الفترة الماضية ولكني كنت فعلا غارقا وممتصا في العمل.
أصدقائي الدائمين اللي متابعين الخبز والحرية من يوم ولادتها هم الزاد الحقيقي لنهوضي بالكتابة بعد طول كمون، وهم فعلا يستحقون حبي الكبير ولهم أهديت وأهدي كل ما نشرته من كتب مؤخرا: اللعب في الدماغ ويوميات خلود وكلام مرسل وأجراس، وقريبا جدا باذن الله: نبي بلا أتباع.
الأصدقاء المترددين على الخبز والحرية من وقت لآخر هم محل ترحاب دائما لأنهم لما بيغيبوا ويظهروا مرة ثانية بيلقطوا حاجات بتنبهني فعلا لنقاط ضعف أو نقاط قوة في الكتابة. أما الأصدقاء اللي بيزوروا المدونة للمرة الأولى فأتمنى لهم جولة لطيفة في أقسام المدونة كما بوبتها واعادت تنظيمها مشكورة صديقتنا العزيزة جدا أمة الله.
عشاق السينما فكرتكم رائعة ولابد لي طبعا من التفاعل معها بأي صورة وشكرا لكم.
ألبيدا يا جماعة وكما توقعت لها من عامين هي القلم القادم في حقل النقد الأدبي إن هي أحبت أن تمارس هذا المجال حتى بجوار عمل آخر طالما ستعطيه قلبها كما تفعل الآن، ألبيدا ناقدة أدبية بالفطرة تجمع بين العقل والقلب في مزيج ممتاز. لولو كلامك صحيح تماما وأفكر فيه بجدية من فترة وباذن الله يحصل قريب.
رمضان كريم عليكم وعلى احبائكم جميعا وشكرا لدعمكم المتواصل لي.. ولكم حبي الكبير واحترامي البالغ.

Mervat Fahmy said...

وحزنٍ نبيلٍ طويلٍ.. لا يُبَرَّرْ

من أجمل المشاعر في حياتنا الحزن النبيل، ليتنا نكون نبلاء عند الجرح كي نضفي على حزننا قداسة و سموا بدلا من أن نغمسه بالمرارة

أعرف أنه من الكآبة أن تلفت هذه الجملة نظري، و لكن الوصف الذي أجملته يا أستاذ خالد لحالة الحب و الوعد أكثر من رائع، يمتزج فيه البريق مع الترقب مع الحزن النبيل

أتمنى لك التوفيق في كل أعمالك

leeno said...

شعرك جميل بقدر جمال تمثيلك

ما تحرمنا من هالابداع

albida said...

شكراً على دعم حضرتك اللى- بقولها بصراحة- شجعنى أنى استمر فى النقد لحد دلوقتى وأدانى ثقة كبيرة فى نفسى

وأنا فعلاً ناوية أن شاء الله أكمل فى الطريق ده.. ومش هضطر أنى أجمع بينه وبين شغل تانى لأنه أساساً على صلة وثيقة بشغلى.. يعنى بقى قدرى خلاص!!
:)))

وربنا يوفق حضرتك إلى كل ما تتمناه ويديم العلاقة الطيبة
:)

منال

جيهان احمد said...

توقفت كثيرا عند تلك الجملة :
أرحل فيه مذنباً.. فأعود بريئاً مطهَّرا.

أبكتنى تلك السطور التى تفوح منها أنامل خالد الصاوى الذى عشتقه الاذن عندما يتحدث وعشتقه العيون عندما يتحرك وعشتقته الروح عندما يكتب بهذا العمق والاحساس والشعور .. دمت مبدع أيها الملك دمتم متألق دائما وأبدا


حيهان احمد

yassoo said...

تعدني عيناكِ بإمبراطوريةٍ فسيحة
بجزرٍ أسطوريةٍ تطفو على مياهٍ قمرية
بليالي عشقٍ من ألفِ ليلةٍ وليلة
بحضنٍ لا ينتهي أبداً.. مطلقاً

جميلة اوي الاحاسيس اللي واضحة هنا جدا

Maha Abbas said...

تعدني عيناكِ برحلةٍ لا أعلمُ عنها شَيَّا
غير أني سوف أسير في ثيابٍ حمراءْ
معصوب العينينِ.. في حقلٍ من الألغامْ!

الشاعر الجميل و العظيم خالد الصاوي، هذا هو أول تعليق لي و أول مداخلة أقوم بها، و بعد قراءة مطولة لكل ما هو منشور هنا و بعد موجة من مشاعر كثيرة متضاربة اعترتني بعد أن انتهيت من القراءة قررت أن أترجمها إلى كلمات، واتتني أخيرا الشجاعة و شرعت في الكتابة. مقدمة طويلة لا علاقة لها بالموضوع إلا أنها مدخلي لما أود أن أقول، فتلك القصيدة كغيرها أصابتني بالذهول، لما بها من مشاعر دفينة و عميقة، شعر كل منا بها في يوم إلا أن الكلمات كانت دائما تخوننا و لا نستطيع التعبير عنها و لكنك عبرت في كلمات رقيقة و بأسلوب بليغ عن أعمق المشاعر الإنسانية. أما عن هذا المقطع الذي بدأت به تعليقي فهو بالنسبة لي تصوير لما نشعر به و نحن في بداية أية قصة حب، شعور بالانسياق يصاحبه إحساس بالإقدام على المغامرة، الحب تجربة جميلة إلا أنها أشبه ببستان تحته يكمن حقل من الألغام، لا يمكن أن ننكر أن البستان ممتع إلا أن أية خطوة غير حذرة قد تنتهي بمأساة. أعتذر عن الإطالة إلا أن كلماتي لأول مرة تطيعني و لا تخونني عندما احتجت لها فأبيت ألا أستجيب أنا الأخرى لها و لك مني كل التقدير و الاحترام