Monday, June 11, 2007

شكر خاص من ديوان نبي بلا أتباع 1995

شكراً لمن حفروا معي وأنا أفتش عن وطنْ
شكرا لمن صرخوا معي وأنا أفتش عن لغة
شكرا لمن ضحكوا معي
وأنا أفتش عن مجالسة الصغار على ضفاف النهرْ
أقدامنا فى الماء تضحكنا البرودة ُ.. تعطس الحلوات فى فصل الشتاءِ طوال شهرْ
ونعود نبحث عن أصابع نهرنا النعسانِ يبحث عن مصب ّ
شكرا لمن عطسوا معي.. حتى وإن ضاع المصبّ
ـ ـ ـ
شكرا لمن سهروا معي وأنا أفتش عن كلام الليلِ قالته النجوم لطائرٍِ فبكى وسافرْ
وأنا انتظرت مسافراً يطوى كلام الليل فى جنبيهِ
كم أنا ساذجّ إذ أننى أعطيت ميثاق الأمانى لأنجمِ وجناح طائرْ
ـ ـ ـ
شكراً لمن نعسوا معي
وأنا أفتش عن ثقاب فى ليالي البردِ أشعلها.. فأكشف فى زوايا الكونِ ما غطى المساءْ
شكراً لمن ناموا معي.. وشاركونى فى الشتاءْ
---
شكراً لمن لهثوا معي وأنا أفتش عن طريق للهربْ
شكراً لمن نادوا معي وأنا أفتش عن لقبْ
شكرا لمن ماتوا معي.. وأنا أفتش عن صديقْ

6 comments:

مشربية said...

الف مليون شكر لمن جعل اعيوننا ترتوي بهذة الكليمات
الف شكر لك انت يااستاذنا

عاليا حليم said...

شكرا لقلم أرتمى بين أحضان راحتيك و صار طوع بركان الحنان الذى يتفجر من صدرك
تعرف أنا مش عارفة دلوقتى أتخيل شكلك الى أنا عرفاه أنا متخيلاك حصان أبيض لابس تاج من نور و ليه جناحين بيلف على البلاد و بيحدد ببصره الخارق الناس الى عطشانة مشاعر و بعدين نزل فى البلوج حطلهم شوية مشاعر بس يا طرى حيفضل فى البلوج على طول و لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Sameh Shokry said...

حلوة أوى الكلمات ...
بجد شكرا فعلا على نقل الكلمات الجميلة دى لينا ..
مع تحياتى و تقديرى

أمل said...

لزيز

KHALED-ELSAWY said...

شكرا جزيلا يا اصدقائي الذين اخيرا وجدتهم:)

عاليا حليم said...

العفو أيها الفنان الذي أخيرا وجدناه
ولو أنك يعنى ماردتش على سؤالى ما علينا يظهر المود مش تمام