Monday, September 07, 2009

سِفْرُ النُّبـُوَّة.. من ديوان نبي بلا أتباع


مباشرٌ أنا.. كَكُلِّ الأنبياءْ
مُبَشِّرٌ بثورةٍ كبيرة
ستأكل الحدودَ والذخيرة
وتزرعُ فى الوليد الكبرياءْ
ـ ـ ـ
مؤمنٌ أنا.. كَكُلِّ الأنبياءْ

بصوته المـُوَحِّدِ الذى يسيل فى دمي
بصوته الذى يجيء من فمي
فمي دمي.. ورَبـِّيَ النداء ْ
ـ ـ ـ
الناس فى الجريمةِ انتهَوْا
والأرض أُثْقِلَتْ بالظلمَ والشجنْ
مدينةٌ حقيرةٌ.. وقريةٌ عفنْ
وإخوة الإنسان شُوِّهوا.. فما انتهَوْا
ـ ـ ـ
لا أستطيع الشعر كالذي

يلتذُّ أن يغرد اليمامْ
أحبذ الصراخ.. أحتذي

هلاوس المساق للإعدامْ
ـ ـ،ـ
مباشرٌ أنا.. مُبَشِّرٌ.. نذيرْ
واضحٌ وضوح ما يدورْ
تجيءُ صفحةٌ من الدم المراقْ
نحب أو نخاف سوف تحمرُّ الحياةُ فى الأحداقْ
يصير الشعر كِذْباً لا يذاقْ
يصير الحب حِمْلاً لا يُطاقْ
تشبع الأرض انتهاكا واختراقْ
تجيء صفحةٌ وتُطوى.. ويكتب الإنسان بعدها.. قصيدة القصائدِ
غزليةً خمريةً مباشرة:
الله للجمال.. والجمالُ كعبةٌ ومنتهى للعابدِ
والله فى البعيد لا يُرى
إلا إذا ركبنا الشعر والمخاطرة

ـ ـ ـ
العالم الذى يفوح من بعيدْ
وفرحة الوليد بالحياة
حرارة الأجسام وهى تأكل الحديدْ
وعودة الوجود للإله
ـ ـ ـ
تجيء صفحةٌ بيضاءُ بعدها
يجادل الموتُ الحياةَ عندها
وتُخْلَقُ الأيامُ والشهورُ والسنينْ
وتحمل الصبايا وِلْدَها
ويُخْلَطُ الأنين بالحنينْ
وتولد الحياةُ.. تزهر الأرحامْ
وتقطف الحياة زهرها الحزينْ
ـ ـ ـ
الموتُ والحياةُ والمحبة
وجوهيَ الثلاثةُ المؤبدة
أعيش فى الجميع -والجميع غربة-
خلودَنا الثوريَّ فى الردى
ـ ـ ـ
مباشرٌ أنا ككلِّ الأنبياءْ
ومُلْكي لست أدعيه فى السماءْ
يعيش من يحب أن يحب الله..
يعيش فى حقول اللهِ يزرع الحياة
فيحصد الحياة فى سماحْ
مباشرٌ أنا.. مبشرٌ بأبسط الأشياءْ
بعالم أخٍ
وبسمة ارتياحْ

27 comments:

albida said...

الموت... الحياة... المحبة

يأتى الموت أولاً فى ثياب التضحية لينهى على كل ما هو قديم وعفن... لتكون الحياة لكل ما هو جديد وطاهر... فتخلد الناس بالمحبة
هذا هو فعلاً قانون الأنبياء والمبشرين!

ذكرنى هذا القانون بسفر الرؤيا فى الإنجيل والذى يتنبأ بيوم القيامة والأحداث التى تسبقه... يسود الدمار والخراب والحروب فى العالم وبعدها يعيش كل من اَمن للأبد فى محبة وسلام فى ظل الإله

الفرق أنك فى سفرك تريد أن تحقق ذلك على الأرض قبل قيام الساعة.. كأى نبى! وعلى الرغم من تأكدنا بان عالم كذلك لن يكون- والدليل على ذلك أن الأنبياء حاولوا.. ربما نجحوا لبعض الوقت, ولكن لا تنفك تعود الأمور لسابق عهدها- ولكنك تصر على التبشير بهذا العالم وتباشر على تحقيقه.. وفى زمن أصبحت فيه النبوة إلحاداً!! ربما لهذا السبب ليس لك أتباعا.. ولكن ذلك لا يخفت من نور الإرادة والتصميم والتمرد فى قلبك

مش عايزة أتسرع بالحكم على الديوان بس يبدو أنه يدور حول رؤيتك للعالم الخارجى بنظرة تبشيرية راغبة فى تغيير المستقبل (أو ما يجب أن يكون)... على عكس "أجراس" اللى كان ذاتى شوية ونظرته داخلية ترصد (ما كان) بأمانة شديدة

تحياتى لشاعرى المفضل الأن
:)

سؤال: هو الديوان هينزل امتى؟

lolo said...

بدايه مريبه اخترتها لتفاجأنا بجراءه الفاظاها رأيت في كلماتها موجه بحر كبيره تقبل بسرعه وقوه مخيفه ولكن عندما قلت
ْ
يعيش من يحب أن يحب الله..
يعيش فى حقول اللهِ يزرع الحياة
فيحصد الحياة فى سماحْ
مباشرٌ أنا.. مبشرٌ بأبسط الأشياءْ
بعالم أخٍ
وبسمة ارتياحْ

بدأت تلك الموجه تهداء شيئا فشيئا حتى وصلت
بسلام ورقه تداعب رمال الشاطئ الناعمه فعلا نهايه هادئه شفافه
هذا مالمسته من تلك الكلمات
مررررررره شكرا لامتاعنا وتذكر دائما انك صدى همسنا ومرآه افكارنا
لك كل احترامي لولو

Zeina Ramadan said...

Artist Khaled El-sawy.
Have you choose this cover خلص. Congratulations.
The whole poem is beautiful, really. If I’ll choose one very short part, it will be, this:

حرارة الأجسام وهى تأكل الحديدْ
وعودة الوجود للإله

ربي يوفقك دائما
Zeina

هبة الله said...

روعه

ياسر حسين said...

جميل يا خلود
وتصميم الغلاف بتاع الديوان كمان متميز اشبه بأفيشات الافلام
أعتقد إن دي طبعة جديدة
بالتوفيق دائما يا عزيزي
:)

جيهان احمد said...

يصير الشعر كِذْباً لا يذاقْ
يصير الحب حِمْلاً لا يُطاقْ
تشبع الأرض انتهاكا واختراقْ

لكنك كتبتك أروع السطور اللى قرأتها فى حياتى على الاطلاق .. كل يوم بيحصل اختراق لكل خصوصيات حياتنا كل يوم بنشوف حاجات مفروضة علينا من ناس حولينا ومبقناش نملك غير السكات حتى لما نتكلم بنحس ان كل شى جوانا مات لكن لو كل واحد حس احساسك اللى حضرتك حسيته وانت بتكتب السطور دى حاجات كتير اوى حتتصلح وحتتغير

يعيش من يحب أن يحب الله..
يعيش فى حقول اللهِ يزرع الحياة
صعب أوى انك تزرع حياة فى مكان مليان بناس مليانه احقاد او ناس كل يوم بتشوف منها تصرفات تخليك تكره الحياة لكن أملنا الوحيد انه ما زال فى هناك اناس تكتب لنا وتجعلنا نتفائل وتجعل للحياة طعم مختلف يا استاذ خالد كله بقى شكل واحد الحياة كلها او الناس كلها بقت شبه بعض اوى مبقتش احس ان دة مختلف عن دة رغم ان كل واحد عنده مميزاته وعيوبه اللى بتميزه عن الاخر سلمت الايادى متألق دائما واتمنى حضرتك تقبل منى الهدية البسيطة دى ويارب تعجبك
http://www.facebook.com/video/video.php?v=1227892782314&ref=mf



يعيش من يحب أن يحب الله..
يعيش فى حقول اللهِ يزرع الحياة

Aaya said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

......

تجيء صفحة بيضاء بعدها
يجادل الموت الحياة عندها
وتخلق الأيام والشهور والسنين
وتحمل الصبايا وِلدها
ويخلط الأنين بالحنين
وتولد الحياة .. تزهر الأرحام
وتقطف الحياة زهرها الحزين

...

أ/ خالد الصاوي

يسعدني أن أكون ممن ينثر كلماته هنا
إعجاباً لنثر حرفك

كلمات رائعة من قلم مبدع

تحياتي لك

تقبل مروري المتواضع

.....

آية

د. محمد رضــــا .. هل تراني said...

جميله اوي

حقيقي ما توقعتش هتكتب حلو

زي ما يكون في مانع ان الشخص يكون مبدع في حاجتين

تحياتي لك

مواطن مصري said...

رائعة جدا يا ريت لو تكرم تقولنا هتنزل فين

في الشروق او في انهي مكتبة
؟

انا نقلت القصيدة مع ذكر المصدر و لينك المدونة

كل عام و انتم بخير

aidy said...

بجد بجد
كلماتك جميلة جدااااااااااااااا

عجبتنى الجزئية دى اووووووووووى

نحب أو نخاف سوف تحمرُّ الحياةُ فى الأحداقْ
يصير الشعر كِذْباً لا يذاقْ
يصير الحب حِمْلاً لا يُطاقْ
تشبع الأرض انتهاكا واختراقْ


بجد أبدعت و بتمكن
تقبل تحياتى

shirry said...

عجبتني القصيدة جدا من اول اختيار العنوان للديوان لحد اخر كلمة فيها
شيئ جميل جدا لما يكون عندنا انسان وفنان ومثقف في نفس الوقت
قد ايه شيئ يدعو للفخر
بالتوفيق

Sarah Mahmoud said...

Mr. Khale
"There is something rotten in Denmark" Hamlet, Shakespear. This what summs up ur poem :) I did like it with its imagery and language.

P.S. Chapeau to the Saidian intellectual in u, this what makes u always ready to speak truth to power.
"كفاية"
:)

يوسف نادر said...

عظيم يا فنان

Ms3a_miso said...

الله ينور بجد حلو اوي وفكره ممتازه يا استاز خالد ومن حلو الى احلى ان شاء الله

امرأه قبل الاوان said...

مضطره اني اكتب اول تعليق مع اني مكنتش عايزه يكون اول تعليق من واحده مش فاهمه القصيده بجد انا دخلت كذا مره ووظفت كل طاقتي الشعريه عشان افهمها بس مفيش فايده انا حاسه انها حلوه والكلام جميل وفي حاجات حلوة وكلمات بعينها اعجبتني لكن لما ااحط القصيده كلها كوحده واحده اجدها غير مفهومه وانا عارفه من مدوناتك السابقه انك مابتحبش تشرح الفن لكن اكيد ممكن توضح الفكره واحنا حنفهم بعد كده

ماهرالشيال said...

والله يا أستاذنا أنا فرحان جدا جدا جدا إن في فنان مصري محترم ومؤمن بمصر للدرجة دي وربنا يا أستاذ خالد إنت فتحت لي طاقة نور إن الفن ممكن يبقى قضية نضال بحق وحقيقي وممكن الفنان الحقيقي يبقى قائد لأمته ..... ربنا يخليك لينا يا فنان وديما على طول متألق ومبدع وقريب من القلب .

Angel said...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ/ خالد الصاوي

تسلم أستاذ خالد على كلمة خطت بها يدك
::::


أنا عندي الديوان بتاع حضرتك وفعلاً
عجبني جدااااا
وشرحلي صدري بجد

ربنا يسعدك يارب

وكل سنة وحضرتك طيب وعيد سعيد عليك يارب وعلى كل أحبابك

...........
أنا زعلانة أوي لأن حضرتك اتأخرت أوي علينا مما يؤدي إلى قلقنا عليك فأرجو منك أن تطمئنا على حالك
...........

محبتك

Angel Love

مصطفى محمود said...

تحياتى لاسلوبك الرائع

أميرة said...

مُبَشِّرٌ بثورةٍ كبيرة
ستأكل الحدودَ والذخيرة
وتزرعُ فى الوليد الكبرياءْ
..
يصير الشعر كِذْباً لا يذاقْ
يصير الحب حِمْلاً لا يُطاقْ
..
الله للجمال.. والجمالُ كعبةٌ ومنتهى للعابدِ
والله فى البعيد لا يُرى
إلا إذا ركبنا الشعر والمخاطرة
..
العالم الذى يفوح من بعيدْ
وفرحة الوليد بالحياة
..
تجيء صفحةٌ بيضاءُ بعدها
يجادل الموتُ الحياةَ عندها
..
وتولد الحياةُ.. تزهر الأرحامْ
وتقطف الحياة زهرها الحزينْ
..
الموتُ والحياةُ والمحبة
وجوهيَ الثلاثةُ المؤبدة
..
يعيش من يحب أن يحب الله..
يعيش فى حقول اللهِ يزرع الحياة
فيحصد الحياة فى سماحْ
...

أنا أقول بقى ؟؟
كلمات أكثر من رائعة
و كلمات المجاملة العادية لا توفيها حقها
شكراً جزيلاً لقلمك

المعلم برعى صاحب القهوة said...

very nice post . great words , great feelings .. keep entertaining us with this stuff

Aaya said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وحضرتك بخير
وعيد فطر سعيد عليك يارب
وعلى الأمة الإسلامية

محبتك في الله : آية

Basma Tharwat said...

اهم حاجة (بسمة )ارتياح:-))
رائع ياخالد كالعادة
مش عارفة اقول ايه و لا ايه
طبعا كتاباتك لا غبار عليها
و انا اكتر حاجة بحبها فيك
ثقافتك

مدينـة من النسـاء said...

أعيش فى الجميع -والجميع غربة ...

عندما نحيا تلك اللحظات
عندما نحمل مرآة نرانا فيها بعيداً عن أي أقنعه
نرحل إلينا وننطق ألف حرف لا تحمله اللغه
لا نعبأ بأي رأي سوانا .. لأننا لنا .. كل الحقيقه

عاليا حليم said...

محتاجين رأيكم في أغلفة الديوان الجديد يا ريت تشاركونا على اللينك ده

http://aliahlim.blogspot.com/2009/09/blog-post_29.html

طوبه فضه وطوبه دهب said...

7kan abda3t eyma ktabt w7akan astmt3t bma kraat w3zran lany fshoghly mosh 3ndy ktaba 3araby wkan lazm a3br 3n a3gaby domt fe a7san 7al

yassoo said...

تجيء صفحةٌ بيضاءُ بعدها
يجادل الموتُ الحياةَ عندها
وتُخْلَقُ الأيامُ والشهورُ والسنينْ
وتحمل الصبايا وِلْدَها
ويُخْلَطُ الأنين بالحنينْ
وتولد الحياةُ.. تزهر الأرحامْ
وتقطف الحياة زهرها الحزينْ
ـ ـ ـ
الموتُ والحياةُ والمحبة
وجوهيَ الثلاثةُ المؤبدة
أعيش فى الجميع -والجميع غربة-
خلودَنا الثوريَّ فى الردى



جميل جدابجد
ارق تحياتي ليك ولقلمك

Amr_Elgbaly said...

اكتر من رائع ياخالد
بصراحة لما عرفت انك بتكتب شعر متوقعتش انه بالجمال ده
بسم الله ماشاء الله عليك ان كان شعر ولا تمثيل

خالص التحية والتقدير